قالوا

30/03/2015 - 11:11:21

هشام عبد العزيز هشام عبد العزيز

إعداد هشام عبد العزيز

مبدئيا أنا مشفقة على رئيسنا، فكل شئ فى حاجة إلى إعادة بناء، أما بالنسبة للحالة التى أصبحنا عليها فهى لم تأت من فراغ، بل هى نتيجة لعوامل كثيرة منها الفقر والجهل، الصحة المتدهورة، والحلم الميت، وغيرها الكثير من العوامل التى أعتقد أننا على دراية


تامة بها وإن كان هذا ليس بالمهم برأىى فالأهم كيفية تجاوز هذه العوامل والوصول إلى الأفضل بالعمل وبتحكيم ضمائرنا والإيمان بما نقوم به.


يسرا


صباح الخير


***


للأسف هناك ألفاظ أجدها فى مسلسلات لا يجرؤ صناع السينما على تقديمها بأعمالهم وهذا أزعجنى بشدة فى موسم رمضان الماضى، فوجئت بـ"5 أعمال" كلها تتحدث عن الدعارة والمخدرات، وهذا يصدر صورة سيئة لمصر فى الخارج، وأنا لست ضد تناول


هذه القضايا فى أعمال درامية ولكن ضد كثرتها وعرضها فى آن واحد. لأننا بذلك كصناع دراما نقول هذه مصر. وفى رأىى أن هذا ما شجع الدراما التركية على التواجد خلال السنوات الماضية.


مجدى صابر


اليوم السابع


***


الفن والإعلام له دور كبير فيما وصلنا إليه من انحدار، لانهما جعلا الناس تعيش فى غيبوبة بما يقدمانه لهم من برامج وأعمال فنية، كل همها أن تفعل بهم ما تفعله المخدرات فى مدمنيها، فأصابهم الترهل فى الحياة، واضعفت همتهم... ومن ناحيتى وبقدر الأماكن


أحاول أن أكون ممثلا يركز فيما يقدمه، وعندما أقدم دورا أجسده بصدق وبجدية، مستعينا بثقافتى ودراساتى فى فن التمثيل وعلم نفس واجتماع، مبتعدا تماما عن خداع الناس فلا أقدم مثلا موقفا مأساويا فى لحظة هزلية. لذلك لا أقبل إلا الأعمال الهادفة التى تبنى ولا تهدم.


أحمد فؤاد سليم


الأهرام العربى


***


أغلب جيلنا فى حاجة لفرصة حقيقية لتتحول حياته 180درجة، وكثير من الخريجين يفتقدون لهذه الفرص ويبحثون عن مصدر حقيقى للدخل ولا يجدونه إلا من خلال الهجرة وهى التى أصبحت حلم حياتهم حتى قبل إنهاء مراحل تعليمهم، ومن هنا جاء دورنا لإلقاء الضوء على كل هذه المشكلات.


سامح حسين


آخر ساعة