بعد فوز قدرات غير عادية في مهرجان دبي .. نجلاء بدر : داود عبدالسيد أعاد اكتشافى من جديد؟!

11/05/2015 - 11:35:43

 نجلاء بدر نجلاء بدر

حوار - موسي صبري

استطاعت الفنانة نجلاء بدر ان تصنع شهرة واسعة في سنوات قليلة حيث اعتمدت علي ذكائها لترويج نفسها وفي أعمال تظهر من خلالها في رمضان المقبل تمردت علي الاوضاع في السينما إلى أن واتتها فرصة كبيرة لتقديم عمل جاد مع المخرج داود عبدالسيد في فيلم "قدرات غير عادية" لتتحدث معنا عن الفيلم مسلسل "أنا عشقت" والاعمال التي تخوضها في رمضان القادم.


في البداية... لماذا خرج مسلسل " انا عشقت" من السباق الرمضاني رغم الإعلان عن تسويقه علي إحدي القنوات الفضائية ؟


- هذه مسألة تخص في المقام الاول منتج العمل التي اتفق مع قناة النهار علي تسويقه في رمضان لكننا فوجئنا كفريق عمل بأن المسلسل تم تأجيله وربما يعود هذا التأجيل الي بعض التحفظات التي أدت الي استبعاده من السباق الرمضانى في رمضان كما ان هذا الأمر جاء في صالح العمل ليأخذ فرصته الكاملة فى العرض.


تردد أن بعضا من جمهورك استاء من قبولك لدور "ذكرى" فما تعليقك؟


- اطلاقا فأنا فنانة تلعب جميع الأدوار كما أننى لم احسبها بهذا الشكل وكل الردود جاءت في صالحي وأفادتنى جدا ربما للحالة التي كانت فيها "ذكري" والتي تعاطف معها المشاهدون من حيث الظروف والتحديات التي واجهتها مع عائلتها خاصة.


لماذا اعتمدتم علي جيل الشباب دون غيره في العمل ؟


- المسلسل اجتذب فريقا من الشباب لديه خبرة كافية لنجاح أي عمل فني وقد سبق وان تعاونت مع بعضهم لذلك شعرت بارتياح كبير معهم خاصة وان كواليس العمل اتسمت بتناغم جميل ساهم بكل تأكيد في نقل كل هذا الحب علي الشاشة وقد أحببت التعامل معهم خاصة أحمد زاهر ومنذر رياحنة وأمير كرارة وباقي فريق العمل.


هل غضبتى لقصر مساحة دورك في العمل؟!


- العمل بطولة جماعية تعتمد علي الشباب وكل فنان له خبرات يكون بطلا في دوره خاصة وأن البطولة اصبحت في إتقان الدور وليس بمساحته ولا يمنعني من قبول عمل مساحة الدور طالما أن السيناريو والورق جذبني .


هل تأثرت جماهيريتك بغيابك فى رمضان الماضى؟!


- أنا متواجدة دائما وأتواصل مع الجمهور ولكن ظروف توقيت العرض قد تمنعني من الظهور في وقت محدد إلا أننى قدمت برنامج "مسابقات" مؤخرا ولقي استحسان المشاهدين وشعرت بفرحة كبيرة واستمتعت بالبرنامج مع المشاهدين فجمهوري رآني من خلاله بصورة جيدة خاصة وأنه يتابع تحركاتي الفنية بعناية وهناك من يتحدث معي حول توقيتات كل عمل والاعمال الجديدة وينتظر مني الكثير والكثير وتأكيداً علي ذلك أشارك في ثلاثة اعمال جملة واحدة في رمضان القادم .


حدثينا عن برنامجك "كاش أو سبلاش" وماذا يعني هذا الاسم؟


- البرنامج عبارة عن اكثر من فورمة عالمية تم تجميعها وتمصيرها وهو عبارة عن اسئلة عامة يتم الاجابة عنها (ياتجاوب يا تغرق) ، وهو عبارة عن 90 حلقة يتم الانتهاء منهما قبل شهر رمضان الكريم وطلب الجمهور مني ان استمر في تقديم موسم آخر ولكن لم استقر حتي الآن هل سيكون هناك موسم آخر أم لا!


ولماذا كانت عودتك من خلال MBC مصر؟


- سعيدة بأن عودتي من خلال بيتي الاصلي الذي قدمني ووقف بجواري لسنوات طويلة وعندما عرضت علي ادارة mbc فكرة البرنامج كانت بالنسبة لي جذابة وجديدة فهذه الفكرة لم تقدم من قبل في الشرق الاوسط كله، وهذا ما شجعني على قبول عودتي لتقديم برامج ترفيهية. وماذا عن أولي تجاربك كبطلة سينمائية في فيلم " قدرات غير عادية وخاصة بعد حصوله على جائزة في مهرجان دبي؟!


- هذه أول تجربة لي مع المخرج الكبير داود عبدالسيد واعتبر أنني دخلت التاريخ من أوسع أبوابه باختياره لي خاصة وانني تمردت علي أدواري في السينما من اجل الظهور في عمل قوي كهذا وقد استطاع المخرج الكبير داود عبدالسيد إخراج قدراتي التمثيلية الدفينة وأشبع رغباتى الفنية وشعرت بالارتياح عندما دخل الفيلم مهرجان دبي خاصة وأن العمل أشاد به الكثير من النقاد.


الفيلم يعتمد علي مخاطبة مشاعرنا وأحاسيسنا الداخلية ويتحدث عن الصراع الدائم بين العقل والتقليد في اتخاذ قرارات مهمة ومصيرية في حياتنا أما عن دوري فانا أقدم فيه دور فتاة تمتلك فندقا صغيرا تديره مع ابنتها الصغيرة ويطمع البعض في ابنتها لكنها تصمد وتحافظ عليها وتحميها بكافة الطرق والعمل سيكون جاهزاً للعرض آخر الشهر الحالي حسبما علمت .


ستظهرين في رمضان القادم بثلاثة اعمال جملة واحدة "نسوان قادرة " وبين السرايات " والصعلوك" فماذا عن هذه الاعمال؟


- في الحقيقية أن كل الأدوار هي التي فرضت نفسها وبرغم ما أصابني من إرهاق إلا أن طبيعة الأدوار مختلفة ففي مسلسل "نسوان قادرة" أقوم بدور فتاة تتغلب علي كل من حولها بذكائها وتحاول استقطاب الجميع لنفسها بينما في "الصعلوك" مع خالد الصاوي اقدم دور بنت رجل اعمال تقع في حب شاب فقير وتصارع مع والدها من اجل البقاء معه أما مسلسل " بين السرايات " فأجسد من خلاله دور فتاة شعبية محجبة تعيش في حي بين السرايات الذي يقترب من منطقة جامعة القاهرة وتلعب دورا محوريا في تفاصيل العمل وتجسد مدي الترابط بين طلاب الجامعة وأهل المنطقة وعلاقاتهم المتشابكة.



آخر الأخبار