سناء محمود : واجهت إرهاب الإخوان بالثقافة

20/04/2015 - 9:21:32

 سناء محمود مدير فرع ثقافة السويس سناء محمود مدير فرع ثقافة السويس

كتب - هيثم الهوارى

ذكرت سناء محمود مدير عام فرع ثقافة السويس إنها أقامت الأنشطة الثقافية والفنية خارج جدران القصور والبيوت الثقافية وذهبت بها إلى القرى المحرومة من الزاد الثقافي واستطاعت أن تجذب الناس في البداية بالمسابقات والجوائز لأنهم اعتقدوا في البداية إنهم جاءوا ليوزعوا عليهم الزيت والسكر فبدأت القوافل الثقافية  بالمسابقات وتوزيع الجوائز على الفائزين فاستطاعت أن تجذب الناس إليها الذين حضروا كل الفعاليات الثقافية والأنشطة الفنية وكانوا سعدا بهذا النشاط حتى إنهم طلبوا إقامة هذه الاحتفالات في القرى بصفة مستمرة .


وأضافت إنها أقامت الأنشطة الثقافية في بعض القرى التي يسيطر عليها الإخوان وحاولت أن تجذب الناس إليها لتقربهم من الثقافة ورغم مضايقات بعض من ينتمون للتيار الاخوانى ومحاولة إفساد العروض الفنية والثقافية إلا إنهم فشلوا بسب الجماهير التي التفت حول القوافل الثقافية رافضين طريقتهم في التعامل ومحاولتهم إفساد الاحتفالات الثقافية.


وأشارت مدير عام فرع ثقافة السويس إلى أن لديها مشكلتان أساسيتان  الأولى وجود عجز كبير في العمالة  فلديها 8 مواقع ثقافية بعضها يعمل فترة صباحية فقط بسبب عدم وجود موظفين والتي تبلغ 69 موظف في الفرع بكل مواقعه وسينخفض العدد إلى 60 مع نهاية السنة وهذا عدد قليل جدا لا يستطيع أن يقوم بكل الأنشطة كما يجب .


المشكلة الثانية وهى نقص الإمكانيات المادية  والتي تعوق أنشطتنا خاصة اننى لدى خطة لتنمية جميع المواقع الثقافية واكتشاف المواهب وفتح مدارس لتعليم الموسيقى والتمثيل والفنون التشكيلية ولكن عدم وجود الإمكانيات المادية أوقف كل هذا .


كذلك عدم وجود إمكانيات مادية حد من الأنشطة التي نقيمها لكننا كنا نحاول ان نتغلب عليها بأشكال مختلفة فمثلا برنامج أهالينا كنا نقيم المسابقات وكنا نوزع الجوائز من الهدايا التي تأتى لقصر الثقافة  أو نشتريها من جيوبنا الخاصة .


وقد شهد الفرع عدد من الأنشطة الفنية والثقافية فمثلا في المسرح انتهت الفرق المسرحية بقصر ثقافة السويس من عرضين من عروض شرائح المسرح وهم " عطيل " و " روميو وجولييت " ورغم الظروف التي يمر بها قصر  الثقافة من وجود الكمائن العسكرية حول القصر إلا أن المسرح كان ممتلئا بالجمهور العاشق للمسرح .


أيضا انتهينا من برنامج أهالينا الذي ذهبنا به إلى القرى المحرومة من الزاد الثقافي ونستعد حاليا لإقامة برنامج " أولادنا " فكرة الكاتب محمد عبد الحافظ ناصف رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة وسيتم تنفيذه بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم بالسويس في المدارس المختلفة وخاصة الموجودة في القرى البعيدة والمحرومة من الزاد الثقافي وسيتم من خلال البرنامج إقامة المسابقات المختلفة لاكتشاف المواهب فى مختلف المجالات التي يتم احتضانها وضمها إلى الفرق الفنية المختلفة في قصور الثقافة وأيضا إقامة عرض مسرحي بعنوان " الاراجوز الكسلان " بالإضافة إلى عدد من عروض التنورة والاراجوز و مسابقات الفنون التشكيلية وتم توفير الألوان والمواد الخام التي سيتم استخدامها وأيضا المحاضرات الثقافية التي تهدف إلى التوعية .