تعلمت الكثير من الزعيم .. ليلى العربى : سرايا عابدين أعادنى للدراما المصرية

27/04/2015 - 11:36:00

ليلى العربى ليلى العربى

حوار - محمـد نبيـل

استطاعت الفنانة الشابة ليلى العربى أن تحصل على شهادة الجودة فى تجربتها مع الدراما المصرية عن طريق أكثر من دور مميز قدمته على مدار السنوات الخمس الماضية، عندما جسدت دور الأميرة شرف بهلوى شقيقة شاه إيران فى مسلسل "ملكة فى المنفى" كما شاركت فى أكثر من فيلم قصير، أثبتت موهبتها فى التعبير عن مشاكل وهموم بنات جيلها .. ولكن يبقى دورها المميز فى مسلسل "صاحب السعادة" أمام النجم عادل امام هو الأبرز لها من أدوارها التى امتدت بين مصر والأردن .


ليلى تحدثت معنا حول مشاركتها مؤخرا فى مسلسل سرايا عابدين الجزء الثانى فيه بالإضافة إلى بعض الجوانب فى حياتها الشخصية، كما أعلنت عن ارتياحها لما وصلت اليه حتى الآن برغم عدم رضاها عن اختفائها الإعلامى ..


كيف تم ترشيحك لدورك فى مسلسل سرايا عابدين ؟


- تحدث الى المخرج مباشرة، وشرح لى طبيعة الدور والخطوط الدرامية فيه ثم جمعتنا جلسة عمل اتفقنا خلالها على تفاصيل الدور، الذى كانت تقوم به الفنانة الجميلة داليا مصطفى فى الجزء الأول، وأعتبره بمثابة تجربة مختلفة بالنسة لى، فى ظل العمل بشكل احترافى بحت، مع فريق متخصص وواع لكل جوانب المسلسل، خاصة وانا من عشاق الأعمال التاريخية كمتفرجة قبل أن أكون فنانة .


ألم تتخوفى من المقارنة عندما تكملىن دور ممثلة أخرى ؟


- كنت متخوفة جدا فى البداية، خاصة وانه مسلسل ضخم، وحصد نسبة مشاهدة كبيرة، ولكن ساعدنى فى تقبل الأمر أداء داليا مصطفى فى الجزء الأول، حيث كانت طبيعية جدا وغير متكلفة، واستطاعت أن تؤدى بمنتهى الهدوء وهو ما سعيت إليه من خلال أدائى أيضا، بعد ما شاهدت الجزء الأول بالكامل، خاصة وأن التحول الذى يطرأ على الشخصية جذرى، فى اطار متغير ومتسارع من الأحداث، والمسلسل بدأ عرضه قبل أيام، وأتمنى أن ينال اعجاب المشاهدين وينال استحسانهم .


هل تتفقين معى أن العمل مع عادل امام فى مسلسل صاحب السعادة، ساعدك على تثبيت تواجدك فى الوسط الفنى المصرى ؟


- بمجرد ما تحدث إلىّ المخرج رامى امام وعرض علىّ الدور، بعدما شاهدنى من خلال مسلسل "فرعون" امام الراحل خالد صالح، والذى أشعر دائما بالفخر بالوقوف امامه، انتابتنى مشاعر متخبطة، فهو شرف لأى فنان أن يقف أمام الزعيم عادل إمام، هذا الفنان المبدع بكل ما يحمله من تاريخ، وخاصة إذا كان ذلك من خلال دور مهم فى عمل كان أقرب للبطولة الجماعية.


والحقيقة أنى تعلمت منه الكثير خاصة فيما يتعلق بالاهتمام بكل التفاصيل التى يحتويها العمل رغم كبر سنه، بالإضافة الى أن تواضعه واحترامه للصغير قبل الكبير أبهرانى، وبطبيعة الحال استفدت من كل لحظة قضيتها معه، على مدار حوالى ستة أشهر استغرقها تصوير المسلسل.


ولكن لا أعتقد فى الوقت نفسه أن دورى فى هدا العمل اختصر من مشوارى الفنى، أو سهل طريقى نحو الأفضل، حيث يجب أن أستمر فى العمل طوال الوقت، لأثبت جدارتى بكل دور يسند الىّ، خاصة انى مازلت فى بداية طريقى .


كيف تقيمين تواجد الفنانين الأردنيين فى مصر مؤخرا ؟


- الأردن بلد صغير، وصناعة الفن والسينما بالتحديد فيها ليست بالأمر العظيم، ولكن أعتقد أن التواجد الأردنى فى مصر أصبح فى ازدياد مؤخرا،وبشكل مشرف، ولا سيما فى تواجد فنانين بحجم صبا مبارك، وإياد نصار، بالاضافة الى منذر رياحنة، ولكن مازالت هناك بعض المعوقات والتى تتمثل فى اتقان اللهجة بشكل أساسى، وأتمنى أن يصبح لهم فرص أكبر فى الفترة القادمة، خاصة وأن هناك الكثير من المواهب الحقيقية فى الأردن والمعروفة فى المنطقة الخليجية بالتحديد .


الأغلبية من الجمهور المصرى لا يعلم أنك اردنية فى الأساس .. هل يزعجك ذلك ؟


- إطلاقا .. ربما ذلك كونى اتقن اللكنة المصرية بصورة جعلت الكثير يتخيل أنى مصرية، ولكنى فى الوقت نفسه أعتز بجنسيتى وبلدى الأردن.


ما هو الاختلاف بين الدراما المصرية والأردنية ؟


- التمثيل في مصر يعتبر تحدياً لأي ممثل عربي، وأسهل شيء على أي فنان عربي أن يقدم شخصية من بيئته وثقافته، لكن عندما يقدم الممثل شخصية مصرية يكون الجهد أكثر، وأرى أن الدراما العربية متشابهة إلى حد كبير في أسلوب العرض والأدوار والحبكة الدرامية، لكن في مصر الأمر يختلف من الناحية الجماهيرية .


وهل أنت راضية عما وصلت اليه حتى الآن ؟


- لا أشعر أنى كسولة ، ولكنى لست متعجلة النجاح أوالشهرة أو حتى قلقة على موقعى وسط من هم حولى، فلن أسعى بأى شكل الى أدوار يمكن أن يطلق عليها مشبوهة، من خلال أعمال هابطة، يمكن أن أندم عليها فيما بعد، لدى خطة فى الفترة القادمة للتواجد على الساحة بشكل أكثر تأثيرا، ومتحمسة جدا لأداء أدوار تبرز موهبتى وقدراتى، وتضعنى فى المكان الذى استحقه.



آخر الأخبار