كوب ماء دنيا سمير غانم يوقف المؤتمر الصحفي لإكس فاكتور

23/03/2015 - 12:59:37

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

رسالة دبي - نورا انور

أشاعت النجمة المصرية دنيا سمير غانم جوا من البهجة في بداية المؤتمر الصحفي لاطلاق برنامج "إكس فاكتور"الذي بدأ عرضه علي قناة >ام بي سي مصر< والذي أقيم بمدينة دبي بالامارات العربية الاربعاء الماضي حيث أوقفت دنيا فعاليات المؤتمر وبعفوية وخفة دم حيث ظن مازن حايك المتحدث الرسمي لمجموعة >ام بي سي< أنها تريد التحدث؛ لكن فوجيء الجميع بها تطلب كوبا من الماء قائلة: "انا عايزة كباية ميه أنا عطشانة جداً أنا آسفة يا جماعة بس بجد عطشانة"، فضحك كل الحضور وصفق لها لخفة دمها وطريقتها في طلب المياه وبعد أن شربت دنيا تم استكمال المؤتمر الصحفي والذي بدأ الحديث فيه مـازن حايـك الذي أكد ان برنامج"إكس فاكتور"يتركز على مجموعة من العناصر الأساسية الواجب توافرها في شخصية المشتركين والتي تشكِّل "الخامة الصوتية" إحداها، ولكنها، وبحسب بُنية البرنامج، ليست العامل الأوحد للنجاح أو التأهّل."


وأوضح حايك أن هناك عناصر أخرى أساسية ومحورية لا تقل أهمية عن الصوت، تُسهم مجتمعةً في بناء "العامل X" الذي يمكّن صاحبه من النجاح والتأهل، ولاحقاً الفوز بالبرنامج.. منها على سبيل المثال لا الحصر: الحضور، والذكاء، والكاريزما، والإطلالة أو "اللوك"، وطريقة مخاطبة الناس والتفاعل معهم، وسرعة البديهة، وكيفية التصرّف تحت الضغط والمنافسة... إلى جانب قدرة المشتركين على التأثير في لجنة لتحكيم والجمهور، والاستئثار بمحبّتهم على المسرح وفي الحياة العامة."


وقال مازن: "اكس فاكتو"هو ثلاثة برامج في برنامج واحد فهو بالإضافة إلى إمكان الغناء بلغات متعدّدة، عربية وأجنبية، يتنافس المشتركون ضمن ثلاث فئات مختلفة ومتنوّعة، هي: فئة "الفِرَق وهي العلامة الفارقة في البرنامج وميزته المختلفة عن النسخة العالمية وفئة "الغناء الفردي العالمي" وفئة "الغناء الفردي العربي"وبالتالي، يُمكن للفائز في البرنامج أن يكون فريقاً غنائياً، أو مغنياً فردياً، بالعربية أو سواها.


وأوضح ان البرنامج يختلف عن غيره من برامج اكتشاف المواهب، من حيث أن المشتركين فيه، وكذلك الجمهور الذي يتوجّه إليه، ينتمون إلى شريحة عمرية قد تتراوح ما بين8 و80 عاماً إضافة إلى اعتماد البرنامج على عامل الشخصية والخلطة السحرية .


أشار راغب علامة بدايةً إلى اعتزازه بالعودة إلى >ام بي سي< وجمهورها عبر البرنامج وقال : لقد بذلنا جهداً استثنائياً كلجنة تحكيم خلال مرحلة تجارب الأداء الأولية، وأتمنى أن ينعكس ذلك الجهد بوضوح على الشاشة، ليكون البرنامج بحقّ علامة فارقة في مجال برامج المواهب بالنسبة إلى المشاهدين والمشاركين على حدٍّ سواء."


وأكدت إليسا على أن الكيمياء بين أعضاء لجنة تحكيم البرنامج مميّزة جداً،وهو ما سيلاحظه المشاهدون بوضوح." وأضافت إليسا حول تقييمها للبرنامج: أعتبر اليوم أنني أشارك للمرّة الأولى في البرنامج رغم اني شاركت في النسخة الثالثة منه ..وأكّدت إليسا أن "المواهب المشاركة هي الأساس في أي برنامج اكتشاف مواهب، فَهُم محطّ أنظار الجمهور في الدرجة الأولى، لذا فإن نجاح أي برنامج من هذا النوع يحدّده في المقام الأول مدى نوعية المشتركين.


وكشفت دنيا سمير غانم أنها كانت متحفّظة عن الموافقة على المشاركة في البرنامج في البدايةً، إلى أن استمعت إلى شرح موسّع عنه، وتابعَت أبرز محطاته العالمية ونجاحاته" بعدها ازدادت رغبتي في المشاركة لدى معرفتي بأنني سأكون إلى جانب نجمين كبيرين هما راغب علامة وإليسا على مقاعد لجنة التحكيم. وحول ما ستضيفه إلى البرنامج من خلال موقعها في مقاعد التحكيم، أوضحت دنيا أن تأكيد إدارة البرنامج لها على أن ظهورها بشخصيتها العفوية والصريحة والمباشرة بالإضافة إلى أهمية دورها وخبرتها كممثلة في الحكم على أداء وشخصية المشتركين.