في ذكرى برنس السينما المصرية .. عادل أدهم .. كاتم أسرار النساء

16/03/2015 - 11:54:17

 عادل أدهم عادل أدهم

كتب - ناصر جابر

الصدفة وحدها قادتني إلي إجراء عدد من الحوارات واللقاءات الصحفية مع الفنان الغائب الحاضر عادل أدهم في منتصف الثمانينيات وحتي رحيله عن عالمنا عام 1996 من القرن الماضي. . اقتربت منه كإنسان وجدته يتسم بالبساطة والتلقائية وبسهولة يخلق بينه وبين من يحاوره روح من الألفة وكأنه صديق قريب وكان أيضا زكياً، لماحاً، مثقفاً ، يحمل هموم وطنه وفنه حينذاك أدركت انني أمام فنان مختلف ومتميز لديه قدرة إبداعية جبارة أمام الكاميرا واستحق عن جدارة لقب برنس السينما المصرية وبرغم تميزه في تقديم وتجسيد الشخصيات الشريرة إلا انه كان من أطيب الفنانين وأرهفهم حسا وسلوكا.


والمحلل والمدقق في الشخصيات الدرامية التي تتميز بالإغراق في الشر يجد أن عادل ادهم لم يكرر نفسه وقدم كل شخصية بطابع ومذاق خاصين وهذا ما يميزه عن ابناء جيله مثل دوره في أفلام ثرثرة على النيل والمجهول والشيطان يعظ وبذور الشر والخائنة.. وغيرها من الأفلام التى وصل عددها الى 84 فيلما كان آخرها فيلم >علاقات مشبوهة< عام 1996 .


ولد عادل أدهم بحي الجمرك البحري بالإسكندرية في 8 مارس عام 1928. وكان والده موظفا كبيرا فى الحكومة ووالدته تركية الأصل ورثت عن أبيها شاليهين بسيدي بشر.. فانتقلت الأسرة للإقامة هناك وكان عادل صغيرا في المدرسة الابتدائية يمارس رياضة ألعاب القوى ثم اختار رياضة الجمباز وكان متفوقا فيها بين زملائه، ومارس أيضا رياضة الملاكمة والمصارعة والسباحة.. ذاع صيته في الإسكندرية وأطلق عليه لقب "البرنس".


ترك الرياضة واتجه إلى التمثيل ويذكر أن أنور وجدي عندما شاهده لأول مرة قال له "إنت لا تصلح إلا أن تمثل أمام المرآة"وهذه الجملة أثرت كثيرا فيه في نفسيته فاتجه إلى الرقص وبدأ يتعلمه مع علي رضا.


بدايته في السينما كانت عام 1945 في فيلم >ليلي بنت الفقراء


عادل أدهم والعالمية


وصل عادل أدهم إلى العالمية بسهولة شديدة لأنه كان يتقن أكثر من لغة بالإضافة إلى موهبته العالية ففى عام 1980 لعب الفنان بطولة فيلم إيطالى عالمى وهو: _Piedone D_Egitto_ ويعنى بالعربية _فلات فوت مصر_، إخراج ستينو، وبطولة بد سبنسر، وأنزو كانافالى، ظهر الفنان محمود قابيل فى أحد مشاهد الفيلم. وتم تصوير أحداث الفيلم فى مصر، وقصته تدور حول الممثل الإيطالى المعروف بد سبنسر الذى جسد دور المحقق الإيطالى ريزو ويأتى إلى مصر فى مغامرة للبحث عن عالم شهير تم اختطافه بمعرفة عصابة تسعى للاستيلاء على مشروعه العلمى.


جوائز في حياته


كان نصيب عادل أدهم من الجوائز متميزا سواء من مهرجانات محلية أو عربية او عالمية مثل جوائز من الهيئة العامة للسينما، والجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما، والجمعية المصرية لفن السينما. وفي عام 1985 حصل على جائزة في مهرجان الفيلم العربي بلوس أنجلوس بأمريكا، وتم تكريمه في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي 1994، والمهرجان القومي الثاني للأفلام المصرية العام 1996.


المرأة في حياته


الفنان الراحل عادل محمد حسن أدهم عاش قصص حب كثيرة مع عشر نساء تقريبا لكنه لم يتزوج سوى واحدة وعندما سئل عن المرأة في حياته قال أيام الشباب كانت حياتي مليئة بالنساء الجميلات لكنني ظللت لفترة طويلة عازفا عن الزواج لأنه مسئولية لا أقدر عليها أما الحب فهو شيء آخر واعترف أنني خضت أكثر من 10 قصص حب، ولكني تعاملت مع الحب بعظمة حتى وإن كانت قصص الحب تموت كما يموت كل شيء في الحياة، لكن يبقى لي شيء خاص جدا أنني لا أبوح بأسماء هؤلاء اللاتي أحببتهن ورغم ذلك لم يتزوج سوى لمياء السحراوي بنت 17 التي طلبت يده وعاشت معه حتى الموت


رحل عادل أدهم عن دنيانا في يوم الجمعة 9 فبراير عاماً 1996 عن عمر ناهز الـ67 عاماً بمستشفى الجلاء العسكري نتيجة وجود مياه كثيفة بالرئتين أدت إلى التهاب حاد توفي على إثره فور وضع حقنة البنج في ظهره.