أكشن .. أول مسرحية للأطفال تتصدي لسرقة الآثار

04/05/2015 - 11:06:29

مسرحية أكشن مسرحية أكشن

كتب - محمد جمال كساب

مسرحية أكشن حققت إقبالاً خلال 35 يوم عرض حيث تقدم للجمهور فى حفلين.. صباحاً ومساء ونالت إعجاب عدد كبير من المهتمين بفنون الطفل وفي مقدمتهم الكاتب الكبير يعقوب الشاروني والرائدة الإعلامية أبلة فضيلة..


وتقول الأرقام إذا كان المسرح يتسع لـ 200 كرسي وأسعار التذاكر فيه تتراوح ما بين 10 و20 جنيها وبحسبة بسيطة فإن إيراداتها ربما تكون قد حققت فى المتوسط 400 ألف جنيه لذا من المقرر استمرار عرضها لمدة شهر آخر تستعد بعدها الفرقة للمشاركة فى عدد من مهرجانات مسرح الطفل الدولية.


تشارك مجموعة متميزة من الممثلين الشباب فى مسرحية "اكشن" تأليف يحيي زكرىا وإخراج عادل الكومى التى تعرض حاليا على المسرح القومى للاطفال برئاسة حسين يوسف وتطرح عدة قضايا هامة منها الحب والانتماء لمصر والحفاظ على تاريخها وحضارتها فى اطار استعراضى غنائي كوميدى .


المسرحية بطولة رضا إدريس ووفاء السيد وعدد من الأطفال.


يتحدث الفنان رضا إدريس عن دوره في هذا العرض بقوله:


عندما عرض المخرج على الدور اعجبت به جدا وبشخصية المعلم "جاروف" تاجر الاثار الشريد الذى يبحث عن الاموال بأى طريقة فيجد ضالته فى تجارة الاثار فى الغابة لكن الطفلين يكتشفان سرقته للآثار ويبلغان عنه الشرطة وفي النهاية يندم على الاساءة لوطنه ويبعه لتاريخ مصر وحضارتها وهذه رسالة مهمة للأطفال للمحافظة على آثارنا وتاريخ آبائنا وأجدادنا.


تقول الفنانة هناء سعيد: واجسد فى المسرحية دور "القردة" الطيبة التي تصاحب طفلين اثناء توهانهما في الغابة وتساعدهما وتشكو من محاولة الآدميين ترميد الغابة وقتل حيواناتها ونباتاتها ورغم صعوبة ان تقوم فتاة بدور قردة الا اننى استطعت تدريب نفسى على الحركات والصوت من خلال مشاهداتى للقرود على اليوتيوب.


وتروي الفنانة وفاء السيد:


في مسرحية "اكشن" اجسد دور الشجرة "ام الشعور" الشخصية الطيبة التى ترمز للعلم والحكمة والمعرفة وتقدم المعلومات والنصائح للطفلين فى الغابة بشكل كوميدى مبسط.


يتحدث المخرج عادل الكومى: مسرحية "اكشن" قائلاً: اسميناها في البداية "خط احمر" لكن الرقابة طلبت تغيير الاسم لوجود مسرحية تم تقديمها بهذا الاسم منذ عدة سنوات.


وهى تضع خطا احمر لكل من يسيئ لمصر وحضارتها وشعبها العظيم وتتحدث عن مفهوم الحب والانتماء للوطن وما أحوجنا إليه هذه الأيام.


كما اننا نطرح عدة موضوعات مثل ضرورة الحفاظ على التراث والاثار والتصدى للصوص الذين يسرقونها.. قضية النفايات الملوثة التى يتم دفنها داخل الاراضى والغابات والتى تؤثر على ثقب الاوزون والقنابل النووية التى تجرى تجاربها في البحار مما يهدد حياة الاسماك وكافة المخلوقات البحرية، كل هذا نقدمه بشكل كوميدى باهر بسيط به لجذب الاطفال لمشاهدتها من خلال المزج بين التمثيل البشرى والماسكات والحيوانات خلال ساعة ونصف الساعة هى مدة العرض.


ويضيف الكومي: وجدت صعوبة كبيرة فى اختيار الطفلين المعجزتين ندي ومدثر بطلى العرض حيث ظللت اكثر من شهرين فى عمل ورشة شارك فىها "400" طفل تمت تصفيتهم الى "150" واخترنا اثنين فقط وهما ينبآن بمستقبل واعد فى التمثيل.


 أما مصممة أزياء المسرحية إيمان الشيخ فتقول ملابس الشخصيات نوعان المودرن للفريق المشارك فى تصوير مشاهد الفيلم داخل الغابة المصاحب للعرض المسرحي مثل المخرج ومساعديه والابطال والمصور والكلاكيت ومصمم المفرقعات.


