تكشف ملابسات أزمة حفل الاتحاد الإفريقي .. دينا : سأقدم الموسم الثانى من الراقصة

11/05/2015 - 11:32:50

دينا دينا

حوار- خالد فرج

أثارت الراقصة دينا حالة من الجدل خلال الأسابيع الماضية، بعد تبادل الاتهامات بينها وبين مسئولي الإتحاد المصري لكرة القدم، الذين تبرأوا من مشاركتها في حفل افتتاح الجمعية العمومية للاتحاد الإفريقي "كاف" رقم 37، التي أقيمت في مصر، بحضور عدد من الشخصيات المرموقة في عالم الساحرة المستديرة.


"دينا" في حوارها لـ "الكواكب" تكشف عن ملابسات هذه الأزمة، وترد علي تصريحات مسئولي الجبلاية بخصوص انسحابهم من الحفل، اعتراضا علي فقرة رقصها، كما تتحدث عن أعمالها التليفزيونية والسينمائية التي تشارك في بطولتها، وتوضح حقيقة مهاجمتها للراقصة الأرمينية "صافيناز".


أزمة الاتحاد الإفريقي


قالت دينا، إن الحفل الذي أقامه الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "الكاف" لم يكن من تنظيم نظيره المصري مثلما تردد، حيث أعربت عن اندهاشها من تصريحات مسئولي الجبلاية التي افتقدت للمصداقية، بحسب قولها، نافية كل ما جاء علي لسانهم بخصوص انسحابهم بشكل جماعي من الحفل فور اعتلائها خشبة المسرح.


وأوضحت أن الاتحاد الإفريقي اختارها منذ فترة للمشاركة في الحفل، لاسيما أن مسئوليه يقدرون مكانة الرقص الشرقي، ويدركون أن مصر هي المنبع الرئيسي لهذا الفن، مضيفة بقولها: "فوجئت بافتعال الاتحاد المصري الأزمة بعد انتهاء الحفل، الذي لا يمت لهم بصلة من قريب أو بعيد، كونه حفل عشاء خاصا أقامه "الكاف"، وكان مسئولو الجبلاية ضمن المدعوين فيه ليس أكثر".


وأشارت الفنانة الاستعراضية إلي التزامها بقواعد البروتوكول المتبعة في هذه المناسبات، إذ قدمت ثلاث فقرات في فترة زمنية وجيزة، لم تتجاوز مدتها حاجز العشر دقائق، وألقت بعدها كلمة علي الحضور، رحبت خلالها بتواجدهم في مصر، وأوضحت أهمية الرقص الشرقي وأنه ليس وليد هذه المرحلة، بل هو موجود منذ آلاف السنين، وقام الفراعنة بنقشه علي جدران معابدهم، واختتمت كلمتها بدعوة المسئولين الأجانب لتكرار زيارتهم لمصر من وقت لآخر.


وشددت دينا علي عدم انسحاب مسئولي الاتحاد المصري، مؤكدة أن القاعة كانت مكتملة العدد، ولم يكن هناك سوي مقعد شاغر واحد خاص بالمهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، الذي لم يحضر الحفل من الأساس.


"سعيكم مشكور"


أكدت دينا، أنها تحمست لخوض تجربة فيلم "سعيكم مشكور"، لرغبتها في التجديد بعد تقديمها لما يقرب من 5 أفلام شعبية خلال السنوات الأخيرة، مما جعلها تسعي إلي تغيير جلدها من خلال فيلم يحمل مواصفات خاصة، بحسب كلامها.


وقالت الراقصة الأشهر في مصر والوطن العربي، إنها تتوقع أن يُحدث دورها نقلة فنية جديدة لها، لاسيما أن الفيلم تدور أحداثه في يوم واحد، ويتضمن العديد من المفارقات الكوميدية، مشيرة إلي أنها وافقت علي بطولة الفيلم لأسباب عدة، أبرزها أنه يضم عدداً من الوجوه الواعدة، التي تتمني لهم مستقبلا باهرا في مجال التمثيل.


