يستقبل رمضان بـ 3 مسلسلات جديدة .. طارق صبرى : أحلم بدور كوميدى

11/05/2015 - 11:31:28

طارق صبرى طارق صبرى

حوار - محمد بغدادى

طارق صبرى ..فنان شاب استطاع أن يحفر اسمه الفنى بماء من الذهب، بعدما حققت أعماله الفنية فى الدراما الرمضانية خلال الأعوام الثلاثة السابقة نجاحاً كبيراً، تعددت مجالاته فى الحياة العملية، حيث عمل مهندسا معماريا، بالإضافة إلى عمله فى مجال الإعلام، وأخيراُ حقق أمنيته فى العمل بالتمثيل، تعددت أدواره بين الخير والشر، ويعتبر مسلسل الشك تميمة الحظ بالنسبة له، حصد العديد من الجوائز عن دوره فى مسلسل دلع بنات فى العام الماضى، ويستقبل رمضان المقبل بأعمال جديدة.


بدأت حياتك العملية مراسلا لإحدى القنوات الفضائية ،، حدثنا عن هذه التجربة ؟


- تخرجت فى كلية الهندسة قسم عمارة من جامعة القاهرة، وتوليت وقتها الإشراف على أحد المشروعات على الطريق الدائرى، وبالصدفة كان هناك تصوير لفيلم وثائقى خاص بإحدى القنوات الفضائية عن البرج الذى توليت الإشراف عليه، وعندما تغيب المذيع عن الحضور، استعان بى فريق الإعداد للانتهاء من التقرير، وفوجئت بإدارة القناة تطلبنى للعمل معها كمراسل ثم قدمت برنامجا على القناة نفسها وقنوات أخرى.


وكيف اتجهت للتمثيل بعد ذلك ؟


- أعشق التمثيل منذ الصغر، وكنت ضمن فريق التمثيل فى المدرسة، وعندما التحقت بكلية الهندسة انشغلت بالدراسة لأنها كلية صعبة وعملية، فلم أستطع الملاءمة بينها وبين التمثيل، فتركته نهائياُ، وبعد تخرجى وعملى فى مجال الإعلام، راودتنى فكرة العودة مرة أخرى إلى التمثيل من خلال المسرح، وبالفعل حصلت على عدد من الدورات التدريبية لصقل موهبتى التمثيلية، والتحقت بورشة المخرج خالد جلال.. ثم التحقت بورشة الدكتورة سميرة محسن التى نصحتنى بالدراسة فى معهد فنون مسرحية، وبعد تردد كبير تقدمت إلى المعهد، وتخرجت فيه العام الماضى وكنت الأول على الدفعة وأثناء مراحل دراستى بالمعهد شاركت فى عدة أعمال تليفزيونية، من بينها الشك ودكتور أمراض نسا وميراث الريح وغيرها .


مسلسل الشك بداية تعارفك مع الجمهور فمن الذى رشحك للدور ؟


- كنت أقدم العرض المسرحى "الدائنون" تحت إشراف د. سميرة محسن، وشاهدنى الدكتور أشرف زكى، ورشحنى للمخرج محمد النقلى، وأجريت بروفات "ترابيزة" قبل بدء التصوير مع الأخير، وكانت الفنانة مى عز الدين قد شاهدتنى فى مسلسل " كاريوكا وعرضت صورتى على المخرج محمد النقلى ، وبالصدفة جاء الإجماع عليّ لتجسيد شخصية أحمد فى الشك بدعم من " النقلى" ومى عز الدين وسعدت بذلك كثيرا .


ارتبط اسمك بالمخرج محمد النقلى فكيف ترى ذلك ؟


- الأستاذ محمد النقلى أصبح تميمة حظى، وأتعامل معه على أساس الصداقة، وقد صنع نجوما وأسماءً كبيرة فى الوسط الفنى والشك كان محطة مهمة جدا بالنسبة لى.


وأضاف المخرج محمد النقلى يثق فى موهبتى ويرى لى مستقبلا هاما فى الفن، ودائماً ما يرشحنى فى أدوار فى الأعمال التى يخرجها.


