عن جديد دار الهلال أتحدث .. مركز الهلال للتراث الصحفى رائحة الماضى وعبق التاريخ

23/03/2015 - 1:18:00

أمينه الشريف أمينه الشريف

كتبت - أمينة الشريف

- رغم أن دار الهلال أعرق المؤسسات الصحفية .. مازالت تعاني من ميراث وتبعات الديون والأزمات المالية والإدارية والروتينية .. إلا أنها تحاول دائما ألا تنغرس أقدامها فى وحل الفشل.. والانهيار وتسعي أن تهب من جديد صلبة وفتية رغم عمرها المديد، كانت البدايات المبشرة تطوير إصدارات المؤسسة > سمير - الهلال - الكواكب - حواء - طبيبك الخاص ..ثم المصور قريبا< وكان لابد من استثمار كنوز دار الهلال الثرية والغنية ليس فى قيمتها المادية التي لا تقدر بمال مهما بيعت بأثمان فلكية، لكن قيمة هذه الثروات الإبداعية في قيمتها كموروث إبداعي.. قدمته أجيال متعاقبة عملت وأفنت أعمارها في دار الهلال علي مدي أكثر من 100 عام .


أخيرا اتخذت دار الهلال خطوة جريئة ومهمة وهي وضع نواة أساس مركز الهلال للتراث الصحفي .. يقدم إنتاجاته القيمة عن أوجه الحياة في مصر من خلال ملاحق تطبع علي ورق تشتم فيه رائحة الماضى وعبق التاريخ.. صدر العدد الأول 33 صفحة عن الزعيم مصطفى كامل ملحقا فى مجلة المصور العدد الماضى مستعرضا فيه تاريخ هذا الزعيم ومعاركه من أجل تحرير مصر من قيد الاستعمار البريطاني بالإضافة إلي ألبوم الصور النادرة.


مجلة الكواكب سيكون لها نصيب كبير من إصدارات هذا المركز حيث سيطبع قريبا أول ملحق للكواكب في سلسلة ملاحق هذا المركز عن المطربة الاستعراضية منيرة المهدية بمناسبة مرور 50 سنة علي وفاتها.. باعتبارها أول مطربة مصرية معاصرة..


المركز الجديد قام بتدشينه غالي محمد رئيس مجلس الإدارة وعادل سعد مديرا له وعادل عبدالصمد كبير الأمناء ومحمد أبوطالب المستشار الفني وسوف تتوالي مفاجآت المركز تباعاً.


- الإعلام الحكومي والخاص إيد واحدة .. استطيع أن أصف ما قام به التليفزيون المصري والقنوات الفضائية المصرية بمناسبة انعقاد المؤتمر الاقتصادي >مصر المستقبل< بالاحترافية والمهنية في تقديم التغطية الشاملة والوافية لمجريات المؤتمر سواء قبل انعقاده من خلال استضافة الخبراء الاقتصاديين وبعض رجال الأعمال يتحدثون عن الآمال والطموحات ومؤشرات النمو الاقتصادي وإمكانية تقدم التصنيف الاقتصادى لمصر مستقبلاً.. وحتي أثناء المؤتمر تباري الإعلاميون المصريون في إجراء الحوارات مع بعض الضيوف والمشاركين مثل د. محمد العريان الخبير الاقتصادى المعروف ورؤساء المؤسسات الاقتصادية الدولية ورجال الأعمال المشاركين في هذا المؤتمر الكبير غير المسبوق.


ما قدمه الإعلام المصري العام والخاص نموذج لوحدة الإعلام لمساندة مصر أتمنى أن تستمر هذه الخطوة وألا تكون استثنائية أو في المناسبات السعيدة فقط.. وأن يكون الإعلام أحد مقومات بناء مصر في حاضرها من أجل مستقبل مشرق.