الحياةُ بعينٍ بيضاء ...

19/05/2015 - 10:21:44

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

أحمد عزّاوي

ولد عام 1977 في محافظة صلاح الدين، أصدر ديوانين، ونال عن ديوانه "الحياة بعين بيضاء" جائزة شرق غرب / بيروت  2009 ، له كتاب نقدي.


في أسمائِنا تختبئُ غربانٌ وذكرياتٌ مالحة ْ


والترقـّبُ هذا الزائرُ المجروحُ


ينتصرُ لمراثٍ تتناسلُ في أبجدياتِ القبائلْ


كأننا نعبدُها


هي القيودُ وبذارُ النوم ِ؛


لذا لا نؤمنُ إلا بالصدى


ونقرِّبُ للغائبِ ذهبَ الأغنيةِ وفاكهةَ ما نحبّ


سنأكلُ دروبَنا


ونردّدُ مجتمعينَ مقولةَ اللقاءِ الممنوع


قد يبدو هذا ظنّاً


أو تذكرةً في قطارِ هاجسٍ مشوّه


وقد يقولونَ: عائمٌ يخططُ العالمَ بشراهةِ وهم ٍ


ويحطُّ من شأنِ الساسة.


هم لا يقرءون


فحينَ تعزفُ امرأةٌ على كمانِ الرصيفِ


تتغامزُ الأغصانُ وتعلكُ الحيطانُ ألسنتَها


وتنفرطُ شهوةُ الوقت


..................


من أنا !


على أيِّ حزنٍ أتمرّنُ


ولأيّةِ ظلالٍ أستعدّ؟!


أصدقائي لقطاتٌ نادرة ٌلا تقدّرُ بجنّة


إنّهم يهاجرونَ إلى عواصم العزلةِ


ويرسمونَ أوطاناً أوسعَ قليلاً من بؤبؤِ الإبرة


يا............ ؟


أقرضوني معذرة وفرصة


لأتمّمَ هذا البيتَ الذي يشبهُ الغموضَ كثيراً.