غاب عن الاحتفالية وزير الثقافة : أكاديمية الفنون تمنح شادية والجسمى والرويشد والجوهر الدكتوراه الفخرية

11/05/2015 - 11:24:13

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتب - محمد بغدادى

أقامت أكاديمية الفنون احتفالية كبرى بقاعة سيد درويش تحت عنوان"مصر تفتخر بعروبتها" لمنح الدكتوراة الفخرية لعدد من رموز الفن فى العالم العربى، ووقع الاختيارعلى كل من الفنانة القديرة شادية والفنان الإماراتى حسين الجسمى والفنان السعودى عبادى الجوهر والفنان الكويتى عبد الله الرويشد وجاء ذلك بحضور عدد من الوزراء والسفراء وأساتذة الجامعات ونجوم الفن والمجتمع والإعلام ، ومن بينهم غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، عادل عدوى وزير الصحة، خالد زكريا محافظ الجيزة، الفنانة الكبيرة إسعاد يونس والفنانة ياسمين الخيام وغيرهم، وسط جدل كبير حول غياب وزير الثقافة عن حضور الحفل وبدأت فعاليات الحفل بالسلام الجمهورى وكلمة افتتاحية فى حب مصر من الدكتور أنورمنسى منسق الحفل والأستاذ بمعهد الكونسيرفتوار، وتلاها فيديو مسجل للرئيس عبد الفتاح السيسي من مؤتمر القمة العربية وهو يقول " تحيا مصر، تحيا الأمة العربية" .


وعقب ذلك قام "منسى" بتقديم عمداء مجلس أكاديمية الفنون، ومن ثم جاءت كلمة الأستاذة الدكتورة أحلام يونس رئيس أكاديمة الفنون، والتى طلبت من الحضور الوقوف دقيقة حداداً على روح الشاعر الكبير الراحل عبد الرحمن الأبنودى" وقالت فى كلمتها : نحن هنا اليوم لنحتفل بمنح الدكتوراة الفخرية لعدد من الفنانين الذين أسهموا بفنهم فى رفع المستوى الثقافى والفنى للشعوب العربية تحت راية السلام والتقدم والإنسانية، واعترافاً ما فى قلوب المصريين لمبدعى الأمة العربية" .


واستطردت حديثها قائلة: " كل فنان عربى متميز وصاحب رسالة هو فخر لمصر وكل فنان مصرى متميز وصاحب رسالة هو فخر للأمة، ومصر تفتخر بعروبتها، لذا قرر مجلس أكاديمية الفنون فى جلسته رقم 309 بتاريخ 12 يناير 2005، المشاركة فى هذا الاتجاه الداعم لترسيخ قيم التوحد لمنح الدكتورة الفخرية لعدد من الفنانين المتميزين تقديراً لمجهودهم ومساهمتهم فى مجال الموسيقى والغناء والتمثيل .


وبدأت "يونس" بتكريم الفنان الإماراتى حسين الجسمى وتسليمه شهادة الدكتورة الفخرية ودرع التكريم، ثم ألقى كلمة قائلاً: " سعيد بهذه اللحظة وبهذا التكريم الذى أفتخر به فى مسيرتى الفنية، وكنت أتمنى حضور 92 مليون مصرى، وأقدم خالص الشكر بعد الله عزوجل للشعب المصرى الذى ساندنى ووقف بجانبى، وما قدمته لمصر لم ولن يوفيها حقها "


وأعرب الجسمى عن سعادته بوقوفه على خشبة مسرح سيد درويش بأكاديمية الفنون، ووجه الشكر لكل القائمين على الاحتفال، كما قدم الشكر لدولته الإمارات على دعمها له فى مشواره الفنى.. ومن ثم قامت " يونس" بتكريم الفنان الكويتى عبد الله الرويشد وتسليمه شهادة الدكتوراه الفخرية ودرع التكريم، والذى قال فى كلمته: سوف أوصى أولادى بأن أُدفن فى مصر".


ووجه " الرويشد" شكراً باسم دولة الكويت لجمهورية مصر العربية، كما قدم الشكر لكل القائمين على التكريم على رأسهم الدكتورة أحلام يونس رئيس الأكاديمية .. وجاء بعد ذلك تكريم الفنان السعودى عبادى الجوهر صاحب لقب أخطبوط العود وسفير الاحزان وقال فى كلمته "فى هذا الاحتفال المقام تحت مسمى مصر تفتخر بعروبتها، نحن نفتخر بمصر ونعتز بمصر"معرباً عن سعادته بالتكريم وبعث بالشكر للقائمين على الحفل .


بينما تسلم درع التكريم الخاص بالفنانة القديرة المعتزلة شادية، السيد خالد شاكر نجل شقيقها، وقد عبرت الفنانة شادية عن فخرها واعتزازها بهذا التكريم من خلال كلمة موجزة سجلتها خصيصاً لهذة الاحتفالية وجاء فى ختام هذه الكلمة " يا حبيبتى يا مصر يا بلدى الغالية التى منحتنى الدكتوراة الفخرية..شرف كبير ليا وربنا يحميكى يامصر وينصرك".


فيما ألقى السيد خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة كلمته التى قال خلالها إن الفن هو الوسيلة التى نستطيع من خلالها القضاء على الجماعات الإرهابية، وما دام الإبداع فى مصر سوف تظل مصر باقية.


بينما قالت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى: " جميع أغانى شادية الرائعة شكلت وجداننا وخففت من آلام الغربة عن الوطن فى بعض الأوقات"، معربة عن سعادتها بتكريم هؤلاء المبدعين من مصر والوطن العربى.


وجهت"والى" التهنئة للفنان حسين الجسمى قائلة: " مفيش مصرى أو مصرية لم يرقص على أغنية بشرة خير، كما وجهت الشكر والتقدير أيضا للفنانين المكرمين عبادى الجوهر وعبد الله الرويشد.


بينما ألقى الدكتورعادل العدوى وزير الصحة كلمة مفادها أن " مصر هى قلب العروبة النابض ودائماً ما تتذكر أشقاءها العرب، ولم تغفل عمن ساندها ودعمها، مشيرا إلى أنه اذا كان مسئولاً عن العلاج ..فالفن هو دواء القلوب ومرآة الشعوب"


وتضمن الحفل فقرة غنائية قدم خلالها المكرمين 3 أغنيات بصحبة المايسترو أمير عبد المجيد وفرقة "أم كلثوم" للموسيقى العربية، واختتم الحفل بأوبريت وطنى الأكبر، وسط مشاركة وتفاعل كبير من قبل الحضور