اختفاءات سعاد حسنى الثلاثة

18/05/2015 - 10:25:21

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتب - محمد بغدادى

انطلق برنامج عروض الأفلام الوثائقية السردية وغير السردية، الذى تنظمه سينما زاوية فى الفترة من 6 مايو وحتى 26 من الشهر الجارى، ويأتى ذلك بدعم كل من الصندوق العربى للفنون والثقافة وبرنامج مزج ويتضمن البرنامج 20 فيلماً قدمت بين عامى 1922 و2015 وبدأ القسم الأول والذى يقدم الأفلام الوثائقية الواقعية ذات نمط الحكى التقليدى، فيلم "اختفاءات سعاد حسنى الثلاثة" للمخرجة اللبنانية رانيا أسطفان، واعتمد على عرض لقطات أرشيفية من أفلام "السندريللا" لسرد قصة حياتها، كما تطرق الفيلم فى خط مواز إلى قضية تراجع صناعة السينما المصرية، والتغييرات التى طرأت على المجتمع وعقب انتهاء الفيلم انعقدت ندوة مع مخرجة الفيلم، التي قالت إنها درست السينما فى أستراليا، ولكونها عاشقة للراحلة سعاد حسنى، جعلت مشروع تخرجها عن قصة حياة السندريللا، وعندما علمت بوفاتها عام 2001 قررت أن تقدم لها فيلماً تكريما لتاريخها السينمائى ،لافتة إلى أن الفيلم استغرق فى تنفيذه ما يقرب من عشر سنوات


وأضافت أنها قامت بمشاهدة 78 فيلما من إجمالى 82 قدمتها السندريللا، مشيرة إلى أن الفيلم يعتمد على التراجيديا فى فصوله الثلاثة، وخاصة الفصل الثانى الذى تضمن مشاهد عديدة من فيلم "بئر الحرمان" ليلقى الضوء على حياة السندريللا الحقيقية التى تعد شبيهة للشخصية التى قدمتها فى الفيلم .


وعن تسمية الفيلم بـ"اختفاءات سعاد حسنى الثلاثة" قالت أسطفان إن الإختفاء الأول يكمن فى شخصية سعاد حسنى الإنسانة، الاختفاء الثانى يتمثل فى سعاد حسنى الممثلة، بينما الثالث يتعلق بالصورة والتقنيات المستخدمة فيتضمن الفصل الأول بدايتها الفنية والفصل الثانى حالة الانفصام التى عاشتها والمرحلة الثالثة "وجدانية السندريللا".