عبد الواحد النبوي يشهد اطلاق الإتحاد العالمي للشعراء

18/03/2015 - 10:27:48

عبد الواحد النبوي يشهد اطلاق الإتحاد العالمي للشعراء عبد الواحد النبوي يشهد اطلاق الإتحاد العالمي للشعراء

كتب - هيثم الهوارى

أكد د . عبد الواحد النبوي وزير الثقافة علي أهمية الشعر فيما يمكن أن يفعله في نفوس البشر ، مؤكداً علي ضرورة بعث روح المحبة الجمال والإنسانية في نفوسنا وفي نفوس رجالنا وشبابنا ، جاء ذلك خلال الإحتفالية التي أقامتها جامعة الدول العربية لاطلاق الإتحاد العالمي للشعر تحت شعار " نحو أنسنة العالم " بحضور د . نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية ، د . عبد العزيز خوجة وزير الثقافة والإعلام السعودي الأسبق ، الشاعر عبد الله الخشرمي مؤسس ورئيس الإتحاد العالمي للشعراء ، د . صلاح فضل ،  د . حنان منيب رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية ، بدر الدين العناني .
وأضاف د . عبد الواحد النبوي أن الغد القادم سيكون أفضل وليس به عنف أو إرهاب ، مؤكدا علي أننا نحتاج كل أسلحتنا لمواجهه كل فكر هدام لكي نبني ونعمر أوطاننا ، ونخرج الإنسان الخير المحب للجمال والإنسانية الحقة التي تضعنا بشكل قوي ومهم وما يتناسب مع تاريخنا ، وأكد النبوي علي ضرورة تضافر كل الجهود في إطار الإتحاد العالمي للشعراء ونحن بحاجة إلى أنسنة العالم للتواصل مع شعراء العالم ويجب البحث عن نقاط الاتفاق بيننا ونبذ كل نقاط الخلاف ، ونتطلع إلى أن توفقوا في اصدار أهم وثيقة في العالم تدين العنف والإرهاب ، خاصة عندما تنطلق من هنا من القاهرة ومن بيت العرب جامعة الدول العربية ، وسوف أتابع أعمالكم بكل همة ونشاط لندعم اتحادكم فلكم كل الدعم والمساندة من وزارة الثقافة المصرية .
ومن جانبة قال د . نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية أن هذه المنظمة التي تطلق اليوم دليل بأن اللغة العربية هي الثقافة المشتركة بين الجميع برغم اختلافات العرق أو الجنس ، مشيرا إلى سعادته لإنطلاق هذه المبادرة من جامعة الدول العربية وتحت عنوان أنسنة العالم والذي يساهم في نهضة العالم العربي وتعزيز قيم الوعي والجمال والبعد عن الجهل والظلام ، مما يؤكد أن الشاعر هو الذي يظل يتصدى للجهل والتطرف ، مؤكدا أن التنمية هي في الأساس عملية ثقافية مرتكزة علي العلم والاقتصاد ، وأضاف نبيل العربي أن الشعر عند العرب أصبح مثل الرسم والنحت والموسيقي ، فدرجة تقدم الأمم تقاس بمقدار تقدم الفنون والتي تمنعها من السقوط في دوائر العنف والتطرف، والشاعر هو نبض الأمة والشعر ديوان العرب .
وفي كلمته أكد عبد العزيز خوجة علي دعمه الكامل للإتحاد ماديا ومعنويا لأنه يجمع بين جنباته المبدعين والشعراء من كافة الوطن العربي ، ليكون صوت الشعراء الواحد مواجها للتطرف والعنف والجهل ، وتحت مظلة واحده هي الإتحاد العالمي للشعر ، مؤكدا أن مشروع الإتحاد هو أهم مشروع ثقافي إنساني باحثا عن العدالة والمساواة وداعما للشعراء الذين يحملون هموم الإنسانية ، وأضاف أن الكلمة هي أول ما بدأت به الرسالة الإسلامية وهي إقرأ ، ولابد من أن تسخر الكلمة لتعبر عن معاني الحب ، ودعا عبد العزيز إلى التغني بالحب ونبذ العنف ، وأن يعلو صوت الحب فوق صوت القنابل في كل مكان ، لنزرع الحب ورودا بدلا من الديناميت .
وقال د . صلاح فضل أنه كناقد لا ينبغي أن ينبهر بأفكار الشعراء ، ولكن الأفكار الجميلة بدأت بحلم ، وأشار إلى المؤتمر الإقتصادي بشرم الشيخ أنه كان حلما لملك السعودية الراحل الأمير عبد الله ثم تحقق ، واليوم فإن حلم الإتحاد العالمي للشعراء جاء أيضا بمبادرة سعودية ويتمني أن يتحقق ، مؤكدا أن احتضان جامعة الدول العربية وأمينها العام ووزير ثقافة مصر لهذا الإتحاد تجعل منه حلما علي أرض الواقع ، وأضاف صلاح فضل أننا نختلف في السياسة والإقتصاد ولكن الثقافة هي بيتنا والشعر هو روح اللغة العربية وذاكرتها ، حتي لو زاحمته فنون أخري ولكن الشعر ينفث عطره علي تلك الفنون سواء في السينما أو الرواية أو الفنون التشكيلية
كما ألقى الشاعر عبد الله الخشرمي مؤسس ورئيس الإتحاد الدولي للشعراء كلمة جاء فيها أنه يؤمن بفكرة أنسنة العالم ، ولا يمكن لكل هذه الرموز الشامخة في الشعر والثقافة العربية أن تظل صامته أمام شعوبا أدينت بالإرهاب والجهل والتطرف ، فلابد أن تصدر تلك الأمة الحب والإنسانية للعالم ، ووجه الشكر للدكتور نبيل العربي لاستضافته هذا المحفل ، مضيفا أنه لم يكن يتوقع أن يكون الشعراء هم من يفتتحون أعمال جامعة الدول العربية.
أعقب ذلك تكريم د . عبد الواحد النبوي وزير الثقافة ، ود . نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية لعبد العزيز خوجة ، كما تم تكريم د . عبد الواحد النبوي وزير الثقافة ، واخيرا تكريم د . نبيل العربي