من بديعة مصابني إلى غادة عبدالرازق .. كذبة أبريل .. تطارد النجوم

20/04/2015 - 9:45:44

غادة عبد الرازق غادة عبد الرازق

كتب - خالد فؤاد

فوجئنا كما فوجئ الكثير مع أول يوم فى شهر أبريل هذا العام 2015 بقيام مجموعة من الفنانين والفنانات بإطلاق شائعات وأكاذيب على انفسهم سواء عبر صفحاتهم الشخصية أو مواقع التواصل الاجتماعى بوجه عام.


وربما تعد هذه هى المرة الأولى التى يعترف فيها الفنانون بإطلاق الشائعات والاكاذيب على انفسهم ، فقد كان من المعتاد اطلاق الشائعات عليهم من قبل آخرين سواء دون معرفتهم أو بالاتفاق معهم، ويقومون أى الفنانين بالاعراب عن غضبهم فيما يشبه التمثيليات المكشوفة ومطالبة وسائل الإعلام بتحرى الدقة قبل تداول الشائعات السيئة والمغرضة عنهم على حد وصفهم.


اعتزال غادة


الفنانة غادة عبدالرازق تصدرت قائمة الفنانين الذين قاموا بإطلاق شائعات على أنفسهم هذا العام حيث أكدت على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) اتخاذها قرار اعتزال التمثيل، بل قالت ايضا قررت إيقاف العمل فى مسلسلى الجديد (الكابوس).. وانتشرت الشائعة على نطاق واسع ليتضح بعد هذا ان الخبر غير صحيح وأكد الكثير على انها فعلت هذا حتي تلفت الانظار إلى عملها الجديد والدعاية له بشكل كبير قبل قدوم شهر رمضان.


الفنانة زينة شاركت جمهورها كذبة أبريل هذا العام على صفحتها الشخصية بموقع (انستجرام) بتدوينة خصت بها الفنان أحمد عز قائلة : أحمد عز يعتذر لابنيه ويبكى تحت أقدامهما ويقول لهما سامحونى يا أولادى أنا أسف، وواصلت بعد هذا قائلة .. ده طبعا بمناسبة قدوم شهر أبريل!!


فوجئنا كذلك بالفنانة ديانا حداد تقوم بالتغريد عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) قائلة: _بكرهكم.. أنا بكره جمهوري _. ولم تمر سوى دقائق قليلة حتى غردت مرة ثانية وكتبت: هذه كانت أكبر كذبة في أبريل.


كما ظهرت الفنانة العراقية شذى حسون "بلوك" جديد، على أساس أنها غيرت لون شعرها إلى البنفسجي، إلا أن متابعيها اكتشفوا أنها كذبة أبريل وأنها ترتدي باروكة.


ووجهت الفنانة دوللى شاهين نصيحة لجمهورها عبر صفحتها بالفيس بوك قائلة : صباح الخير وكل كذبة ابريل وأنتم بخير .. انتبهوا ماحدا يعمل فيكم مقالب .


بينما قام الفنان صبري فواز بالكتابة عبر حسابه الشخصي بموقع تويتر قائلا : أنا طيب جداً.. كذبة أبريل.


وحكايات نجوم الفن مع كذبة أبريل كثيرة ومثيرة أيضا ننقل هنا بعض منها وقد دفعنا هذا للعودة للخلف سنوات طويلة والبحث عن اشهر الاكاذيب التى كانت تطلق على نجوم الفن.


وكان أول ماوقعت أعيننا عليه مانشرته جريدة ستديو مصر بتاريخ 14أبريل عام 1944 .


إنقاذ الست بديعة


بصعوبة بالغة تم انقاذ الست بديعة مصابنى من أيادى الجمهور الغاضب الذى تقاتل طيلة الأيام الماضية على شراء تذاكر دخول صالتها الشهيرة ليستمتعوا بمشاهدة قطبى الطرب المتنافرتين الست منيرة المهدية والآنسة أم كلثوم لأول مرة فى حفل واحد بل واشتراكهما كدويتو فى اغنية مشتركة تجمع بينهما ثم فوجئوا عند توجههم إلى القاعة بعدم صحة الأمر بعد ظهور الست بديعة بشحمها ولحمها عليهم لتقول ضاحكة : كل أبريل وأنتم فى صالة الست.


وفى الوقت الذى تقبل فيه بعض الجمهور الأمر بترحاب أعرب آخرون عن غضبهم الشديد وراحوا يصيحون بأعلى أصواتهم رافضين ماحدث ومطالبين بفلوسهم فاستشعرت الست بديعة الخطر على نفسها وعلى صالتها فاختفت تماما حتى هدأ الموقف واضطر الجميع لتقبل الامر .