حدثنا عن تجربتك مع المخرجة شيرين عادل فى مسلسل دلع بنات ؟


- هذا هو التعاون الأول لى مع المخرجة المتميزة شيرين عادل وسعدت بهذه التجربة، التى جسدت خلالها شخصية ضابط شريف ونزيه ومخلص لأقصى درجة، إلا أننى أضفت على الشخصية بعض التفاصيل، حتى لا يصبح دوراً تقليدىا، وبفضل الله حقق نجاحا كبيرا، وحصلت بمقتضاه على العديد من الجوائز فى العام الماضى وتلقيت عروضاً فنية جيدة بعد عرض المسلسل.


تستقبل رمضان بـ 3 مسلسلات هذا العام.. فما هى ؟


- أشارك فى مسلسلات أوراق التوت مع النجمة صابرين، وهو مسلسل تاريخى إسلامى يدور حول دخول الإسلام فى الهند عندما يسافر الخليفة الإسلامى فى رحلة علاج بصحبة الطبيب إلى الهند وتتعرض السفينة إلى الغرق، فيدخل الطبيب إلى الهند فى الوقت الذى يشهد البلد حروبا بين إمبراطوريتين الأولى هى إمبراطورية صابرين والثانية إمبراطورية يوسف شعبان.


كما أشارك فى مسلسل أستاذ ورئيس قسم مع الزعيم عادل إمام، وأجسد فيه شخصية نجل الفنانة نجوى إبراهيم وهو شاب عائد من الخارج ، ويعتبر الزعيم عادل إمام بمثابة أبيه الروحى.


وأيضا أشارك فى مسلسل ولى العهد مع حمادة هلال فى أولى تجاربه الدرامية، من خلال شخصية محام يتسم بالنزاهة والشرف، وهو أحد الأصدقاء المقربين لعائلة حمادة هلال، ويدخل معهم فى عدة صراعات دفاعاً منه عن الحق، ويدور المسلسل فى إطار اجتماعى كوميدى.


هل شعرت بالقلق من تقديم مسلسل تاريخى، بعدما ثبت وجود أخطاء فى بعض هذه النوعية من المسلسلات؟


- إطلاقا، السيناريست أيمن سلامة "شاطر جدا"ً، كما أن المسلسل ليس مسلسلاً تاريخياً بالمعنى المفهوم، فلم يكن الغرض منه تأريخ حدث، فهو مجرد قصة أسطورية ليس أكثر من ذلك، وللعلم بمجرد ترشحى للدور وافقت على الفور، فهذه التجربة لن تتكرر مرة أخرى، ولذلك تمسكت بالعمل والشخصية، فأنا أعشق مثل هذه النوعية من الأعمال.


ماذا عن كواليس العمل مع الزعيم عادل إمام ؟


- حالفنى الحظ وشرفت بالعمل مع الزعيم عادل إمام، فهو من رشحنى للدور بعدما شاهدنى فى مسلسل " دلع بنات" فى رمضان الماضى، وتجمعنى به مشاهد كثيرة فهو أبى الروحى ضمن أحداث المسلسل، وسعيد بإثناء المخرج وائل إحسان على أدائى فى التصوير، وأتمنى من الله أن يوفقنى فى هذا العمل .


تلاحقك دائماً شائعات ارتباطك بزميلاتك من الوسط الفنى.. فما السبب ؟


- كأنها لم تكن " وهيفضل ده نظامى مدى الحياة"، ولم أهتم بمثل هذه الشائعات وأضع تركيزى فقط فى عملى الذي أعشقه ولم أفكر يوما ما فى نفى أو تأكيد هذه الشائعات التى دائما تلاحق الفنان المجتهد، وأؤكد أنه لم تكن هناك علاقة عاطفية تربطنى بأية فتاة فى الوقت الحالى، " رصيدى" عند الجمهور، وفيما يتعلق بمسألة الحب والزواج فقلبى خال وأؤمن بأن " كل شئ بأوان ".


وأخيراً .. ما الشخصية التى ترغب فى تجسيدها ؟


- أحلم بتقديم عمل كوميدى بصرف النظر عن مساحة الدور، فأنا أمتلك هذه القدرة وأتمتع بالحس الفكاهى الذى لا يعرفه عني الكثير.



آخر الأخبار