بسبب الحروب 50 مليون لاجىء حول العالم

06/07/2014 - 11:36:56

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تقرير : ايمان السعيد

لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية، تخطى عدد اللاجئين فى العالم بسبب النزاعات والأزمات عتبة الخمسين مليوناً، وفق تقرير أصدره مفوض الأمم المتحدة لشئون اللاجئين «أنطونيو جوتبرس» الذى أكد أن النزاع المسلح حول العالم هو الذى أجبر كثيراً من الناس على الفرار من منازلهم وأن هناك عدداً من النازحين يوازى حالياً عدد السكان الإجمالى فى دول مثل أسبانيا أو جنوب إفريقيا


التفسير الرئيسى لزيادة عدد اللاجئين هو الحرب فى سوريا حيث فى نهاية 2013 زادت النسبة بحوالى 13% عن عام 2012 وهى أكبر زيادة على مدى عقود هذه الحرب انتجت المزيد من اللاجئين أكثر من أى صراع آخر فى العقدين الماضيين مثل جرائم الإبادة الجماعية فى روندا التى نتج عنها 203 ملايين لاجئ فى 1994 والحرب فى كوسوفو حوالى - 800000 لاجئ فى عام 1999، أو فترة ما بعد الحرب فى العراق ما لا يقل عن 300000 لاجئ فى عام 2006-2013 وقد أصبحت سوريا التى كانت واحدة من الدول المضيفة للاجئين ومعظمهم من العراق أصبحت الآن أكبر منتج للاجئين بعد أفغانستان وبسبب الأوضاع فى سوريا يوجد الآن أكثر من 9 ملايين شخص بلا مأوى أى ما يقرب من نصف السكان إضافة إلى ما يقرب من 3 ملايين عبروا الحدود ليصبحوا تحت رحمة وكالات المعونات أو الدول الأجنبية مثل «تركيا، لبنان، والأردن» وهؤلاء هم من يعرفون باللاجئين أما من بقوا داخل البلاد بلا مأوى يطلق عليهم تعريف المشردين داخلياً، هذا ليس التفسير الوحيد لزيادة عدد اللاجئين: مثلاً الحرب الأهلية فى جمهورية إفريقيا الوسطى شردت حوالى 800 ألف شخص  داخل البلاد و نحو 100 ألف شخص فروا الى الدول المجاوره .


و أيضا الصراع فى مالى للعام الثانى الصومال للعام الرابع ادى الى زياده عدد اللاجئين .