Inside Out يقتحم مشاعر الأطفال

04/05/2015 - 11:09:12

فيلم inside out فيلم inside out

متابعة - نيفين الزهيري

كم مرة فكر الآباء والامهات في النظر إلي أطفالهم وافكارهم، وهل حاول أي منهما مجرد محاولة تخيل ما الذي يدور داخل عقل طفله، هذا ما تحاول Pixar العالمية لافلام الكارتون ان تطرحه من خلال فيلمها الجديد Inside out، حيث تدخل اسرة الفيلم الي عقل "رايلي" الطفلة الصغيرة التي تبلغ من العمر 11 عاما لنعلم ما الذي يدور في عقلها في كل المواقف التي تمر بها، بعدما يقرر اهلها الانتقال الي سان فرانسيسكو مع عائلتها بعدما أن تسلم والدها عملاً جديداً هناك، حيث تتحكم فيها بعض المشاعر، وتحاول رايلى بالمساعدة من مشاعرها الكامنة التي تعطيها نصائح يومية أن تتخطى معاناة الانتقال إلى هذه المدينة الجديدة، كما تحاول أن تظل محافظة على أحاسيسها الإيجابية.


حيث يأخذ مخرج الفيلم بيت دوكتر جماهيره إلى أماكن مبتكرة فى مواقع أكثر استثنائية داخل عقل الطفلة وتتجسد تلك العواطف فى الفرح، والخوف، والغضب والاشمئزاز والحزن، وقال المخرج بيت دوكتر " أنا لا اعتقد ان هذا الفيلم لم يكن ليخرج للنور إذا لم أكن "أبا" حيث اشار إلى أنه اعتمد في شخصية رايلي علي التغيرات التي كان يراها في ابنته "ايلي" التي تبلغ الان 16 عاما، وأضاف "ان مشاهدة ابنتي وهي تكبر جعل ذكريات الطفولة تظهر من جديد امامي وهي التي اعطتنا الرابط الشخصي لهذه القصة التي نقدمها من خلال inside out ".


اما المنتج جوناس ريفيرا فقال:


- "في اللحظة التي طرح علي دوكتر الفكرة عن ابنته المتغيرة وافقت على الفور فأنا ابنتي لديها 9 سنوات، وفكرت ان الجميع سواء كان طفلا أو كبيراً فإنه يريد أن يري ذلك حقا، فإن تجاربنا الخاصة هي التي ساعدتنا في تقديم هذا العمل".


يقوم بالأداء الصوتى فى فيلم Inside


Out النجوم إيمى بوهلر، ديان لين،


كايل ماكلاشلان، بيل هادر، لويس بلاك، ميندى كالينج وفيليس سميث وسيعرض الفيلم لأول مرة في مهرجان سياتل السينمائي الدولي في 6 يونيه، بينما سيعرض في مهرجان سيدني السينمائي يوم 9 يونيه القادم، وسيكون اول عرض له فى دور السينما المصرية بتقنية ثلاثى الأبعاد يوم 17يونيه.