ثلاث رصاصات للجهات

19/05/2015 - 10:22:39

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

إسماعيل الحسيني

ولد في الكوفة عام 1986، فاز بالمركز الأول في مسابقة وزارة الثقافة العراقية للشعر تحت سن الثلاثين، شارك في عدة مهرجانات للشعر في العراق.


(شمال)


جارنا السكِّير


تسلقتِ الظُلمةُ روحَه في الحربِ المجاورةِ،


لم يكنْ أكثرَ دماثةً من أخي


الصغيرِ المتحوِّلِ عن قُبّرةٍ


لم يكنْ هامداً كسَحابةٍ بريةٍ


كانَ رجلاً من فواتيرَ


 هكذا مثلي


رجلَ الورقةِ الأولى


مرةً سألتُه عن الطريقِ


أشارَ بسجارتِه


حينها فهمتْ أنَّ كلَّ الدروبِ رماد.


(شرق)


بُعيدَ فواتِ الحلم


دعايةً للخيبة


أعلّقُ وجهي في المرآة


كأيِّ نقطةٍ لتلاقي الأضداد


 بعدها أخرجُ مُصاباً باللحظة


ألمسُ الأشياءَ كما للمرةِ الأولى


حدثَ أنْ صادفتُ رصاصة الدخان


فالشمس مظلتي الفخمةُ   


أخيراً


أكتبُ اسمي على حائطِ المدرسة


بالفحم الأسود


كنشاطٍ مدرسي في الحرب


(جنوب)


بعدَ الحربِ،


ترجعُ إلى بيتِك محشــوِّاً بالزغاريد


 كبائعِ حلوى يبكي


تخلعُ خوذتَك 


التي أخذَ رأسُك شكلَها


ما أبقتِ الحربُ منك


سوى يدٍ اصطناعيةٍ


لا تُشبِعُ رغبةَ طفلِك بالعناقْ.