افتتاح مهرجان المنصورة للأفلام القصيرة

10/05/2015 - 10:32:37

افتتاح مهرجان المنصورة للأفلام القصيرة افتتاح مهرجان المنصورة للأفلام القصيرة

كتب - هيثم الهوارى

افتتح الكاتب المسرحى محمد عبد الحافظ ناصف رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة مهرجان المنصورة الثالث للأفلام القصيرة  دورة الفنان الراحل خالد صالح، الذى ينظمه إقليم شرق الدلتا الثقافى برئاسة د. محمد رضا الشينى والذى يقام فى الفترة من 9: 11 مايو الجارى وتترأسه الفنانة تيسير فهى، ويتولى أمانته الفنان محمد حسنى غازى ومنسق عام رامى رشاد سعد وذلك بقصر ثقافة المنصورة.
بدأت الفعاليات بإفتتاح معرض فن تشكيلى بعنوان "ألوان وحكايات" للفنانين محمد حسنى غازى ود. عاطف خاطر الدويك، ، تلى ذلك كلمة د. رضا الشينى حيث أشار إلى أن السينما هى أقصر طريق للإقناع فمن خلالها تستطيع أن تقول الكثير ومعالجة قضايا المجتمع والإنسان فالصورة تعبر عن مشاعر الإنسان الذى لا يستطيع البوح بها  إلا من خلال السنيما، وأضاف أن السينما لها دور كبير فى تنمية المجتمع المصرى بل العالم من حيث التنمية الإجتماعية والأقتصادية والسياسية وغير ذلك، وأكد أن السينما رسول الإنسان ولذلك أُقيم هذا المهرجان، كما تحدث عن الفنان الراحل خالد صالح وعن أعماله الفنية.
وفى كلمتها عبرت الفنانة تيسير فهمى عن سعادتها لإختيارها رئيسية لهذا المهرجان، وأضحت أن المهرجان مهتم من الأساس بالشباب الذين هم عماد الوطن، وهم جيل يتهمنا بأن ليس هناك قنوات تواصل بينهم وبين الكبار، كما أشارت إلى أن الثقافة بشكل عام تساهم فى الحافظ على هوية الوطن كما يمكنها  أن تمحو الهوية، وأكدت أن شاشة السينما هى أسرع وسيلة وأكثرها تأثيراً على الإنسان والمشاهد، كما طالبت وزارة الثقافة أن تتبنى إنتاج إبداعات الشباب التى تساعد على الارتقاء بالفن وبجيل الشباب بصفة عامة.
وأشار الكاتب المسرحى محمد عبدالحافظ ناصف فى كلمته إلى أن هذا المهرجان كان وسيلة من وسائل المقاومة عام 2013 ، وأوضح أن هذا المهرجان جاء مقاوماً للذين حاولوا سرقة ثورة 25 يناير ليؤكد على أن هناك قوة ناعمة تستطيع أن تقاوم، كما أشار إلى واقعة وضع النقاب على وجة تمثال أم كلثوم وجاء الرد من قبل الثقافة الجماهيرية بإقامة مهرجان أم كلثو للموسيقى والغناء، كما أشار إلى واقعة سيطرة الأخوان على قصر ثقافة الزقازيق فكان الرد إقامة مهرجان عبدالحليم حافظ للموسيقى والغناء، على جانب آخر أوضح ناصف أن المهرجان كاد أن يضيع من أيدينا ولكن هذا الإقليم استطاع أن يقيم المهرجان مرة أخرى، وفى ختام كلمته دعا ناصف بالمحافظة على استمرار إقامة هذا المهرجان كل عام، مؤكداً على أنه سوف يتم إقامت من خلال الأقاليم الستة، وأشار أن هذا المهرجان هو صاحب فكرته وهو الأول من نوعه، ثم جاء بعده مهرجان الجيزة للأفلام القصيرة، كذلك مهرجان أسيوط للأفلام القصيرة، كما أشار أن الهيئة سوف تقوم بإنتاج فيلم قصيرة كل عام.
أعقب ذلك تكريم رئيس الهيئة للفنانة تيسير فهى بإهدائها درع الهيئة، تلى ذلك عرض فيلم تسجيلى عن حياة الفنان الراحل خالد صالح من إنتاج الإقليم وإخراج محمد حسنى غازى، كما تم عرض خاص للفيلم الشرفى بعنوان "ليل داخلى"
الحائز على جائزة أحسن فيلم بمهرجان موسكرز.
وأختتمت الفعاليات بعرض فنى لفرقة المنصورة للموسيقى العربية والتى قدمت مختارات من برنامجها الفني.