نادية مبروك رئيسة الإذاعة الجديدة لا أخترع الذرة.. والشباب مستقبلنا

08/04/2015 - 2:29:41

نادية مبروك نادية مبروك

حوار : هشام الشريف

استعادة الأثير المصري لمكانته هو أهم مايشغل بال نادية مبروك رئيسة الإذاعة المصرية الجديدة، التي أكدت أنها أعدت خطة لتكثيف البرامج الشبابية وزيادة مساحة الأغنية التي تريح أذن المستمع. وقالت «مبروك» في حوارها مع «المصوّر» إن الإذاعات الحديثة تعتمد علي الشباب لجذب المعلن عكس الإذاعة التي يكون هدفها الأول توصيل الرسالة الإعلامية لذلك حان الوقت أن تغير الإذاعة من شكلها علي أن تقدم البرامج السريعة والإيقاع الخفيف لجذب كل فئات المجتمع.. الإذاعة المصرية التي كانت من قبل نافذة الشعب المصري ورفيقته في كل المحن والمسرات، تقرأ عنها الكثير والجديد في هذا الحوار .


> ما خطتك لتطوير الإذاعة في المرحلة القادمة في ظل التحديات التي تواجهها من تعدد المحطات والشبكات الإذاعية؟


- لا أخترع الذرة بل سأضيف علي ما قدمه الرؤساء السابقون للإذاعة وأول الأشياء إعطاء مساحة كافية للبرامج الشبابية وبما أنني قادمة من إذاعة الشباب والرياضة فأنا متحيزة جداً للشباب، لذلك سأعطي لهم الفرصة ليفكروا في تطوير إذاعتهم من خلال الأفكار التي سيقدمونها، وعلينا نحن تطبيقها علي أرض الواقع مع الوضع في الاعتبار أن تتمشي هذه الأفكار مع خط كل شبكة، كما سنقوم بتقليل مدة بعض البرامج حيث لا تتعدي «5» دقائق، فعندما تكون مدة البرنامج قليلة ومركزة ومكثفة تصل إلي المستمع بشكل أفضل مع زيادة مساحة الأغنية لنريح أذن المستمع حتي يشعر بالمتعة علي الرغم أن الكثير يري أن «5» دقائق قليلة علي البرنامج، وأري أن هذه المدة من الممكن أن تصل إلي مضمون مهم جدا، ولا ننسي أن كبار الإذاعيين كانوا يقدمون مثل هذه البرامج منهم عمر بطيشة الذي كان يستضيف كبار الشخصيات ويقدم معلومة وتثقيفا وخلافه، كما طلبت من رؤساء الإذاعات تقديم أفكار تساعد علي التطور التي ستشهده الإذاعة في المرحلة المقبلة، بالإضافة إلي أننا أعددنا خطة لتطوير أداء الإذاعيين وهي خطوة مهمة تنعكس بشكل أساسي علي المنتج الإذاعي، وهذا يستلزم التدريب الجاد لشباب الإذاعيين بنشر التراث الإذاعي الموجود داخل مكتبة الإذاعة والاهتمام ببرامج الواقع المصري المتمثلة في برامج الخدمة الجماهيرية مع نشر شبكة المراسلين في كل أنحاء مصر بالتنسيق مع شبكة الإقليميات لرصد كل الأحداث التي تقع لحظة وقوعها.


> كيف ترين هيكلة الإذاعة المصرية التي ستختصر علي إذاعة البرنامج العام والقرآن الكريم والشرق الأوسط ؟


- حتي الآن لم ألتق مع عصام الأمير رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون ولكن شبكة راديو النيل ستضم إذاعات نغم أف أم وميجاهيتس وستضم إليهما إذاعة الشباب والرياضة وإذاعة شعبي وكنوز علي اعتبار أنهم من الشبكات الجاذبة للإعلان فنحن مازلنا في مرحلة اختيار رئيس لهذه الشبكة كي يقرر ماهي الإذاعات التي ستضمها شبكة راديو النيل وأعتقد أن الرياضة هي التي ستنضم إلي شبكة راديو النيل والشباب لنا .