وهذه يتم تصميمها حسب المدرسة الواقعية اما الحيوانات والطيور فتصمم بشكل سريالى فانتازي لتقديم الابهار للطفل وجذبه لمشاهدتها.


ويتسلم دفة الحديث اشرف فؤاد مصمم الاستعراضات والحركة والرقص للاطفال يكون صعبا جدا عكس الكبار ويحتاج إلى مجهود كبير فى تدريبهم وفى مسرحية اكشن نقدم الدراما الاستعراضية التى تعبر عن مضمون الاحداث والمشاهد من خلال الاعتماد على التعبير الحركى والموردن لشخصيات الانسان والحيوان والطيور.


حيث نجد ان الممثلين هم الراقصون ايضا خاصة وان البطلين وهما الطفلان "ندى ومدثر" واصدقاؤهما فى نفس سنهما وقد رفضنا ان نقدم الرقص من خلال راقصين كبار فى السن لكى نحقق الواقعية في الرواية وهذا جعلنا نستغرق وقتا كبيرا فى اختيار الاطفال من ورشة المسرح القومى للطفل.


تقول الطفلة ندي سيف النصر أدرس فى مدرسة المنار الابتدائية الخاصة وشاركت بالعديد من المسرحيات بها منها "يابابا أنا" فى2013 قمت دور البنت الدلوعة الشقية ومسرحية "يوم اليتيم" بدور طفلة شريرة وحصلت على جائزتين فى التمثيل وعدة شهادات تقدير وكرمنى محافظ الاسماعيلية لحصولى على جائزة احسن ممثلة على مستوى محافظة الاسماعيلية 2014.


وتضيف: فى مسرحية "اكشن" اقدم دور الطفلة "ليلى" الذكية الطيبة التى تمثل فيلما فى الغابة مع زميلها الطفل "احمد" وأثناء تجولهما منفردين يتوهان وفى محاولة العودة يتعرفان على حيوانات ونباتات الغابة ويكتشفان عصابة لسرقة الآثار ويعودان لاسرتيهما ويتصلان بالشرطة للقبض على افراد العصابة.


يتابع الطفل مدثر ابراهيم:


انا بالصف الثالث الابتدائي بمدرسة طه حسين التجريبية بالقاهرة شاركت بالعديد من مسابقات الشعر واثنى على الشاعر فاروق جويدة عندما شاهدني فى حفلة حضرها وزير التربية والتعليم ومحافظ القاهرة وحصلت على جائزة افضل إلقاء للشعر .


وشاركت فى مسرحيات منها "وطني حبيبى" كما انني اشارك وأقوم بدور فى برنامج "عيال على الراديو" بإذاعة نجوم fm


ويواصل:


فى مسرحية "اكشن" امثل دور الطفل احمد الذكي خفيف الظل الذى يتوه في الغابة ويكتشف عصابة تجار الاثار وانا سعيد بالمشاركة فى المسرحية وساعدني المخرج عادل الكومى كثيرا على الاداء والحركة وهواياتى إلقاء الشعر والغناء ولعب كرة القدم ومثلى الأعلى الفنان القدير محمد صبحي كما اننى أحلم بأن اكون ضابط شرطة.


وتستطرد الطفلة عنان عصام: أنا بالصف الثالث بمدرسة مكارم الاخلاق الاعدادية بشبرا بالقاهرة قدمت عدة اعمال منها فيلم "الثلاثة يشتغلونها" بطولة ياسمين عبدالعزيز وهالة فاخر وإخراج على إدريس ومسلسل "ايام وبنعشها" قدمت شخصية صديقة ابنة الفنانة ليلى علوى ومسرحية "فارس واميرة الحواديت" اخراج يوسف ابوزيد ظهرت فى دور البنت الصغيرة التى تعيش فى الغابة وتستخدم ذكاءها فى هزيمة الاسد الذى هاجمها كما اننى اعمل مذيعة فى برنامج "اطفال اليوم" فى شبكة صوت العرب.


وتواصل عنان: اجسد دورين مختلفين فى مسرحية "اكشن" و "سمكة" الحزينة على موت شقيقتها بسبب التلوث الذى يسببه الانسان للمياه وشخصية "كريستينا" العالمة الواثقة من نفسها ويستغلها المخرج فى اضاءة الغابة للبحث عن الطفلين التائهين.


والمسرحية أشعار وليد رياض وألحان عصام اسماعيل ديكور وماسكات مجدى ونس وأزياء إيمان الشيخ واستعراضات أشرف فؤاد والإخراج التنفيذى لأحمد شحاتة وعمرو دياب ومساعد الإخراج رضوى عثمان وعادل عبدالنبى ومحمد على.