ابني

14/04/2015 - 10:55:49

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

فاطمة بن شعلال - شاعرة جزائرية

الإهداء:


إلى ابني الذي حلمت به منذ كنت صبية أهدهد دميتي وأنا أمارس أمومتي معها.


أستغفرك يا بنيّ لم يكن لديّ من الوقاحة ما يكفي، لأسمح للأرض الشائكة أن تدمي قدمك الطرية،، فاحتفظت بك في حلمي.


-1


ابن


أبوه لم يزل ْفي الغيب


 أسرّ لي


 أمّاه.. أحنّ إلى وطن في الأحشاءْ


 إلى يدك اليمنى تدغدغ حلمي في الحياة


 حين تمرّرينها على البطن الذي انتفخ


 تهمسين لي -أمّاه-


يا شقيّ..


لماذا تركلني


 بقدمين من بذخ؟


-2-


يكتمل ما قبل العمر


 فيكون أوّل اللقاء صرخة


 تسري في شرايين جوهرك


 سكينة


 أتطلع إلى حلمتين تسقيانني


 معنى الكينونة


 كثيرا من الحب


وشيئا من


 الضغينة


-3-


آهٍ يا ولدي


 أستغفر عينيك


 اللّتين من وهجْ


 فتربتي خصبة


 وحضني


 دفئه لَجج ْ


 لكنني يا ولدي


 تستحي منك النفس


 وبالعقل حرج ْ


 أخاف على قدمك الطرية


 غدا


 فأرض بلادي


 يا كبدي


 ذات عوجْ.