يوم سعيد

01/07/2014 - 12:37:29

بقلم : د .شهيرة خليل

لأننا نحرص دائماً علي إسعادكم، وعلي أن نقدم لكم كل جديد ومفىد ومتطور، نقدم لكم عدداً جديداَ مبتكراً


من مجلة سمر العريقة التي تصدر عن مؤسسة دار الهلال منارة العلم والثقافة..


جددت سمير فى شكلها ومضمونها، وأصبحت مواكبة للعصر بما نقدمه من قصص وطرائف ورسوم مصورة، وموضوعات،  كما أصبحت سمير تثير جدلاً موسعاً فى وسائل الإعلام والفضائيات، وهذا منطقي وطبيعي لمجلة الأطفال المصرية الصميمة الوحيدة فى مصر التي صمدت، وكان لها هدفاً وخطاً واحداً منذ أن تأسست سنة 1956 وحتي يومنا هذا..


ويسعدنا أن التطور الذي تلمسونه علي صفحات سمير يواكب ويوازي المرحلة الجديدة التي تقف مصر الغالية علي أعتابها.. هذه المرحلة التي. نحتاج فىها إلي كل عقل يفكر وكل يد تعمل بجد واجتهاد واخلاص لرفعة  هذا الوطن..


ما أحوجنا إلي التطور والتجديد والهّمة والعمل الدؤوب والاستعانة بالشباب والصغار وإشراكهم، فى تحمل المسئولية بعد سنوات طويلة من الجمود و التهميش.


ما أحوجنا إلي إعادة اكتشاف قدراتنا وتفعيلها وتحويلها إلي أفكار إيجابية ومشروعات حقيقية قابلة للتنفىذ


-ما أحوجنا إلي نفض روح الكسل والتواكل والتقاعس والتراخي عن تحمل المسئولية..


ما أحوجنا إلى أن ننظر إلي انفسنا، وأن نكتشف قدراتنا وأن ننظر إلي العالم من حولنا وأن نرصد التغييرات المذهلة التي تحدث من حولنا فى كل لحظة 


علي صفحات مجلة سمير، ندعوكم للالتفات إلي فئة مهمة من فئات المجتمع، أنهم أصدقاؤنا من الصم والبكم، هذه الفئة التى نسلط عليها الضوء ولأول مرة فى تاريخ صحافة الأطفال فى مصر والوطن العربي وذلك من خلال ملحق خاص بمجلة سمير


فى هذا الملحق - يا أصدقائي - سنقدم قصصاً وتسالي وموضوعات مشوقة عن الأطفال الصم والبكم وموضوعات وقصص خاصة لهم وبلغتهم، فى محاولة للتواصل معهم وذلك من خلال ملحق « تواصل» الذي تقدمة مجلة سمير أسبوعياً لأصدقائكم الصغار من الصم والبكم.


نأمل أن تحوز مجلة سمير دائماً علي ثقة وحب قرائها الأعزاء صغاراً وكباراً كما عودتمونا دائماً.