د. محب الرافعى: لائحة جديدة للانضباط الطلابى يوقع عليها الطالب وولى أمره

22/04/2015 - 2:03:49

د . محب الرافعى وزير التعليم د . محب الرافعى وزير التعليم

تقرير تكتبه: إيمان رسلان

الهدف من اللائحة هو أن يعرف كل طالب وولى الأمر وحتى المعلمين والإداريين بالمدارس دوره المحدد داخل المدرسة ولذلك فهذه المسودة التى تحمل اسم لائحة الانضباط المدرسى أطرحها الآن للحوار المجتمعى بعد أن عرضتها على ممثلي اتحاد الطلاب وعدد من المدرسين وأولياء الأمور.
وفور الانتهاء من مناقشتها سوف تدخل حيز التطبيق الفورى بدءاً من العام الدراسى الجديد أى سبتمبر 2015 وسوف يوقع عليها الطالب وولى أمره عند التقدم لدفع المصروفات أو استلام الكتب وسوف يكون ذلك تعهداً أو تعاقداً بين الطالب والمدرسة ليعرف كل طالب وولى امر حدود واجباته وحقوقه.
كانت تلك هى إجابة د. محب الرافعى حينما ذهبت إليه لمناقشة هذه اللائحة والهدف منها وماذا تتضمن وهل تكفى اللائحة لمواجهة حالة تصاعد العنف داخل المدارس وماذا عن لائحة مماثلة للمعلمين ومديرى المدارس ولكن قبل أن ندخل للوزير كانت هناك مظاهرة ثم اجتماع مع عدد من مدرسى الجيزة يطالبون بدعم «سيدة الحرق» د. بثينة كشك وأن مسلكها صحيح ألا وهو «الحرق» ولكن لهذا الموقف حديث آخر لأنه واقعة خطيرة للغاية أن تستدعى أن نخصص لها حواراً خاصاً حول أحوال التطرف بين المعلمين وأزمة اختيار القيادات التى يبدو أنها أصبحت قضية ملحة الآن.
أجاب الوزير قائلاً بأن الوزارة تسعى إلى البحث عن أفضل الأساليب والإستراتيجيات المتبعة عالمياً لتحقيق الانضباط الذاتى داخل المدرسة والهدف الحد من السلوكيات غير المقبولة خاصة داخل المدرسة والبحث عن أفضل الطرق لعلاج ذلك بروح الفريق ومن هنا تأتى أهمية الحوار حول اللائحة المقترحة.
وتتضمن اللائحة المقترحة عدة أبواب تتضمن فى باب منها مخالفات الطلاب وكيفية مواجهة ذلك وفيها تنقسم المخالفات من مستويات بسيطة حتى جسيمة ومواجهة ذلك بأسلوب تربوى متدرج فمثلا أكدت اللائحة على حق الطلاب فى بيئة تعليمية آمنة خالية من التحرش والتعصب الأعمى.
ولكن الأهم هو تأكيد اللائحة على حق الطالب فى المجانية فى المدارس الحكومية والحق فى حرية التعبير والترويج وممارسة الأنشطة المدرسية والتعليمية مع إتاحة الحق فى التظلم من الإجراءات التأديبية التى توقع.
وهذه النقطة تحديداً مفهوم متطور ومتقدم عن دور المدرسة خاصة فى كونها مكاناً ضد التمييز والتعصب وتتيح حرية التعبير كما تضمنت اللائحة ضرورة اطلاع أولياء الأمور بشكل منتظم على أداء أبنائهم الدراسى وكذلك مستوى التحصيل والسلوك والغياب، وتضمنت اللائحة خمسة مستويات يضم الأول التأخير فى الحضور وعدم الالتزام بالزى المدرسى والدخول والخروج بدون اذن وتناول الطعام أثناء الحصة وعدم الالتزام في الطابور أو الأتوبيس وكذلك أيام الغياب.
أما المستوى الثانى هو التدخين والألفاظ النابية والهروب من المدرسة والاعتداء والسب.
وعقاب هذا المستوى هو توقيف الطالب لمدة محددة تبدأ بيوم دراسى إلى ثلاثة.
ثم إذا تكرر الخطأ ترفع مدة العقاب التى قد تصل إلى 15 يوماً كما يتضمن المستوى الرابع سلوكيات السرقة والتشهير بالسمعة! والإيذاء وحيازة مواد ممنوعة والقيام بأعمال خطرة.فالعقوبة هنا تحويل الطالب للشئون الاجتماعية واستدعاء ولى الأمر أو الوقف لمدة 15 يوماً.
أما المستوى الأخير ويتعلق بسلوكيات العنف واستخدام السلاح أو المساس بالوحدة والسيادة الوطنية؟!
وهذه العقوبة تصل من الوقف 15 يوماً إلى حد الفصل أما الاعتداء على المدرس فالعقوبة الفصل 15 يوماً أما الغش فى الامتحان فعقوبته الحرمان من درجات الامتحان.
وأضاف الوزير أنه يرحب بأى تعليقات تخص اللائحة المقترحة وسوف يدرسها بنفسه ويرد عليها.