نجاح الأبناء واستقرار الوطن أمنياتهن .. حلمك إيه يا ست الحبايب؟

19/03/2015 - 10:54:19

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتبت - أميرة إسماعيل

على ماذا تحلمين..  ماذا تتمنين.. قولى لا تتردين .. أوامرك مفتوحة أمامك يا أمى .. لو قلت أحبك أتظنين أن الحب يكفى..  أحتاج فصولا غير الفصول لأتمتع بحب أم مثلَك..  احتاج أياماً أطول لأتقن الشعر بعينيك..  عند لك أمنية..  أجعل بها لعينيك أغنية..  فقولى ماذا تتمنين.. أنا هنا عندك بكل حين..  بماذا تحلمين.. لا تترددين


لم نجد غير كلمات الشاعر"فاروق جويدة" عن أحلام الأمهات فى عيدهن لتفتح بها"حواء" هذا الملف لمعرفة أحلامهن فى عيدهن.. وقد التقت"حواء" بنماذج مختلفة من الأمهات العاملات وربات البيوت والمتخصصات أيضا فى مجالاتهن للتعرف على أحلامهن..


"حمّالة أسية"


" أسماء أحمد أحمد-  34سنة - لديها مشغل بسيط لصناعة الملابس" تقول: أحلم بألا ترى أى أم"ضناها" يتعذب بسبب المرض، وخاصة مرض"السرطان"، فأنا لدى أربعة أبناء وقد مررت بهذه التجربة من قبل، وكان لها أثرها السلبى على نفسيتى حتى الآن"فالأم هى اللى بتشيل كل حاجة "وأتمنى أن تجد كل أم تعانى الدعم النفسى والمادى ممن حولها، فالأمهات فى حاجة لأن يعشن سعداء مع أبنائهن المرضى حتى يتماثلوا للشفاء.


مستقبل أفضل


"كل أم تتمنى رؤية أبنائها فى أحسن حال" هكذا تحدثت "أمل رشدى فرج- ربة منزل "عن أحلامها فى عيد الأم وتخص بهذه الأمنية أم الشهيد التى تشعر بأن ابنها فى مكان أفضل الآن وتتمنى أن تمر عليها هذه المناسبة وهى داعية له ولكل أبناء مصر بمستقبل أفضل.


الأمن والاستقرار


" ناهد محمد صابر- ممرضة بالتأمين الصحى" تحلم باستقرار البلد وأن نشعر بالأمان، فالخوف والقلق على الأبناء أصبح السمة المسيطرة على الأمهات فى وقتنا الحالى، فالأمان يرتبط بدوره بنجاح الأبناء وتفوقهم فى دراستهم وحياتهم، وأحلم أيضا بالاهتمام بأبنائنا خاصة فى سن المراهقة، ولابد أن تعاوننا فى ذلك وسائل الإعلام فتراعى ما تقدمه من محتوى لا يليق بالخلق العام، وأخيراً أود أن يقدر الأبناء ما نفعله من أجلهم وهذا هو قمة ما يسعد أى أم.


كما تحلم" رباب السيد- 40 سنة- طبيبة" بسعادة أبنائها من خلال تفوقهم فى دراستهم ونجاحهم المستمر فى المستقبل، وهذه هديتها وحلمها الوحيد فى كل لحظة وليس فى عيد الأم فقط.


كارت معايدة


أحلم بأن تستمر معايدة أبنائى علىَّ بكارت بسيط يحمل كلمات رقيقة وأمنيات طيبة، فهذا تعبير وتقدير منهم لكل ما أفعله من أجلهم، فحبهم لىّ هو هديتى وحلمى من أبنائى. بهذا الشعور الجميل تحلم"فاتن فريد- 50 سنة، ربة منزل".


معاش لابنى


"أحلم بالاهتمام بأبنائنا من ذوى الاحتياجات الخاصة "هذه أمنية "غالية جودة سيد - خبيرة لغة انجليزية بوزارة التربية والتعليم "وهى أمنية غالية حقا فابنها "عمر"  16سنة- لديه تأخر فى القدرات الذهنية(منغولى) وتدعو الله أن تهتم الحكومة بذوى الاحتياجات الخاصة، خاصة أنه لن يحصل على معاش حتى بعد وفاتى، وأتمنى أن تحدث المفاجأة فى عيد الأم ونجد من يلتفت إليهم بحق ويضع التشريعات التى تحميهم وتعطيهم حقهم، وأن نراعى الفئات الفقيرة التى لا تتحمل تكاليف علاجهم ورعايتهم.


وعن الأحلام المشتركة والمختلفة للأمهات فى عيد الأم هذا العام تقول الدكتورة سوسن فايد -استاذ علم النفس الاجتماعى بالمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية:" إن المتغيرات الجديدة على المجتمع المصرى وخاصة بعد الثورتين اللتين قام بهما الشعب المصرى، فهناك آمال وأفق أوسع لأحلام الأمهات لتتعدى الحصول على الشهادة والوظيفة للاستفادة على نطاق أوسع والاستثمار من ثروات البلاد واستغلال امكانيات الشباب. فالاستقرار الاقتصادى هو مفهوم الأمان لدى معظم الأمهات الآن. وعن الأحلام الشخصية للدكتورة"سوسن" فى عيد الأم فتقول : أتمنى أن يحافظ أبنائى على القيم والمباديء التى تربوا عليها للمحافظة على المجتمع، وبالتالى يهدأ بال الأمهات ويطمئنوا على أبنائهم.


فى حين يرى الدكتور يسرى عبدالمحسن -أستاذ الطب النفسى بطب جامعة القاهرة- أن أحلام الأمهات ستظل دائما وللأبد فى المحافظة على أبنائهن ودوام النجاح والصحة لهم وألا يروا فيهم أى مكروه، فاستقرار الأبناء فى حياتهن هو أمنية الأمهات فى كل عيد وكل لحظة، وأن ترى الأم ابنتها مستقرة فى حياتها الزوجية مع زوجها وأن تجد ابنها الشاب مستقراً فى حياته ومتحملاً للمسئولية.


وتؤكد الدكتورة الزهراء رفعت -استشارى أسرى وتربوى- أن توفير الأمان للأم المصرية هو أهم أولويات حياتها وليس فى عيد الأم فقط، أعتقد أن استقرار الوطن سيكون الحافز لذلك وأتمنى فى عيد الأم أن تظهر قوانين وتصريحات جديدة وجادة لعودة الأمن والاقتصاد الذى يهيىء الفرصة للأمهات الاحتفال بعيد الأم فى جو أسرى هاديء ومستقر. وترى الدكتورة الزهراء أن الأمهات يشغلهن حال الوطن لأن استقراره سيعم على أبنائهن وبالتالى يطمئن على مستقبلهم.