ذكرى رحيل الموسيقار محمد القصبجي

26/03/2015 - 12:19:00

الموسيقار محمد القصبجي في شبابه الموسيقار محمد القصبجي في شبابه

كتب : خليل زيدان

   تمر اليوم ذكرى رحيل الموسيقار محمد القصبجي
عاش القصبجي أربعا وسبعون عاما، فتتلمذ من مدرسته جيل كامل من أساتذة الموسيقى العربية في القرن العشرين ومنهم عبد الوهاب نفسه، أم كلثوم ورياض السنباطي، وتولى رعاية عدد آخر من الفنانين منهم ليلى مراد ونور الهدى وسعاد محمد. وبرغم ذلك فإن شهرة القصبجي ظلت، لأسباب غير واضحة أقل مما يستحسن بكثير. فهو تولى عبد الوهاب سـيد مطربي القرن العشرين وملحنيهم نحو خمس سنوات، قبل ان يتولاه أميـر الشعراء أحمد شوقي سنة 1924، وهو الأب الفني الذي تلقف أم كلثوم منذ انتقالها إلى القاهرة من الريف سنة 1923 وأعطاها أجمل الألحان حتى سنة 1948، وظل يتصدر فرقتها الموسيقية بعوده الخطير حتى وفاته في 25 مارس 1966.
   لمسة وفاء للمطور والمجدد في الموسيقى الشرقية وسيد عازقي العود في القرن العشرين الموسيقار محمد القصبجي في ذكرى رحيله.
   لرؤية واقتناء أندر صور للقصبجي زوروا أرشيف دار الهلال