وأوضحت دينا أنها تحب نوعية الأفلام ذات الديكور الواحد، لاختلافها عن السائد حاليا من الأعمال السينمائية، مضيفة أن الجمهور أصبح بحاجة لمشاهدة هذه الأفلام من باب التغيير.


وعن طبيعة دورها أعلنت أنها تجسد شخصية أرملة يتوفي زوجها صباح أحد الأيام، وتقام مراسم العزاء من الظهر حتى مساء اليوم ذاته، لافتة إلي أن المخرج عادل أديب استخدم تكنيكا جديدا في التصوير، كي يتناسب مع الحالة الكوميدية التي يستعرضها الفيلم علي مدار أحداثه.


ورجحت دينا عرض الفيلم في موسم عيد الفطر، مؤكدة أنه سيكون منافسا قويا للأفلام المعروضة آنذاك، خصوصا وأن الجمهور أصبح مشتاقا للضحكة، في ظل الأحداث السياسية المشتعلة التي يشهدها العالم العربي حاليا.


ويشارك في بطولة فيلم "سعيكم مشكور" أحمد خليل، طارق التلمساني، بيومي فؤاد، حسام داغر، دانا حمدان، ونور قدري، وهو من تأليف وإخراج عادل أديب.


"حواري بوخارست"


وأعربت دينا عن سعادتها بالمشاركة في بطولة مسلسل "حواري بوخارست"، مؤكدة أنها تقدم دورا مركبا في هذا العمل، إذ تجسد شخصية "نصرة"، شقيقة أمير كرارة، التي تتولي رعاية أشقائها أثناء سفر أخيها إلي رومانيا، ولكن كل منهم يحتفظ بسر يخصه في قرارة نفسه، وبمرور الحلقات تنكشف هذه الأسرار تباعا، وتنقلب الأحداث رأسا علي عقب.


وأوضحت أن شخصيتها في المسلسل لا يمكن تصنيفها، بحكم النقلات النوعية التي تشهدها الشخصية علي مدار الأحداث، مؤكدة أنها انجذبت لهذا الدور فور إطلاعها علي السيناريو، لافتة إلي أنه سيمثل نقلة فنية جديدة لها.


وأكدت دينا، أنها سعدت بالعمل مع أمير كرارة، واصفة إياه بالفنان الجدع المتعاون، الذي يجيد التعامل مع من حوله، كما أنه شخصية غير متلونة، بحسب كلامها، لأنه يتسم بالصراحة والتلقائية والبساطة في الوقت ذاته.


وأشارت دينا إلي أن "حواري بوخارست" يبرز جمال الحارة المصرية، موضحة أنها ترفض نوعية الأعمال التي تشوه الحارات وتظهرها متسخة علي مدار الأحداث.


وقالت إنها تنتمي إلي مدرسة الواقعية والجمال فيما يخص المشاهد المعروضة علي الشاشة، مؤكدة أن موقفها الرافض لتشويه الأماكن ليس مقتصرا عليها فحسب، وإنما يشاركها الرأي عدد من النجوم العالميين، ضاربة المثل بالنجم الهندي إميتاب باتشان، الذي أبدي غضبه مؤخرا من فيلم "Slumdog Millionaire"، الحاصل علي جائزة الأوسكار، لأنه أظهر الهند بصورة سيئة، مشيرة إلي أنها تتفق معه في وجهة نظره.


"مولانا العاشق"


وكشفت دينا عن طبيعة دورها في مسلسل "مولانا العاشق"، حيث أعلنت عن تقديمها لشخصية قوادة تدعي "سونا"، مؤكدة أنها لا تخشي ردة فعل الجمهور عند تقديمها لمثل هذا الدور، خاصة وأنه مكتوب بشكل كوميدي غير مبتذل.


وأوضحت أنها انتهت من تصوير 80% من أحداث دورها، ولا يتبقي لها إلا 3 ديكورات فقط، وتنتهي من تصوير مشاهدها بالكامل، مؤكدة أنها تعتز كثيرا بهذه التجربة، كونها شهدت أجواء مرحة طوال فترة التصوير.


