ترى أن المجنى عليها جرس إنذار للمجتمع .. إيناس الليثي : أعشق الكاميرا

04/05/2015 - 11:42:29

 إيناس الليثي إيناس الليثي

حوار - محمد رمضان علوش

الفنانة والإعلامية الشابة ترى أن وصول فيلمها الأول من موقع البطولة المطلقة إلى أهم مهرجانات العالم.. مهرجان "كان" حلم لم تكن تتوقعه الفنانة إيناس الليثي التي تتمنى تقديم الأعمال الهادفة سواء على المستوى الفني أو الإعلامي، تتحدث عن أحلامها وعن أول أعمالها الدرامية "مملكة يوسف المغربي"..


في البداية أعربت الفنانة الشابة إيناس الليثي عن سعادتها بالاشتراك في مسلسل "مملكة يوسف المغربي" والمقرر عرضه رمضان المقبل، وقالت: أجسد دور صحفية تمر حياتها بأكثر من مرحلة مع تغير الأحداث، ومتزوجة من حسام الجندي ابن رجل الأعمال "يوسف المغربي" ويجسد شخصيته النجم مصطفى فهمي، حيث تدور أحداث العمل حول عالم رجال الأعمال وما فيه من صراعات.


هل شعرت برهبة الوقوف أمام الفنان مصطفى فهمي؟


- على العكس، النجم مصطفى فهمي ساعدني كثيرًا في أول عمل درامي لي وأزال من داخلي أي رهبة أو خوف.


وأتمنى أن أكون "ضيفة خفيفة" على قلوب المشاهدين فى أول أعمالى الدرامية فى التليفزيون الذى يختلف كثيرا عن السينما من حيث الجمهور الكبير.


ما هي ردود الأفعال التى تلقيتها عن فيلم المجنى عليها بعد عرضه على "يوتيوب"؟


- تلقيت ردود أفعال جيدة بعد عرض الفيلم رسميا على يوتيوب والذين أثنوا على أدائي تمثيليا، إذ حاولت من خلاله توصيل عدداً من القضايا في وقت قصير


وكيف تم ترشيحك ؟


- الترشيح جاء من قبل مخرج الفيلم صفوان ناصر الدين، والذي كان يفكر في تنفيذ فيلم يتناول من خلاله قضية التحرش الجماعي، وعندما بدأ في تنفيذ العمل، رسم الشخصية وكان قد اختارنى فى حضوره لتجسيد الشخصية.


ما هو الإحساس الذي تملكك وأنت تجسدين شخصية فتاة يتم التحرش بها؟


- كلنا يعلم بأن ظاهرة التحرش موجودة في مصر، وعندما أخبرني صفوان بفكرة الفيلم، كل ما فكرت فيه هو تقديم عمل يحمل رسالة ويتطرق إلي قضية شائكة، وتوصيل رسالة إلى الولد والبنت معا، لأنه يجب على البنت أن تكون جريئة في مواجهة هذه القضية وألا تصاب بالخوف عندما تتعرض لمثل هذه التصرفات المشينة.


ماهي ردود الفعل التي تلقيتها عند عرض الفيلم في مهرجان "كان"؟


- قبل سفرنا إلى مهرجان "كان"، ونحن نتلقى ردود أفعال جيدة، ولهفة من قبل الحاضرين على رؤيته، وبعد مشاهدته خاصة من قبل بعض المصريين الحاضرين هناك ورواد المهرجان، تلقينا الإشادة من أساتذة كبار أمثال الناقد طارق الشناوي والمنتج محمد حسن رمزي وغيرهما الذين أخبرونا بأنهم تأثروا بالفيلم كثيرًا، وعبروا لنا عن فخرهم بأن يكون هناك فيلم مصرى يقدم قضية شائكة مثل قضية التحرش، بالإضافة إلى أن تنفيذ الفيلم جاء باحترافية شديدة وتكنيك عال. وكل ذلك أثر فيّ كثيرًا أن يكون أول فيلم من بطولتي يعرض في مهرجان "كان" ويحصل على كل هذا الثناء.


ماذا كان رد فعلك بخبر مشاركة الفيلم في مهرجان "كان"؟


- عندما أخبرني صفوان بأن الفيلم سيشارك في مهرجان "كان".. صرخت بصوت عال، وقلت له "أنت بتتكلم جد"، ولم نكن جميعا مصدقين حتى وصلنا للمهرجان ورأينا كل النجوم الكبار أمثال توم كروز ونيكول كيدمان، وكان "إحساسا فظيعا".


ماذا عن لحظة وصولك إلى السجادة الحمراء في "كان"؟


- لم أكن أتخيل تلك اللحظة، والتقطنا العديد من الصور، وكان إحساسا جميلا وأنت تشاهد كل نجوم السينما العالمية على السجادة الحمراء بجوارك، وكنت متخوفة من أن يكون حلمًا سأفيق منه بعد قليل.


