بالفيديو جيم وغياب النشاط المدرسي .. شبابنا .. بقى مخلع

07/05/2015 - 10:33:24

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتبت - أميرة اسماعيل

بعد أن كانت عيادات العظام حكرا على كبار السن باتت اليوم ملتقى الشباب وظهرت بشكل واضح أمراض المفاصل والعمود الفقري على جيل في عمر الزهور.


وتشير أصابع الاتهام إلى عادات صحية سيئة من الإقبال على الوجبات السريعة غير الصحية وإدمان نشاطات الانترنت وألعاب الفيديو جيم التي لا تتطلب أي جهد بدني أو حركة، بالإضافة إلى غياب النشاط المدرسي واعتباره من ذكريات التاريخ.. والخلاصة إن شبابنا بقى مخلع.. تعالوا نرصد الظاهرة ونضع الضوء على الحلول مع أهل الاختصاص.  


تعلق على هذه الظاهرة الدكتورة هبه سعيد زميل التغذية العلاجية بالمعهد القومى للتغذية تقول: إن انتشار أمراض العظام، خاصة بين الشباب يرجع إلي أسلوب الحياة وطريقة الطعام غير الصحيحة والاعتماد علي المشروبات الدافئة مثل الشاي والقهوة والنسكافيه ومشروب الشيكولاتة، وهي تحتوى علي كميات كبيرة من الكافيين التي تعوق امتصاص الكالسيوم، بإلاضافة إلى تناول المشروبات الغازية بكميات كبيرة والتي تحتوي علي الفسفور والكربونات، أيضا إهمال تناول الألبان ومنتجاته المصدر الرئيسي للكالسيوم كالزبادي والجبن، وتستطرد: تعتبر اللحوم والخضراوات والفواكه من مصادر الكالسيوم وتساعد في بناء العظام وقوته، ولا ننسى أهمية التعرض للشمس والخروج إلي المتنزهات للحفاظ علي صحة العظام، حيث تعمل الأشعة فوق البنفسيجية علي تحويله إلي الصور النشطة التي يستفيد منها الجسم لصحة وسلامة العظام، وتضيف الدكتورة هبه أن أمراض العظام تبدأ بانتشار آلام في الرقبة أو مفصل الركبة أو الكتف والتي تكون مؤشراً علي نظام الحياة الخاطيء وعدم ممارسة الرياضة، وفي ظل غياب الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن والإصرار على عادات غذائية خاطئة نكون أكثر عرضة للأمراض المزمنة كالسكر الذي يزيد من التهاب الأعصاب وأمراض العظام.


الأكلات السريعة


وعن الشكوى العامة للشباب يؤكد دكتور العظام إيهاب جورج، المدرس المساعد بطب قصر العينى أنها تنحصر بشكل كبير فى خشونة المفاصل وخاصة"الركبة" والتهاب الفقرات القطنية أو ما تسمى بآلام أسفل الظهر, وأؤكد أن الأكلات السريعة والنوم بطريقة غير مريحة للجسم ولساعات غير منتظمة تعرض الشباب للإصابة رغم صغر سنهم, ومن التوصيات الهامة التى يجب مراعاتها لتجنب أو علاج أى من أمراض العظام التى تهاجم الشباب فى سن مبكرة يقول د.إيهاب: على الشباب ممارسة الرياضة"كوقاية" وعلاج أيضا، والأكل المتوزان حتى لا يصابون بالسمنة فيزداد الوضع سوءاً، والابتعاد عن الوجبات السريعة مع مراعاة الجلوس بشكل سليم والحركة المستمرة، فهناك تمارين رياضية بسيطة وأسهلها وأهمها المشى الذى يقوى عضلات وعظام الشباب ويحميهم من الشكوى بآلام العظام التى تهدد صحتهم.


الرياضة المدرسية!


وينقلنا الدكتور أشرف صفوت عبد العزيز، سكرتير عام الاتحاد المصري لرياضات المكفوفين والباحث بكلية التربية الرياضية للبنين جامعة حلوان إلى أهمية ممارسة الرياضة في المدارس يقول: إن غياب ممارسة الرياضة بالمدارس يعود إلى عدد من الأسباب أهمها: عدم الإيمان بالتربية الرياضية وأثرها الإيجابي على النواحي البدنية والعقلية والنفسية للتلاميذ، بل أحياناً وصفها بأنها مضيعة للوقت! بالإضافة إلى ضيق الوقت المتاح للأنشطة الرياضية, كذلك النقص الرهيب في الأجهزة والأدوات الرياضية، والعجز الكبير في عدد مدرسي التربية الرياضية بالمراحل التعليمية المختلفة.. كما أن اتجاه الأطفال إلى ألعاب الفيديو جيم التى يؤدونها وهم جالسون أثر سلباً على صحتهم وقوامهم وخاصة على العمود الفقري وعدم تناسق القوام، بالإضافة إلى تراجع دور الرياضة وأهميتها فى حياتهم وباتت شكواهم وهم فى مقتبل العمر أمراض"العظام"!