3 أغنيات له باللهجة الكويتية .. لا تكذبى أشعلت الحرب بين العندليب ونجاة الصغيرة

06/04/2015 - 9:59:20

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتب - محمد بغدادى

عبد الحليم حافظ كان من اكثر المطربين العرب الذين تعلقت بهم الجماهير، استطاع ان يحظى بشعبية جارفة فى كافة البلدان العربية وعلى رأسهم دولة الكويت، حيث زارها مرات عديدة وغنى باللهجة الكويتية فى التليفزيون، كما ظهر فى بعض السهرات باللباس الكويتى أيضاً .


وقدم العندليب الراحل "3" أغنيات باللهجة الكويتية فى الستينيات من القرن الماضى وهى يا " هلى" من كلمات وليد جعفر وألحان عبد الحميد السيد، "يا فرحة السمار" كلمات أحمد العدوانى وألحان حمد الرجيب، "عينى ضناها السهر" كلمات عبد المحسن الرفاعى وألحان سعود الراشد، ونالت أغنية "يا هلى" وقتها نصيباً من الشهرة لم تنله الأخريان.


ما لا يعلمه الكثير أن أغنية "يا هلى" تم تصويرها لتليفزيون الكويت مرتين، ويذكر أن وزارة الإعلام الكويتية وهى أول تجربة فى تصوير ما يعرف الآن بالفيديو كليب، فقد استعانت بالمخرج يوسف شاهين وطلبت منه تصوير أغنية " أحبك " للعندليب الأسمر، تصويراً تليفزيونياً، واستعان " شاهين " وقتها بالممثلة الراحلة عائشة إبراهيم كى تمثل أمام عبد الحليم فى الفيديو كليب، كما تم تصوير كليب آخر وهو لأغنية "بلاش عتاب".


ويذكر أن عشقه وإخلاصه لفنه جعلاه غيوراً عليه وأشد حرصاً على تاريخه الحافل بالنجاحات، وقد نشب بينه وبين الفنانة نجاة خلاف بشأن أغنية " لا تكذبى" ، حيث إنه سعى جاهداً أن يغنى هذه الأغنية، إلا أن نجاة هى من فازت بها، مما جعله يأخذ مع شركته "صوت الفن" عهداً ألا تطلقها فى مناسبات عامة، وعندما غنتها نجاة فى حفل الأندلس فى الكويت عام 1965، أيقن ذلك عبد الحليم، فكان أن غناها وسجلها ونشرها .


وتجدر الإشارة إلى أن عبد الحليم كانت قد تدهورت حالته الصحية أثناء زيارته لدولة الكويت، وامتدت فترة اقامته من خمسة عشر يوماً إلى 40 يوماً كى يتلقى العلاج وظل فى فراش المرض خمسة وعشرين يوما حتى تماثل للشفاء .