عن مشوار المجلة أتحدث .. الكواكب 83 عاماً.. ومازالت مجتهدة وحيوية

13/04/2015 - 8:49:09

رئيسة التحرير أمينه الشريف رئيسة التحرير أمينه الشريف

كتبت - أمينة الشريف

في 28 مارس 1932 صدرت مجلة الكواكب أي أننا الآن في صدارة عامها الـ 83 وتؤكد للناس وللقراء وبعض الذين يجهلون أو يتجاهلون مشوارها أنها مازالت مجلة عظيمة وعفية مليئة بالنشاط والحيوية.


يوجد تاريخ طويل يسبق ويحلق هذا اليوم الذي دشن فيه مُلاك دار الهلال إميل وجورج زيدان هذه المجلة العريقة باعتبارها أول مجلة فنية متخصصة.


بدأت دار الهلال في عمل ملحق 4 صفحات في المصور


28 مارس 1932 أصدر ملحق 12 صفحة يوم الاثنين ملحقا للمصور بسعر مختلف 5 مليمات 12 صفحة والمصور 10 مليمات يوم الجمعة.


28 مارس 1932 صدرت الكواكب ولم تكن أول مجلة فنية وكان هناك بعض المجلات لها علاقة بالفن مثل تياترو والممثل والمسرح بالإضافة إلي مجلتى روزاليوسف وصباح الخير 12 صفحة كتب علي غلافها ملحق فني كان يصدر للمصور بـ 5مليمات يوم الاثنين وكانت المصور تصدر يوم الجمعة.. استطاعت أن تحقق مكاناً مرموقاً بين المجلات.


شكرى وإميل زيدان كتبا هذه العبارة أنها ملحق فني لاسباب شكلية أن تكون تحت لواء المصور.


كانت أول صورة علي الغلاف الأول المطربة "نادرة" بطلة أول فيلم ناطق اسمه "أنشوة الفؤاد".


بدأت معالم المجلة تتضح تدريجياً وقدم المسئولون عنها أبوابا مثل اكاذيب وأشواك وفى المرآة كان تتناول الحديث عن الفنانات وبعد ذلك خصصوا باب >بيني وبينك< للرد على اسئلة القراء.


بدأت المجلة فى نشر الاسماء الحقيقية للفنانين المشاهير مثل زكية حسن المشهورة بمنيرة المهدية وألماظة بطرس الشهيرة بآسيا.


كانت افتتاحية العدد الأول مكتوب فيها الآتى بتوقيع أصحاب المؤسسة: أنشأنا هذه الصفحة الفنية الفريدة من نوعها تماشيا مع نهضتنا الحديثة فى فن التمثيل والسينما رائدنا الوحيد خدمة العاملين في هذا الميدان الفسيح والدفاع عن مصالحهم دون تحيز لمصلحة أو تحزب لإنسان وقد سارت الكواكب علي هذا النهج منذ بدايتها حتي الآن.


حرصت الكواكب بعد ذلك علي زيادة عدد صفحاتها حتي وصلت إلى 22 صفحة.


وتم تخصيص باب جديد اسمه في "عالم السينما" يضم أخبارا عن السينما وكل ما يتعلق بها ونالت إعجاب الفنانين يوسف وهبي الذي قال: المجلة خفيفة الروح .. وسامية المقصد ترمي إلي البناء والتشجيع وطبعها ظريف متقن أهلاً بها تحل كوكبا بين المجلات.


الكواكب أيضا حرصت علي تثقيف قرائها واستكتبت عدداً من الفنانين مثل: يوسف وهبي في العدد 25 أبريل 1932 الذى كتب مقالا بعنوان كيف ارسم شخصية دوري ومحمد كريم الذى كتب مقالا بعنوان كيف تكون ممثلا سينمائياً وبعد سنة ضمت إليها مجلة الأبطال 1933 كانت رياضية وأصبح اسمها الكواكب والأبطال ولم تستمر كثيرا وعادت تصدر باسم الكواكب.


في 18 يونيه 1934 تم ضم مجلة الفكاهة .. كانت تصدرها دار الهلال اسمتهما الاثنين باعتبارهما مجلتين تصدران يوم الاثنين .. الفكاهة صدرت 1926.


وكانت هناك مجلة أخري باسم الدنيا المصورة توقفت 1932 ثم انضمت إلي الاثنين.


تولي رئاسة تحرير الاثنين والدنيا علي أمين وتركها عام 1945 ثم تولي مؤقتاً إميل زيدان رئاسة التحرير وتولي بعد ذلك نسيم عمار الذي يعتبر أبرز رئيس تحرير لمجلة الكواكب ثم صالح جودت ثم ربيع غيث من 59 حتي 1960 ثم توقفت.


استقلت الكواكب فى 8 فبراير 1949 عن الاثنين والدنيا وأصبحت مجلة شهرية 100 صفحة.


1954 تقلصت صفحاتها إلي النصف وبدأت تصدر أسبوعية وعندما عادت فى الإصدار الأسبوعي صدرت باسم الكواكب والاثنين وعندما عادت كتب إميل وزيدان أسس الكواكب إميل زيدان السكري 1949 واستمر الصدور حتي الآن.


والتاريخ طويل مازال فيه الكثير يحكي عن مشوار هذه المجلة العريقة وسوف نصدر إن شاء الله عدداً تذكريا قريبا بمناسبة سنة جديدة في عمر المجلة.