> وماذا عن شبكة الإقليميات والإذاعات الموجهة ؟


- الإذاعات الموجهة ليست شبكة كما يبدو عدد من الإذاعات ليس لها أهمية، بل أتمني أن تتطور لأنها تصل إلي أماكن مهمة في قلب إفريقيا وأمريكا، لذلك دورها مهم للأمن القومي المصري وعلي هذا نسعي إلي إعادة هيكلتها من خلال عدد الساعات، وزيادة البرامج التي تساعد علي القرب المصري الإفريقي وهذا هو الاتجاه العام للدولة في المرحلة القادمة ولعودة الثقة كما كانت بيننا وبين أشقائنا في القارة السمراء، أما شبكة الإقليميات حتي الآن لم يتم تحديد مصيرها هل ستتبع المحافظات أم ستكون شركة مستقلة؟ وأري أنها مهمة لما تملكه من شبكة المراسلين المنتشرة في كل المحافظات التي تساعدنا علي نقل الخبر لحظة وقوعه وأتمني أن تتبع الإذاعة .


> البعض يقول إن إنشاء شبكة راديو النيل التي تلقي اهتماما خاصا من قبل قيادات ماسبيرو ستسحب البساط من تحت أقدام إذاعات وشبكات التليفزيون ؟


- إنشاء شبكة راديو النيل سيوجد حالة من التنافس بين كل الإذاعات لذلك لايوجد أمامنا إلا أن نقدم محتوي جيداً قادراً علي الوصول إلي عقل وقلب المستمع المصري ولدينا فرصة أن نكون الأفضل لأن هذه الإذاعات معظم جمهورها داخل القاهرة الكبري فقط أما الإذاعات المصرية فتصل إلي كل بقاع مصر فجمهورنا الأكبر متواجد في محافظات الصعيد والدلتا والمحافظات الحدودية وهذا ما نشعر به من مشاركة الناس عبر الرسائل التي ترسل إلينا كما أن الإذاعات الحديثة تهتم بجمهور الشباب لجذب المعلن عكس الإذاعة المصرية التي هدفها في المقام الأول توصيل الرسالة علي حساب المعلن والتي تحتاجه الإذاعة في هذه المرحلة كيف تصل الرسالة إلي جمهور المستمعين، فمثلا إذاعة البرنامج العام أو صوت العرب أو إذاعة الشرق الأوسط لا نقول إنها ليس لها علاقة بالشباب، بل يجب أن نقدم برامج جاذبة للشباب حتي إذاعة القرآن الكريم مهم أن تصل للشباب خاصة بعد إشادة الرئيس بها في عيدها الـ 51 ومطالبته بتجديد الخطاب الديني لتوصيل رسالة الإسلام السمح بالإضافة إلي أن الشكل الذي يقبله الشباب يستمع إليه الكبار أيضا كالبرامج السريعة والإيقاع الخفيف التي أنهت علي البرامج الطويلة المملة بالنسبة للمستمع الآن .


> ما توجيهاتك لرئيس إذاعة القرآن الكريم بعد إشادة الرئيس السيسي في عيدها الـ 51؟


- بالفعل طالبته أن تكون هناك مسلسلات درامية إذاعية بجانب البرامج في محاولة لجذب العقول المصرية الشبابية التي كانت ستتحول إلي فكر متطرف مع الاستعانة بكبار العلماء في تقديم برامج علي شبكة القرآن الكريم، وهناك مفاوضات مع شيخ الأزهر ووزير الأوقاف والمفتي علي تقديم برامج في إذاعة القرآن الكريم .


