عن ممكن خيري رمضان أتحدث .. حتى لا يصبح الإعلام متهماً

27/04/2015 - 11:51:54

رئيسة التحرير أمينه الشريف رئيسة التحرير أمينه الشريف

كتبت - أمينة الشريف

أثارت حلقة "ممكن" التي قدمها الإعلامي خيري رمضان يوم الجمعة الماضي ردود أفعال هائلة سواء علي المواقع الألكترونية أو جلسات ومناقشات الناس .. وهي الحلقة التي استضاف فيها كلا من الشيخين أسامة الأزهرى وعلى الجفرى.. وإسلام بحيري صاحب البرنامج الذي يسمي باسمه علي فضائية القاهرة والناس والذى تخطى كل الخطوط الحمراء وثوابت الشريعة والدين.


طبيعي جداً أن تسعي الجهات والمؤسسات المعنية في الدولة إلي الاهتمام بمناقشة أصحاب الآراء المتشددة أو المنحرفة فى الأمور الدينية وعلي رأسها الأزهر الشريف.. باعتباره مسئولا بالدرجة الأولي عن مثل هذه الأمور للتأكيد علي وسطية الدين الإسلامي وبراءته مما ينسب إليه علي ألسنة وفتاوي "جزارى" الجماعات الدينية المتطرفة التي أصبحت تبث سمومها القاتلة في السنوات الماضية خاصة بعدما يسمي بثورات الربيع العربي .. لكن الأمر المهم هو كيف وأين يمكن مناقشة مثل هذه الأمور والتصدي لدعاوي هدم وحرق ونسف وإلغاء كتب التراث .. الحقيقة رغم اهتمام واجتهاد وحرص الإعلامي خيري رمضان على تأكيد دور الإعلام في طرح ومناقشة مثل هذه القضايا الخلافية حتي يستفيد منها المشاهد ورغم حرصه علي مقارعة الحجة بالحجة والدليل بالدليل وعرض الرأي والرأي الآخر من خلال ضيوف الحلقة التي امتدت إلي الساعات الأولي من فجر السبت إلا أن الصواب قد جانبه في هذه الحلقة علي وجه الخصوص لأن الأمور المتخصصة جدا في الدين مثل التطرق إلي مناقشة تنقيح كتب التراث بإعتباره موضوع الحلقة قد لا تهتم بها القاعدة العريضة من المشاهدين الذين يطبقون قواعد الدين وأصوله بطريقة بسيطة جدا لكن الذي حدث أن ما طرحه إسلام بحيري في هذه الحلقة مستندا إلي ما يعرفه ويقرأه في السنة وكتب التراث جعلت كثيرين - خاصة من الشباب الذين لم يكونوا متابعين لحلقاته السابقة - متوقفين عند آرائه وربما لسان حالهم يقول لهم إنها آراء صحيحة ومقنعة ويجدر بهم الاعتقاد فيها والإيمان بها هذا رغم المحاولات المستميتة لكل من الشيخين أسامة الأزهري وعلي الجفري لتقديم حجج وأسانيد تفند آراءه المتطرفة.. النتيجة أن الحلقة كانت سلاحا ذا حدين في التأثير والتأثر.. لهذا أطالب الأزهر بمسئوليته في القيام بمناقشة مثل هذه الأمور الفقهية والمتعمقة في الدين في الندوات والمؤتمرات التي يحضرها المتخصصون وما يمكن أن ينتهي إليه يعرض وينشر علي الناس حتي تتحقق الاستفادة المرجوة من هذه المحاولات.


واطالب الإعلام بأن يبتعد قليلاً أو مؤقتا عن مناقشة هذه الأمور المتشابكة المتجذرة في التراث الإسلامي والتي تكون مناقشتها علنا أكثر ضرراً من اخفائها!!


هذا الأمر مهم جدا بالنسبة لدور الإعلام بإعتباره محركا اساسياً - خاصة منذ ثورة يناير 2011 - فى كثير من الأحداث حتي لا يقف في قفص الاتهام من جديد بعدما انتشرت برامج السحر والشعوذة في الفضائيات فيما أعتبره بعض المتخصصين والمتابعين لدور الإعلام أنه يساهم دون أن يدري في تغييب العقل ونشر ثقافة الجهل والغيبيات.


اقرأ تحقيق السحر والشعوذة والجنس فى الإعلام صـ 25