الإسكندرية .. 60 شابا يشاركون في فعاليات المؤتمر الأدبى

11/05/2015 - 11:00:11

 اثناء تكريم مصطفى عباس ضمن فعاليات المؤتمر الادبى اثناء تكريم مصطفى عباس ضمن فعاليات المؤتمر الادبى

كتب - هيثم الهوارى

شارك أكثر من 60 شابا وفتاة في المؤتمر الأدبي السادس عشر لإقليم غرب الدلتا الثقافي والذي افتتحه الكاتب المسرحي محمد عبد الحافظ ناصف رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة تحت عنوان "الأدب: الثوابت والمتغيرات" برئاسة الشاعر سعد عبد الرحمن وتولى أمانته د. علاء الدين جاويش.


بدأ المؤتمر بعرض لفرقة الأنفوشى للفنون الشعبية ، أعقبها تفقد معرض كتاب لإصدارات الهيئة والإقليم ثم افتتاح معرض فن تشكيلي ضم عددا من الأعمال الفنية للفنانين ياسمين أحمد عبد العزيز ووائل الجيار وأحمد محمد عليق، أكرم الحلوجى من فناني الإسكندرية.


وقال الشاعر سعد عبد الرحمن التحية إن الأدب شأنه شأن كل الأنشطة الإنسانية يتضمن في تكوينه عناصر راسخة ومتحولة وأن جدل العلاقة بين ما هو ثابت نسبيا في الأدب وبين المتغير يكون نتيجة لعوامل في مقدمتها تفاعل الأديب مع الحياة والبيئة، وهو ما يمنح الأدب سمته المميزة وملامحه الفارقة، وأن قضية العلاقة بين الثوابت والمتغيرات في تصوري أضيق مدى وأيسر منالا من قضيتي الأصالة والمعاصرة، هذا إذا ناقشناها في حدود الأدب دون أن تغرينا امتداداته وتشابكاته وتفاعلاته مع مجالات أخرى غير أدبية.


وأشار محمود طرية رئيس إقليم غرب ووسط الدلتا إلى أن انعقاد المؤتمر في ثوب جديد بالتعاون بين وزارتي الثقافة والشباب والرياضة، كذلك بدعوة مجموعة من شباب الإقليم لحضوره والمشاركة في فعالياته بهدف تمكينهم من صنع الإبداع وبما يحقق ثراء للمؤتمر، مؤكدا على أن الأدب جزء من الهوية وأحد ملامحها المميزة لما له من دور في غرس القيم والأفكار لاتخاذ مواقف تجاه كثير من القضايا الاجتماعية والسياسية والدينية، وأنه ظاهرة اجتماعية تؤثر وتتأثر بما حوله، وأننا نأمل أن يحدونا الأدب بكل صورة في دعم الاستقرار ونبذ العنف لتتبوأ مصر مكانتها بين الأمم.


ونوه محمد عبد الحافظ رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة في كلمته إلى أن الهيئة تشهد مرحلة فاصلة تحتاج فيها لتكاتف الجميع آدباء وروادا وعاملين وأننا نحتاج الآن للعمل الجماعي في إطار منظومة ثقافية تتعاون أفقيا مع الوزارات ومنها الشباب والرياضة ورأسيا مع القطاعات الأخرى بالوزارة، كما أشار لضرورة وجودنا كمثقفين بين الناس وعلى الأرض، ليس من خلال المؤتمرات وكتب الأبحاث فقط وإنما من خلال تطبيق لبعض البرامج الثقافية والتوعية مثل برنامجي "أهالينا" و"أولادنا" المقامين حاليا، وأن الهيئة تسعى إلى إعادة النظر في أشياء كثيرة وسوف تبقى على ما أسسه الزملاء وتطرح الجديد الذي يؤكد على الرؤية التي تتطلبها اللحظة الراهنة وتتبناها الهيئة.


تم تكريم اللواء أحمد العيسوي ومصطفى أحمد محمود عباس بإهدائهم شهادات تقدير وميدالية الهيئة، كما تم تكريم الناقد شوقي بدر يوسف بإهدائه درع الهيئة.


حضر الافتتاح محمد أبو المجد رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية والفنان عثمان محمد على وأحمد درويش مدير عام الإقليم ومحمد حمدي مدير عام الثقافة بالإسكندرية.