> كيف ترين الإعلانات علي شبكة القرآن الكريم خاصة أنها واجهت هجوماً قبل ذلك عندما كانت تذيع بعض الإعلانات ؟


- ليس هناك مانع من إذاعة بعض الإعلانات علي شبكة القرآن الكريم ولكن تكون مناسبة لطبيعة الشبكة فلا يعقل أن نذيع إعلاناً عن السمنة أو كيينكس ومن الممكن أن نعلن عن الكتب الدينية أو الحج والعمرة مع الوضع في الاعتبار أن يذاع الإعلان في وقت معين بحيث لايجرح أذن المستمعين وتكون هناك مصداقية لدي الشركات المعلنة حيث كانت هناك سابقة من بعض الشركات التي أعلنت عن جهاز (مصحف إلكتروني) واستغلته الشركة المعلنة في زيادته 3 أضعاف واكتشفنا في النهاية أن هذا الجهاز معطل وبذلك اتهمت إذاعة القرآن الكريم بأنها تنصب علي المواطنين بالاتفاق مع الشركات وعلي هذا لا نقبل إعلاناً إلا من شركة لها مصداقية .


> كيف ستواجهين مشاكل ضعف إرسال بعض المحطات في العديد من المناطق والمدن ؟


- هناك تنسيق بيننا وبين قطاع الهندسة الإذاعية في تقوية إرسال كل الشبكات الإذاعية حتي تصل إلي المستمع بشكل أفضل وبالفعل تمت تقوية إرسال شبكة الشرق الأوسط والبرنامج العام في مركز السنطة التابع لمحافظة الغربية وجار تقوية بعض المناطق التي تحتاج إلي ذلك .


> العديد من رؤساء الإذاعة السابقين نادوا بانفصال شبكة الشباب عن الرياضة التي ستنضم إلي شبكة راديو النيل فهل يؤثر ذلك علي الإذاعة ؟


- أتصور أن ارتباط إذاعة الشباب بالرياضة أثر بشكل كبير عليها لأنها تذيع كل الألعاب الرياضية بداية من الدوري المصري لكرة القدم وبطولة الكأس والبطولات الإفريقية والعربية بخلاف بقية الألعاب الرياضية، لذلك ليست هناك مساحة لتقديم برامج للشباب تعبر عن آمالهم وطموحاتهم أما إذا تم الانفصال فستكون هناك فرصة للشباب لتقديم أفضل مالديهم من إبداع في كل المجالات .


> وماذا عن إذاعة حلايب وشلاتين ؟


- حتي الآن لم أتسلم ملف هذه الإذاعة ولكنها من الإذاعات المهمة لمصر لموقعها الإستراتيجي للأمن القومي المصري، وسندعمها بشكل أفضل حتي تقدم رسائل مهمة للمواطنين هناك.


> يتردد أن وكالة الأهرام للإعلان تسعي أن تكون راعيا حصريا لإذاعة الأغاني ؟


- إذاعة الأغاني تمتلك كنوزا من تراث الإذاعة لذلك لابد أن تفعل حتي تكون جاذبة أكثر للإعلان، ولا أخفي عليك هناك العديد من الوكالات الإعلانية في انتظار الجلوس معنا للحصول علي فترات مفتوحة ولدينا أيضا إذاعة كنوز التي تذيع كل تراث الإذاعة فضلا علي أن كل الإذاعات والشبكات التابعة للإذاعة المصرية تذيع سواء برامج أو أغاني تراثية وعادة تذاع مساء حتي تناسب السهرة.


> كيف استعدت الإذاعة لدراما رمضان القادم ؟


- هناك قرار من عصام الأمير رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون بإنتاج 12 مسلسلاً إذاعيا طوال العام وحتي الآن لم أجلس مع الأمير حتي أطلع علي الميزانية التي ستحدد عدد المسلسلات التي ستنتجها الإذاعة في رمضان، وكذا اختيار النجوم التي تتناسب مع إمكانيات الإذاعة .