يسعى إلى إقامة الحديقة الفلكلورية .. د. عاصم نجاتي : إقامة متحف يضم مقتنيات الرواد

20/04/2015 - 9:15:00

د . عاصم نجاتى د . عاصم نجاتى

كتب - محمد جمال كساب

د.عاصم نجاتي خريج كلية الهندسة جامعة القاهرة عام 1990 وبكالوريوس معهد الفنون المسرحية قسم التمثيل والإخراج بتقدير جيد جداً مع مرتبة الشرف عام 1995، وعضو المسرح القومي نفس العام، دبلوم الإخراج الدرامي بأكاديمية الفنون عام 1998 وماجستير في المسرح 2006، دكتوراة الفلسفة عام 2011، استاذ زائر بجامعة «هابو الأمريكية»...


وهو الآن يتولى منصب رئيس المركز القومى للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية.


مثل وأخرج العديد من الأعمال المسرحية الناجحة أبرزها «ليلة مصرع جيفارا» عام 97، «الخرتيت» لليونسكو عام 1994 و«بيت من لحم» التي أخرجها في أمريكا 2011 و«نازلين المحطة الجاية» عام 2004 و«السلطان الحائر» 2009 ومسرحية «تحيا مصر».


يقول نجاتي: في جعبتي أفكار رائعة للتطوير من خلال العديد من البروتوكولات مع الوزارات المختلفة أعتقد أنها لو نفذت ستحقق نهضة كبيرة في الحركة الفنية والثقافية منها: ترجمة الكتب العالمية، تكريم الرواد، انشاء فرقة موسيقية، متحف للمسرح، الحديقة الفلكلورية، مجلة ألوان، ببليوجرافيا لتاريخ المسرح، كتالوج لمقتنيات النجوم، مسابقة توفيق الحكيم للتأليف المسرحي، مهرجان القاهرة للمسرح العربي، تصوير العروض بمختلف الهيئات الإنتاجية.


وحول خطته لتطوير المركز القومي للمسرح والموسيقي والفنون الشعبية: يقول مديره د.عاصم: عندما توليت منصبي يوم 10 أغسطس الماضي أخذت أبحث في اللائحة المنظمة ووحدت القرار رقم «130» لعام 1980 الذي حدد اختصاصات المركز في ثلاثة محاور «نشر الثقافة المسرحية، الاهتمام بالمسابقات والمهرجانات الفنية، أرشفة وتوثيق عروض المسرح المصري».


ولذا فقد حاولنا فى الدورة السابعة للمهرجان القومي للمسرح الأخير المشاركة في متحف الصور الذي يؤرخ للعروض المسرحية في ما يزيد علي نصف قرن، وشاركنا في لجنة الندوات التي يرأسها د.هاني أبوالحسن، وفي معرض كتب لإصدار المركز. بخصم «50%» كما نسعي لإقامته مع كل عروض مسرح الدولة.


وأسعي لإيجاد حلول للعديد من المشاكل الموجودة من أجل تطوير المركز حتى يعود لدوره التنويري لنشر الثقافة المسرحية والشعبية للحفاظ علي تراثنا والعودة إلى ريادتنا العالمية وقمت كذلك بعقد مجموعة كبيرة من البروتوكولات بين المركز والعديد من الوزارات والهيئات المختلفة مثل بروتوكول المركز القومي للترجمة الذي بموجبه يقوم المركز القومي للمسرح بشراء حقوق الملكية الفكرية لأحدث إصدارات الكتب المسرحية في العالم ويتم عقد ندوة لمناقشته مع كبار المبدعين للتأكيد علي المعاصرة وأول كتاب ترجم هو مسرحية «أوردالي » تأليف وترجمة د.صفاء فتحي.


ونبحث أيضاً في الاصالة لأن لدينا الكثير من مسرحيات النجوم أمثال علي الكسار، بديع خيري، سلامة حجازي، نجيب الريحاني وغيرهم سنقوم بعقد ندوات لعمل قراءة لمسرحياتهم بحضور المتخصصين.