وبسؤالها عن صحة ما يتردد حول وجود تدخلات من بطل العمل مصطفي شعبان في كل التفاصيل المتعلقة بالمسلسل نفت دينا هذه الأخبار جملة وتفصيلا، مؤكدة أن شعبان صديق شخصي لها منذ سنوات طويلة، ولم يتدخل في أي تفاصيل تخص السيناريو أو الإخراج أو ما شابه، لأنه فنان محترم يؤمن بجزئية الاختصاص في العمل.


"الراقصة"


أعلنت دينا عن وجود موسم ثان من برنامج "الراقصة"، المتخصص في اكتشاف مواهب الرقص الشرقي، مؤكدة أنها ستبدأ تحضيراته فور انتهاء شهر رمضان، مشيرة إلي أنه سيحمل أفكارا جديدة عما جاءت في الموسم الأول، بغرض ظهوره بشكل ومحتوي جديد للمشاهدين.


وأوضحت أنها لا تعلم إن كانت هناك تغييرات في أعضاء لجنة التحكيم من عدمه، والتي تضم إلي جانبها كلا من الفنانة التونسية فريال يوسف، والمؤلف تامر حبيب، مشددة علي عدم وجود مشكلات شخصية بينها وبين فريال، وإنما حدث اختلاف في وجهات النظر بينهما، وهذا ما اتضح جليا للمشاهدين في الموسم الأول.


صوفيناز


وتبرأت دينا مما نسب إليها من تصريحات عدائية بحق الراقصة الأرمينية "صافيناز"، مؤكدة أن أخلاقها تمنعها من مهاجمة أي زميلة لها، مضيفة بقولها: "لم أجر أي أحاديث صحفية خلال الفترة الماضية سوي حواري الحالي مع "الكواكب"، معربة عن استيائها من الزج باسمها في مثل هذه المهاترات، بحسب وصفها.


وأكدت دينا أنها ترفض تقييم أي فنانة بشكل عام، طالما أنها ما زالت تعمل في هذه المهنة، مشيرة إلي أنها من الممكن أن تدلي برأيها في مستوي الراقصات الحاليات بعد اعتزالها، أما خلاف ذلك فهي تحترم كل زميلاتها وتكن لهن كل التقدير.


"عرض كبير"


أعلنت دينا، أنها رفضت الظهور في احدي حلقات برنامج "عرض كبير"، الذي كان يقدمه أكرم الشرقاوي علي شاشة Cbc، قبل أن يتوقف عرضه قبل فترة، مؤكدة أن فكرة البرنامج لم تنل إعجابها، ووجدت أنه لا يحمل أي طابع كوميدي، مضيفة بقولها: "لم أضحك عندما شاهدت احدي حلقاته، والفكرة غير براقة وليست ملفتة للنظر"، ولكنها نفت أن تكون الإيحاءات الجنسية التي تضمنتها بعض الحلقات وراء اعتذارها.


الأمومة


أكدت دينا أن علاقتها بنجلها الوحيد "علي" من نوع خاص، لافتة إلي أنها دائمة السؤال عنه، أثناء فترة دراسته في الولايات المتحدة الأمريكية، مضيفة: "أشعر دائما بالاشتياق إليه، وعندما يكون أمام عيني أشتاق إليه أكثر وأكثر".


وبسؤالها عن موقفها في حال رغبة ابنها مستقبلا بالعمل كمدرب للرقص أعلنت دينا رفضها لهذه المسألة، مرجعة ذلك بقولها: "مش بحب الرجالة اللي بترقص، وبصراحة مش بهضم الموضوع»، علما بأن من دربني علي الرقص كان رجلا يدعي "إبراهيم عاكف" رحمه الله، ولكنه كان يرقص رقصا شعبيا، ومع ذلك أرفض عمل ابني مدربا للرقص".



آخر الأخبار