محاربو الصحراء يصححون الأخطاء بالأربعة

06/07/2014 - 10:09:11

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تقرير : محمد ابو العلا

لعب المنتخب الجزائري مباراة كبيرة وعظيمة أمام المنتخب الكوري الجنوبي وفاز بنتيجة 4-2 ليحقق اكبر نتيجة للمنتخبات العربية بالمونديال علي مدار التاريخ وقد أحرز أهداف الجزائر كلاً من إسلام سليماني و رفيق حليش وعبد المؤمن جابو وياسين براهيمي وبهذا الفوز قد حقق محاربوا الصحراء فوزاً تاريخياً يعتبر الاول له منذ مونديال 1982 فقد قهرت الجزائر ممثلة العرب وإفريقيا المنتخب الكوري الجنوبي وقد حققت الجزائر رقماً قياسياً يكتب بأسمها للمرة الاولي بالمونديال لمنتخب عربي أو إفريقي بإحرازها لأربعة أهداف في مباراة واحدة بكأس العالم وقد صحح المنتخب الجزائري مساره في البطولة بعد هزيمته في المباراة الافتتاحية أمام المنتخب البلجيكي بنتجية 2-1 بعد قربه من الفوز في بداية المباراة بإحرازه للهدف الاول ولكن بلجيكا لم تقف صامدة بعد هذا الهدف لتقلب المباراة علي المنتخب الجزائري بالتعادل ثم الفوز لتتصدر بلجيكا للمجموعة فقد كانت هذه الخسارة بمثابة صدمة كبيرة أدت لصحوة محاربي الصحراء وأعطتهم دفعه كبيرة في المباراة الثانية أمام المنتخب الكوري الجنوبي فقد كانت هذه المباراة مباراة فاصلة للجزائر وبمعني أخر كانت مباراة حياة أو موت فقد دخلوا المباراة بإصرار كبير علي الفوز وقد حققوا الفوز الأول لهم بالبطولة ليسعدوا جماهيرهم الزاحفة وراء منتخبها بالبرازيل وليس جماهيرهم فقد ولكن جماهير العرب جميعاً سعداء وفخورين بهذا الفوز الكبير فقد كانت كلمات المدرب خليلوزيتش قبل المباراة لها مفعول السحر علي اللاعبين فقد حثهم علي الفوز وأثبات وجودهم أمام فرق المجموعة ومتابعيكم من الجماهير العربية والعالمية لذلك ظهر محاربي الصحراء بمستواهم المعهود والمعروف عنهم في المباريات الحاسمة والعصيبة وقد خرج المدرب خليلو زيتش بعد المباراة بتصريحات قال فيها


" إنني أودّ أن أهدي هذا النصر إلي الجماهير الجزائرية المتواجدة هنا، والشعب الجزائر في البلاد الذي انتظر طويلاً لنيل هذا الفوز. يعني هذا الكثير بالنسبة لنا. لعب الفريق بقوته كاملة. طلبتُ من اللاعبين أن يرصّوا الصفوف في الدقائق الخمس عشرة الأولي، وأعتقد أن ذلك سار بشكل ممتاز وفعال في الشوط الأول ـ كان شوطاً مثالياً تقريباً. أبطأنا الأداء قليلاً في الشوط الثاني، ولا أعرف سبب ذلك. والآن يتعيّن علينا أن نحصد نتيجة إيجابية في اللقاء أمام روسيا والتأهل لدور الستة عشر. كل شيء ممكن،" وأضاف ان مباراه روسيا هي أهم مباراه في تاريخ المنتخب الجزائري ويثبت المدرب خليلو زيتش انه مدرب كبير ويجيد التعامل النفسي مع لاعبيه وتحفيزهم جيداً قبل كل مباراه ويعرف كيف يقوم بتجهيزهم نفسيا لأي مباراة يقابلونها وسيحتاج خليلوزويتش مجهوداً مضاعفاً في الساعات المقبلة للتعامل نفسيا مع لاعبيه في قبل ساعات من المباراة الفاصلة أمام المنتخب الروسي الطامح في التأهل هو الأخر علي حسام المنتخب الجزائري والجدير بالذكر أن نتيجة الفوز للمنتخب الجزائري أمام الدب الروسي سوف تنقله إلي المرحلة التالية بالصعود لدور الستة عشر بالبطولة وقد صرح إسلام سليماني احسن لاعب بالمباراة وقال"يا له من أمر رائع أن أسجل هدفاً لفريقي، إنه شعور عظيم. يتوجب عليّ أن أتوجّه بالشكر للمدرب علي منحي الفرصة، وبوسعي القول إن جميع اللاعبين قدّموا كل ما لديهم من أجل هذا الفوز اليوم. لا يزال يتمثل هدفنا ببلوغ دور الستة عشر، نملك الفرصة للقيام بذلك وآمل أن نتمكن من إنجازه،" ويدخل ايضاً قائد الفريق اللاعب مجيد بوقرة صاحب 31عاما الذي يأخذ علي عاتقه مسئولية الفريق بأكمله نظراً لصغر سن كثير من لاعبي الفريق ويعتبر بوقرة من اهم الاسباب التي أدت إلي الفوز الكبير علي المنتخب الكوري الجنوبي وقد صرح بوقرة


وقال إن بعد الفوز الكبير علي المنتخب الكوري الجنوبي سوف نسعي بكل جهد بأن نفوز علي المنتخب الروسي في المباراة التي تقام بعد ساعات لإسعاد الجمهور الجزائري والصعود لدور الستة عشر عن استحقاق ورفع رأس العرب وإفريقيا جميعاً أمام العالم .