كما نسعي لتكريم رواد الحركة المسرحية والموسيقية والشعبية في مصر وإلقاء الضوء علي سيرتهم ونجاحهم وتضم «46 عازفاً ومطرباً من خريجي معهدي الكونسيرفتوار والموسيقي العربية وأقمنا كثيرا من الحفلات الغنائية في العديد من المناسبات.


ويضيف نجاتي: عقدنا بروتوكولاً مع العلاقات الثقافية الخارجية لنشر تراثنا المسرحي والشعبي حول العالم وتبادل الخبرات مع الدول المختلفة وبروتوكولا مع نقابة الإنشاد الديني برئاسة محمود التهامي بهدف إحياء هذه المدرسة.


ونتعاون مع هيئة قصور الثقافة في بروتوكول لتوثيق كل عروض المسرح والموسيقي والفنون الشعبية في المحافظات ويتواجد في كل قصر ثقافة مندوب من عندنا لهذا الغرض.


ويواصل نجاتي: أسعي مع محافظ القاهرة د.جلال السعيد لترشيد مشروع «الحديقة الفلكلورية» وتم اختيار حديقة الحرية بجوار محطة مترو الاوبرا لتقديم الفلكلور الشعبي بها طيلة العام.


ومع وزارة السياحة عقدنا بروتوكول تعاون يهدف إلى وضع أنشطة المركز في المزارات والمتاحف.


ونؤسس حالياً لمجلة «ألوان» لتصدر كل ثلاثة أشهر وتهتم بنشر الابحاث المسرحية .


تكوين فرقة


ويشير عاصم نجاتي إلي تدشين بروتوكول مع وزارة التربية والتعليم من أجل استضافة طلبة المدارس لمشاهدة انشطتنا مجاناً، وعمل ورشة فنية في إجازة نهاية العام الدراسي لتدريب المواهب الفنية بكل المجالات، ونسعي للتعاون مع وزارة التعليم العالي لتوثيق كل أنشطة الجامعات المصرية لحفظها من الضياع.


محور الأرشفة


وعن خطته لتطوير المحور الثاني الخاص بأرشفة التراث المسرحي والفني يقول نجاتي: أقوم حالياً بإعادة هيكلة إدارة الأرشيف بالمركز، وعمل بيليوجرافيا لتاريخ المسرح المصري منذ عام 1876 حتي 1960 نصدرها في كتاب وcd و dvd.


وبالنسبة لإدارة المتحف فلدينا مقتنيات النجوم الكبار مثل أمينة رزق، يوسف وهبي، زكي طليمات، سيد درويش، كامل الخلعي، وغيرهم تشمل صورهم وملابسهم ونحفظها في كتالوجات خاصة.


محور المسابقات والمهرجانات


ويضيف عاصم: نتعاون مع الهيئة العربية للمسرح التي يرأسها ويدعمها السلطان محمد القاسمي حاكم الشارقة وهناك تواصل مع إسماعيل محمد أمينها العام الذي يدعم المركز القومي للمسرح معنوياً ومادياً، وحصلنا علي موافقة حي الزمالك لإنشاء متحف قومي للمسرح المصري بمقر المركز بدعم من دولة الإمارات، ونسعي للحصول علي نسخ العروض العربية المصورة علي «CD» من أجل الاحتفاظ بها وتوثيق تراث المسرح العربي أمام الباحثين والمتخصصين كما أن لدينا تصوراً لإقامة مهرجان القاهرة الدولي للمسرح العربي وحالياً نضع الخطوط العريضة لها.


ويستأنف عاصم نجاتي أسعي إلى حل العديد من المشاكل الموجودة حيث يملك المركز «200» ألف صورة من عروض المسرح المسري التراثية، وتوجهنا عقبة كبيرة تتمثل في أن الكثير منها غير مدون عليه البيانات الأساسية ولدينا أزمة كبيرة تتمثل في قلة العنصر البشري خاصة المصورين لذا نتعاون مع المركز القومي للسينما برئاسة د.وليد سيف من أجل إمدادنا بالمصورين المحترفين حتي نستطيع توثيق عروض المسرح المصري علي مستوي الجمهورية.