من سمبوزيوم أسوان 20 .. الحجر مازال يبوح بأسراره

16/03/2015 - 11:37:15

وزير الثقافة الجديد يكرم الفنان آدم حنين وزير الثقافة الجديد يكرم الفنان آدم حنين

كتبت - أمينة الشريف

20 عاما هي عمر سمبوزيوم اسوان الدولي؛ الحلم الذي أصبح حقيقة مجسدة علي أرض الواقع في المدينة السمراء أسوان .. الحلم هو أن يكون في مصر أجيال جديدة من النحاتين لإحياء فن النحت الذي عرفته مصر منذ بدء حضارتها وبعد 20 عاما أصبح سمبوزيوم اسوان مصنعاً حقيقياً يقدم لفن النحت في مصر عشرات الفنانين سنويا بالاضافة الي الورش التي هي بمثابة مختبرات يتعلم فيها الشباب أصول فن النحت العريق .


الدورة 20 من سمبوزيوم اسوان تعني أنه أصبح شابا فتياً يستطيع أن يقف في وجه أي مشكلات وعقبات تحول أو تثنيه عن استكمال مشوار التذوق الفني .. هذا في السمبوزيوم الشاب نشأ وترعرع في معية الفنان الكبير أدم حنين قومسييره منذ نشأته وبرعاية فاروق حسني وزير الثقافة الاسبق وضمانة صندوق التنمية الثقافية لهذا كان عيد ميلاده العشرين له مذاق خاص واحتفالا أكثر خصوصية هذه الدورة مهداة الي الفنان آدم حنين الذي قدم هذا العام منحوتة تتكون من عدة أجزاء شارك فى نحتها عدد من شباب الفنانين هذا الفنان الذي يمكن أن يطلق عليه عن جدارة عميد أكاديمية النحت في مصر.


الامر الثاني أن المتحف المفتوح اصبح يضم الآن 199 عملا نحتيا قدمها الفنانون الذين جاءوا من جميع انحاء العالم علي مدار دورته السابقة ينقبون عن أسرار الجرانيت التي لم يبح بها حتي الآن .


الجمعة الماضية شهد ختام سمبوزيوم وتكريم عدد من الفنانين ومنهم الفنان آدم حنين ضيف شرف المهرجان وأكرم المجدوب وعصام درويش وأحمد كمال وأحمد مخلوف وأمينة عاطف وإيمان بركات وبشوي نبيل ورمضان عبد المعتمد وماجد ميخائيل وناجي عبد الأحد ومريم رضوان ومريم مكرم ومعاوية هلال ومني هيكل وصبحى جرجس وعبدالهادي الوشاحي وصلاح مرعي وصبري ناشد ود. أحمد عبدالوهاب وفاروق حسني وصلاح مصباح محافظ أسوان السابق ومحمود مرسي مدير المحاجر السابق وأنطوان رياض رئيس مجلس إدارة الشركة المالكة لفندق باسمه الذي يستضيف السمبوزيوم منذ عشرين عاماً والمكرمون الأجانب هادوكو يامشينا وفرنسافي ونيكولاي فلايسج ونونكال هولند.


فيما حضر وزير الثقافة عبد الواحد النبوي في اول اطلاله له بعد توليه مهام الوزارة كما شهد هذا الحفل حضور الشيخة مي بنت محمد بن خليفة رئيسة هيئة الثقافة والآثار في مملكة البحرين التي قامت بزيارة المتحف المفتوح وأبدت إعجاباً شديدا بجمال المحتويات وعظمة المكان وشارك في توزيع شهادات التكريم مع الوزير مندوب المحافظة المهندس محمد مصطفي سكرتير عام المحافظة والمهندس محمد أبو سعدة رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية .


الفقرة الاخيرة في ختام سمبوزيوم 20 العرض المسرحي البديع الذي قدمه المخرج وليد عوني وفرقة الرقص الحديث "حلم نحات " عن النحات الاشهر محمود مختار صاحب تمثال نهضة مصر يستعرض فيه تاريخ فن النحت ابتداء من مصر الفرعونية حتي الآن.. وقد استغل الطبيعة الجبلية في اسوان وقاما بوضع اضاءة مختلفة الالوان تعكس الفكرة التي يطرحها العمل بجانب استخدام بعض المقطوعات الموسيقية العالمية والاغاني النوبية التي كان قد جمعها المخرج شادي عبد السلام .


وعلي هامش السمبوزيوم اجتمع وزير الثقافة الجديد عبد الواحد النبوي بعدد من كبار الصحفيين وصرح قائلا إنه لم يلتق بشيخ الازهر الدكتور أحمد الطيب غير مرة واحدة وذلك ردا علي ما أثير مؤخرا عن أن تعيينه وزيرا جاء بواسطة من شيخ الازهر بسبب التوتر الذي كان بين وزارة الثقافة والازهر .


واضاف أن ضمن التكليفات التي طلبها مني المهندس ابراهيم محلب رئيس الوزراء ضرورة الاهتمام بقصور الثقافة والنهوض بها في الفترة المقبلة للقيام بدور مهم في الحياة الثقافية في مصر مؤكدا أن الظروف الحالية لا تسمح لنا برفاهية الوقت والمال لأن الدولة المصرية تعيش في حالة تحد حقيقي وضخم ونحن في أمس الحاجة الي تجديد الخطاب الثقافي لبناء وطن قوي وهذا لن يحدث الا بتضافر الجهود.


واشار الي أنه لابد من تبني الافكار الجديدة والخلاقة واضاف أنه لا يؤمن بكلمة مستحيل وعلينا دائما أن نبحث في كل الوسائل من أجل الوصول الي حلول قوية .


وأكد الوزير ضرورة دعم السينما والمسرح باعتباره أبا الفنون وضخ دماء جديدة من الشباب "المؤهل "وأن يكون هناك تجرد في كل التصرفات والأفعال كما علق عن علاقته بالثقافة باعتباره متخرجاً فى جامعة الأزهر هي أن علاقتي بالثقافة قوية وقديمة ومكتبتي تضم 12 ألف كتاب.. وأنا لست منغلقاً وأقرأ في كل المجالات وأحد شروط المؤرخ أن يكون أديبا وقاصا وروائيا وهذا رد علي من يعتقد أنني سوف أهتم فقط بدار الكتب والوثائق وهي آخر منصب توليته قبل أن اصبح وزيرا . واختتم الوزير قائلا : أنا مهتم بقيمة الثقافة المصرية من أجل ذلك سوف أسعي الي تفعيل كل البروتوكولات مع الجهات الأخري.