قالت إن ألبومها القادم صادم .. آمال ماهر : مشاركتى فى حفل تحيا مصر أقل واجب أقدمه لبلدى

16/03/2015 - 10:08:48

امال ماهر امال ماهر

حوار - محمد الحنفى

مش أى صوت يقدر يغنى للست، ومش كل صوت ارتدى عباءتها قدر يخرج أو يتحرر، لكنها عملتها، غنت باقتدار وعملقة لكوكب الشرق أم كلثوم وهى بنوتة متأرجحة بين الطفولة والصبا، كان عمرها يادوب 13 سنة، راهن عليها الموسيقار الراحل العظيم عمار الشريعى فى مسلسل« أم كلثوم»، البنت كانت «ادها وإدوود»، لعلعت وصالت وجالت بصوت ما شاء الله قوى، وشجى جمع بين الغناء والطرب، وقتها قالوا عنها خليفة الست، لكن الشطارة مش فى الخلافة وبس، الشطارة إنك تعمل لنفسك شخصية، وهى كانت شاطرة الشطار، قدرت فى كام سنة تثبت شخصيتها وتحجز مكانها بين الكبار وتقول للكل سوق المغنى جبر، أنا هنا .. أنا آمال ماهر ! التقينا بها وكان هذا الحوار


> بداية .. حمداً لله على سلامة ماما وربنا يتم شفاها على خير؟


- الحمد لله علي كل شىء ، وأشكرك دعائكم لها وعلي دعمكم النفسي والمعنوي لي عبر وسائل التواصل الاجتماعى.


> أنت من الفنانات اللواتى يواظبن على التواصل مع معجبيهن عبر السوشيال ميديا؟


- طبعا وأنا سعيدة جدا بالفانز " المعجبين " ودائما أتلقى دعمهم ومؤازرتهم لى على تويتر وانستجرام، فهم "الترمومتر بتاعى " لكل شىء، وأحب أن أشاركهم آخر أخبارى، وأحدث صورى وفى أوقات كثيرة أتحدث معهم وأستمع إلى تعليقاتهم !


> الناس يسألون بشغف عن موعد طرح ألبومك الثالث " أيام ما تتعوضش " خاصة أنه تأجل عدة مرات؟


- أنت شايف الظروف، ربنا يستر على مصر ويحميها من كل شر، لكن بإذن الله سيصدر قريبا جدا، ويارب.. يارب يعجبكم وأكون عند حسن ظنكم !، واسمحوا لى أن أعتذر لكل جمهوري عن هذا التأخير..


> لكن أنت مش شايفة إن المسافة كانت طويلة جدا بين ألبومك الأخير " أعرف منين " الذي طرح عام 2011 وهذا الألبوم المقرر طرحه فى عام 2015؟


- معك حق،لكن أنا دائماً وأبدا أتعب على العمل من كلمات وألحان وتوزيع حتى أقدم لجمهورى شيئا مميزا ومختلفا عما سبق، وهذا الأمر يستهلك كثيرا من الوقت ولا يتحقق بسهولة، فعند تقديمى لألبوم غنائى يكون عندى هدف أشتغل عليه، أول شىء لازم يكون الألبوم مختلفا عما سبقه، بحيث يكون حالة مختلفة، ليس بالمزيكا فقط ولكن بالمواضيع المقدمة به والمفردات المستخدمة، حتى صورة الألبوم والدعاية المستحدثة له يجب أن تكون مختلفة، والحقيقة أن النجاح الكبير الذى حققه ألبومى "أعرف منين " وجعله يترك أثرا كبيرا لدي الجمهور ومازال يستمع إليه حتى الآن يجعلنى أشد حرصا على أن يكون القادم أجمل وبطريقة مختلفة وهذا ما عملت عليه فى "أيام متتعوضش " وهذا أيضا ما سيشعر به الناس عقب طرح الألبوم والاستماع له.


> أفهم من كلامك أنك مازلت خائفة من الجمهور؟


- نعم وسأظل خائفة من جمهورى على الرغم من إحساسي بكوني قدمت شيئا مختلفا، فأنا أحب التنوع والاختلاف لكى أرضي جميع الأذواق، وكذلك الظهور بشكل مختلف وبالفعل فكرة الدعاية للألبوم كان بها عامل تشويقي والأهم أنه ليس جارحا وأعتقد أن الألبوم سيكون كذلك بإذن الله وسيصدم الجمهور.


> صادم..؟


- لا، لا..أقصد من كلامى أن يصدم الجمهور بشىء حلو طبعا !


> لماذا تركزين على الصدمة أو الاختلاف؟


- لا أحسبها بهذه الطريقة، كل ما أشدد عليه هو هل سيتقبل الجمهور ما أقدمه أم لا، لاسيما بعد التغيرات الأخيرة التى طرأت عليه، وإذا كان من السهل أن تصدر عملا لمجرد التواجد فقط، فمن الصعب جدا أن تقدم عملا مختلفا يتقبله الجمهور ويحبه ويظل محافظا على مكانته رغم مرور السنوات.