عبدالحليم وهانى شاكر


فى مطلع شهر أبريل من عام 1974 كتب الكاتب الكبير الراحل نبيل عصمت الشهير بأبونظارة فى بابه الشهير (عزيزى) فى صحيفة الاخبار قائلا إن المطرب الكبير عبدالحليم حافظ سيلتقى بالمطرب الصاعد هانى شاكر فى تمام الساعة الرابعة عصرا أمام معهد الموسيقى العربية ليأخذ من رقبته الزمارة التى قام هانى شاكر بسرقتها منه ونجح من خلالها فى تحقيق شهرة كبيرة فى غضون فترة زمنية قصيرة.


وقامت الدنيا ولم تقعد بعدما تبين أن الأمر لم يكن سوى كذبة أبريل.


الكذبة كانت تهدف إلى تدعيم مكانة هانى شاكر أكثر وأكثر على الساحة الفنية بينما اغضبت فى الوقت ذاته عبدالحليم حافظ الذى قاطع نبيل عصمت لفترة زمنية طويلة .


جاسوسة وانتحار


مع قدوم الالفية الجديدة اخذت شائعات شهر ابريل اشكالاً وطرقاً أكثر تنوعا واثارة بعضها تم بالاتفاق بين الفنانين وبعض المجلات الفنية وبعضها الآخر تم بينهم وبين فنانين آخرين وغلب على هذه الشائعات الجوانب العاطفية حتى طفت على السطح شائعات الطلاق والخلافات واعتزال الفن بل والانتحار والامراض الخطيرة وبهدف التجديد والتغيير ايضا ظهرت أنواع أخرى من الشائعات مثل شاعات اتهام بعض الفنانين بالجاسوسية كما حدث مع بهاء سلطان عند إطلاق ألبومه (3 دقائق) فى مطلع شهر ابريل قبل عشرة اعوام حيث قيل إنه تم إلقاء القبض عليه بتهمة التعاون مع المخابرات الإسرائيلية ومما ساهم فى انتشار الشائعة اختفاء بهاء سلطان بشكل كامل وقت اطلاقها ثم تبين بعد ذلك ان الشائعة كانت أحد سبل الدعاية للالبوم وقت صدوره.


دياب وفؤاد وإيهاب


بل وصل الامر لشائعات القتل ايضا كما حدث مع الكثير من مطربينا مثل ايهاب توفيق وقتله فى امريكا واغتيال لطيفة بأحد الاقطار العربية وتعرض عمرو دياب إلى حادث بشع وأليم وغير هذا إلا ان الشائعة التى حققت صدى واسعاً بين كل هذه الشائعات كان بطلها المطرب محمد فؤاد الذى فوجئ فى نفس هذا التوقيت فى عام 2003 بالكثير من الاتصالات يطمئن أصحابها فيها عليه بعد أن ترددت شائعة بأن مجهولين أطلقوا الرصاص عليه ووقتها خرج محمد فؤاد على شاشة التليفزيون لينفي تلك الشائعة الغريبة التي هزت أسرته وجمهوره ولم يتمالك فؤاد نفسه وبكى وهو يتساءل ما الذي يريدونه من هذه الشائعة المدمرة؟


وفى العام التالى لهذه الشائعة وفى نفس التوقيت ايضا واجه محمد فؤاد شائعة اعتزاله الفن وانهالت الاتصالات الهاتفية عليه من كافة الاقطار العربية لتقنعه بالتراجع والاستمرار وأعرب فؤاد أيضا عن دهشته الشديدة من هذه الشائعة .


هيفاء وإليسا ومى


من المؤكد اننا نذكر هذه الشائعة التى اطلقت عام 2005 حول زواج الموسيقار الكبير حلمى بكر والحسناء اللبنانية هيفاء وهبى وحققت صدى وردود افعال واسعة النطاق وقت اطلاقها واذكر أيضا قيامى فى نفس التوقيت بإجراء حوار مع حلمى بكر حول كثرة زيجاته من داخل الوسط الفنى وخارجه وقمت بمفاتحته فى أمر الشائعة فوجدته يؤكد لى ان هيفاء اتصلت به من بيروت لتؤكد له ان الشائعة لم تغضبها على الاطلاق بل إنها كانت تتمنى ان يكون الامر حقيقة وليس شائعة لكونها بالفعل تتمنى الارتباط برجل له مثل خبراته فى عالم بنات حواء ؟!!


لتتوالى الشائعات بعد هذا مابين الامراض الخطيرة والقاتلة كما حدث مع دينا وفيفى عبده وشائعات الزواج السرى كما حدث لميرفت أمين مع أحد السياسيين الكبار والزواج العرفى كما حدث مع تامر حسنى ومى عز الدين عدة مرات وكذلك هيفاء وهبى ورزان مغربى وميريام فارس وعشرات الفنانات المصريات واللبنانيات وشائعات الاعتزال كما حدث مع الكثير من المطربين والمطربات مثل هانى شاكر وإليسا ونانسى وهيفاء ونوال الزغبى وكثيرات غيرهن .