اضبط .. ختان جماعى فى مدرسة بنات

09/04/2015 - 9:40:38

رئيسة التحرير ماجدة محمود رئيسة التحرير ماجدة محمود

كتبت - ماجدة محمود

إستكمالاً لما نشرته  الأسبوع الماضى فى هذه المساحة والخاص  بعنف المدرسين ضد التلاميذ بعنوان " من ينقذ بناتنا من زبانية  التعليم " مطالبه وزير التربيةوالتعليم الدكتور الرافعى بالتدخل لوقف هذه المهزله اللا إنسانية خاصة وان مسلسل العنف هذا لا  يتوقف بل يزداد ترهيبا يوما بعد يوم ووعدت بالكتابة عن مدرس التربية الدينية الذى يعمل بإحدى مدارس اللغات بالمقطم والذى قام بعرض فيلم " يوم القيامة " على اللاب توب الخاص به على تلاميذ الصف الثالث الإبتدائى وجميعهم من الذكور لان المدرسة لا تؤمن بالإختلاط " مدرجه على قائمة مدارس الإخوان " ، الصغار انزعجوا من مشهد النار والعذاب ، ولم يفهموا معنى الصراط الذى انتهى به الفيلم ، وهناك من بكى ومن  خاصم النوم عينيه لأيام وآخر ظل ملاصقا لوالدته ورافضا النوم فى حجرته رغم وجود  شقيقه الأصغر الى جواره ، الفزع كان سيد الموقف خلال الحصة وبعدها وظل ملازماً الصغار لأيام والسؤال لماذا ارتكب هذا المدرس هذا الفعل ؟ وما الذى استفاده من فعلته هذه ؟ أليس من الأفضل ان كان يقص عليهم قصص للسيره النبوية العطره  اويحكى لهم عن رحلة السيد المسيح ووالدته مريم العذراء الى مصر ، الم يجد فى قصص القرآن الخاصة بالحيوان او الإنسان ما يشبع فضول الصغار ، ولماذا لم يشرح لهم بداية الخلق وكيف وقع الفراق بين آدم وحواء وكيف التقيا ؟؟؟ هذه هى الأسئلة التى يعجز فى كثير من الأحيان عن إجابتها الآباء وغالبا ما يكون المدرس او المدرسة الأفضل فى شرحها والإجابة عنها . 


سيادة الوزير مارأى سيادتك فى هذه النخبة من الأساتذة التى لا هم لهم الآن الا زرع الأفكار السلبية ، الخاطئة داخل عقل وفكرالصغار ، وليس الصغار فقط بل ايضا الأمهات ، أقول قولى هذا بالدليل القاطع الذى لا يقبل اى شك لحادثة سوف تقع قريبا فى احدى المدارس الحكومية " الإبتدائية " تعد لها العده المديرة المنتقبة والمدرسة المساعدة لها ، السيدة المربية الفاضلة تبغى إيتان فعل لوجه الله بإجراء " ختان جماعى " لبنات المدرسة فى شهر مايو القادم ولهذا بدأت بإبلاغ الأمهات بنيتها هذه نهاية العام الدراسى ان شاء الله ، لانه ليس من المعقول ان تترك البنات هكذا دون ختان لانه وفقا لعقيدتها محرماً شرعا وغيرلائق اجتماعيا  ، هذا ما أبلغته لوالدة احدى التلميذات وعندما رفضت الأم الموافقة على الإشتراك فى هذه الجريمة البشعة من وجهة نظرها وهى السيدة البسيطة غير المتعلمة ، سمعت من المديرة الفاضلة ألفاظا خادشة للحياء وسبا يوقعها تحت طائلة القانون ، وعندما تجرأت هذه السيدة وقالت للمديرة ان هذ الفعل جريمة فى حق البنات ويؤثر عليهن فى الزواج  ، نهرتها قائلة " عايزه بنتك تبقى .......زى بتوع بره" ولم تصدق السيدة  أذنيها من قسوة القول وسفالته ، وكيف لمربية فاضلة منتقبة تقول قال الله ، وقال الرسول ، ان تتفوه بهذه الكلمات القبيحة ،السيدة تعيش حالة من الرعب وقد استحلفتنى بالله ألا اذكر اسمها او شئ عن ابنتها من بعيد او قريب حفاظا على مستقبلها وخوفا من اضطهادها ، وفى الوقت نفسه لا ترغب فى اجراء ختان لإبنتها فهى تتابع برامج التليفزيون وتعلم انه غير صحى وغير مفيد للبنت بالعكس قد يضرها ، والمديرة لديها إصرار غير عادى  لفعل هذا وإجبار الأمهات على الموافقة . 


سيادة الوزير مارأى سيادتك فى ما ذكرته ، اسم المدرسة وعنوانها احتفظ به لحين تحرك سيادتك وبسرعة لإنقاذ الصغيرات من براثن المتخلفات ، الرجعيات أمثال " امنا الغوله" سيادة المديرة ورفيقاتها ، والسؤال ، أين لجان التفتيش على المدارس التابعة  لوزارة التربية والتعليم ؟ هل هى مسمى فقط ، مثبت أفرادها فى دفتر الحضور والإنصراف دون مهام او واجبات ؟ وكيف يقع بالمدارس كل يوم وآخر حادثة ومشاهد يشيب لها  الولدان ولجان المتابعة والتفتيش اذن من طين وأخرى من عجين ؟! الحوادث الفردية كثرت والعنف ضد التلاميذ فى ازدياد عنف جسدى وآخر فكرى ، ولان العقاب لا يتحقق سريعا وبالصورة الرادعة سنظل هكذا نسمع كل يوم عن حادثة أسوء من سابقتها وسنصل يوما الى فكرة التعلم عن بعد لان الآباء سيصل بهم الضجر والضيق الى  منع أبنائهم من الذهاب الى المدارس " وكده كده البركة فى الدروس الخصوصية " والى ان يتحرك سيادة الوزير ويطلب اسماء المدارس واتخاذ قرارات بشأنها ، أطالب ايضا المجلس القومى للطفولة والأمومة التحرك لحماية الأطفال ، فدوره لا يقتصر فقط على أطفال الشوارع ، والمهمشين والأحداث و.. و.. و.. بل ايضا كل الصغار وان كنت أراه دائماً مهتما فقط بالمؤتمرات والندوات والسجينات ، أتمنى ان يستيقظ من السبات ويتحرك من اجل الأولاد والبنات الذى قال عنهن الراحل جاهين أنهن ألطف الكائنات ، ألطف الكائنات تتعرض لأبشع الأفعال  يا مجلس الصغار ويا حقوق الانسان ويا مجتمع يا مدنى ، اتحركوا وصدقونى فى الحركة بركة .....