مشاركة فيلمك الأول في مهرجان بحجم "كان" هل يحملك المسئولية في الفترة المقبلة؟


- من المؤكد أن مشاركتي بأول أفلامي في مهرجان "كان" ستجعلني أدقق في اختيار أعمالي الفترة المقبلة، وسأسعى لتقديم الموضوعات الهادفة، وتحديدًا الأدوار التي تخاطب المرأة وطرح كل القضايا التي تعنيها.


هل كانت هناك أي ردود فعل سلبية ضد الفيلم خاصة فيما يتعلق بتشويه مصر؟


- نعلم جميعًا أن ظاهرة التحرش موجودة في مصر وبنسبة كبيرة، نحن لايمكن أن نضع رءوسنا في الرمال، ولكن الحمد لله لم تصلنا أي ردود أفعال سلبية سواء فيما يخص القضية التي نناقشها، أو التكنيك الذي تم تنفيذ الفيلم به، كما أن الفيلم لا يحوي أي مشاهد من الممكن أن تخدش الحياء أو أننا نقدم التحرش بطريقة مبتذلة، أو أن نسعى إلي إثارة الغرائز، وجميع من شاهد الفيلم تأثر به لوجود البنت وسط 40 شخصا كل واحد منهم يراها بشكل مختلف.


حدثيني عن بداياتك مع الوسط الإعلامي والفني؟


- بدأت مذيعة في قناة mbc مصر، ولكن لتغييرات الإدارة في القناة رحلت عنها، وعملت في العديد من الأفلام المستقلة، وبعد رحيلي من القناة كان لدي هدف واحد وهو أن أقدم عملا جيدا من خلال مجال أحبه وهو التمثيل، وهذا ما حدث في فيلم "المجني عليها"، وانتقلت بعدها لتقديم برنامج طبي في قناة المحور.


ماهو أكثر مجال تريدين التألق فيه؟


- أعشق كل مجالات "الميديا" سواء مذيعة أوممثلة أومطربة أو حتى مصورة، أتمنى أن أجمع بين كل هذه الفنون وأتفوق فيها، لأني عاشقة لأي شيء مرتبط بالكاميرا، ولكن رقم واحد بالنسبة لي التمثيل والغناء معًا.


هل حاولت الحصول على أي دورات تدريبية في التمثيل والغناء؟


- في التمثيل اكتفيت باجتهادي في الأدوار التي جسدتها، وعمل الكثير من البروفات، ولكنى أسعى الفترة المقبلة للحصول على عدد من دورات التمثيل الاحترافية، وإنما في مجال الغناء تدربت كثيرا منذ الصغر على الغناء السليم وكان آخرها التحاقي بفصول الدراسات الحرة في كلية التربية الموسيقية للتدريب على يد الدكتور عاطف عبد الحميد، ولكن دراستي الأصلية هي الإعلام.


ماهي نوعية البرامج التي تتمنين تقديمها؟


- أتمنى تقديم برامج مفيدة للناس بعيدا عن السياسة أوالدين، لأني لا أفضل تقديم أي برامج تتناول هذين المجالين تحديدًا.


ماذا تعشق إيناس بعيدًا عن مجال الفن والإعلام؟


- أعشق السفر إلى مختلف البلدان، ومن الأماكن التي أحبها وأتمنى زيارتها مرة أخرى هي سويسرا ونيويورك ودبي ولبنان ومن دول شرق آسيا تايلاند.


ما أقصي درجات النجاح التي تتمنين الوصول إليها؟


- دائما أسعى لتكوين شخصية متفردة، ولا أريد أن أكون نسخة مكررة من أي شخص. ولكني أضع أمام عيني دائما بعض القامات الناجحة مثل أوبرا وينفرى على المستوى العالمي إعلاميا وفي مصر منى الشاذلى ووفاء الكيلاني والتي تعجبني كثيرًا جرأتها.


ما هو الدور الذي تتمنين تقديمه؟


- أتمني تقديم الأدوار التي لا تعتمد على جمالي، حيث أحلم بتقديم الأدوار المركبة.


من النجم الذي تحلمين بالعمل معه؟


- أتمنى التمثيل أمام النجوم محمود عبد العزيز ومحمود ياسين ومن الشباب النجم كريم عبد العزيز والذي أراه من أكثر الممثلين اجتهادا ويتمتع بخفة دم طبيعية.


ومن الفنانات أتمنى العمل مع يسرا وليلى علوي وغادة عادل، فضلا عن نور اللبنانية.


ما هو الجديد لديك؟


- أحضر لبرنامج جديد يدور في إطار اقتصادي اجتماعي ولم يتم بعد تحديد القناة العارضة له والتي تتفاوض معها شركة الإنتاج.



آخر الأخبار