> مارأيك فى النجم الذى يعتمد على حب الجمهور وثقته فيه وبالتالى يقدم له أى شىء؟


- لست من هذا النوع لأنى مؤمنة بأنه مهما كان اسم الفنان كبيراً، وثقة الجمهور فيه أكبر، لا يستهين بذوقه أو يتكبر عليه، وعن نفسى أجتهد فى انتقاء توليفة جيدة من كلام وألحان حتى أقدمها له وتليق بآمال ماهر.


> كلمينا بمزيد من التفصيل عن ألبوم " أيام ما تتعوضش "؟


- هذا الألبوم يضم 12 أغنية متنوعة بين المقسوم والدراما، بزيادة غنوة عن ألبوم " اعرف منين "، تعاونت فيه مع نادر عبد الله وأيمن بهجت ووليد سعد وتامر عاشور وخالد تاج الدين ومدين وتميم وتوما .


> هل هناك أغان بعينها فى هذا الألبوم تمت كتابتها بناء على طلبك؟


- نعم هناك أغنيتان " غلطت أنا" و " مفيهاش بعدين " من كلمات الشاعر نادر عبد الله، والأخيرة كانت حالة رغبت فى تقديمها، فطلبت من صديقي نادر كتابتها بعد أن شرحتها له ، والحقيقة هو صاغها على أكمل وجه أو مثلما قال الكتاب.


> هل هاتان الأغنيتان ستسببان "الصدمة" للجمهور؟


- لا، بل أتصور أن الأغنية الصدمة ستكون " سكة السلامة " لأنها جديدة مابين الدراما والكوميدى وتأخذ شكل المقسوم ، وأعتقد أن الجمهور عندما سيسمعها سيتفاجأ بها بل سيصدم منها، ففى العام الماضى غنيت "اتقي ربنا فيا " وهذا العام زهقت وقولت له " سكة السلامة".


> بمناسبة "اتقى ربنا فيا" التى صنعت حالة مع الناس هل تتوقعين نفس النجاح لأغنية معينة فى ألبومك الجديد؟


- حقيقى لا أستطيع توقع ذلك لأن هذا الألبوم مختلف تماما وبسببه أنا متوترة كثيراً.


> يقال عنك إنك فنانة مُتعبة جدا فى عملك.. هل هذا حقيقى؟


- لست مُتعبة، لكن شخصيتى من النوع القلوق جدا، دائما أبحث عن الأفضل ولا أرضى عن الشىء بسهولة، يعنى تلاقينى أوزع العمل أكثر من مرة وأغير كثيرا حتى أصل فى النهاية إلى التركيبة الجيدة فى عمل "تعبت فيه " حتى أرضى جمهورى، لهذا كنت طوال السنوات الماضية استمع إلى عدد كبير من الأعمال حتى اخترت ما يناسبنى وارتاح له وعندى يقين أن اختيارى سيسعد الجمهور ويتقبله.


> فى عام 2006 أصدرت ألبومك الغنائى الأول "اسألنى أنا، وفى عام 2011 قدمتى " أعرف منين " وبعد 4 سنوات ستطرحين ألبومك الثالث.. هل هذا بخل منك أم كسل؟


- لا والله ليس بخلا ولا كسلا، بإمكاني أن أطرح ألبوما كل عام، لكنى لن أكون راضية عنه، فأنا أعمل بهدوء وثقة، ودقيقة جدا باختياراتى، ثم الأحداث التى مررنا بها فى السنوات الأخيرة لم تمكننى من تقديم أعمال جديدة للجمهور، ربما لو كانت الظروف أفضل لكنت أسرعت الخُطى، فهذه الظروف جعلتنى أتأنى كثيراً من ناحية ولم تسمح بطرح ألبومى بهذا التوقيت من ناحية أخرى.


> هل تؤيدين فكرة طرح الأغاني على اليوتيوب قبل صدور الألبوم؟


- نعم أنا مع هذه الفكرة ونفذتها في أغنية" أولاد النهارده "، بعد أن أصبح التوجه الآن نحو السوشيال ميديا وأصبحت لدينا ثقافة الإنترنت، فالجمهور يسمع ويشاهد ما يحبه عبر اليوتيوب، وصار الانتشار وتوصيل المعلومة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي يتحقق بشكل أسهل وأسرع، ولكن أرجو ألا يفهم من كلامى أن يُغنى اليوتيوب عن وجود الألبوم، هو فقط وسيلة من وسائل التعريف والانتشار والدعاية السريعة له.


> تابعنا استعداد المطربة اللبنانية الكبيرة ماجدة الرومى لتقديم "ديو" مع القيصر كاظم الساهر ألم تفكرى فى خوض هذه التجربة؟


- فى الحقيقة لم أفكر فى خوض هذه التجربة بالوقت الحالى لأنه من الصعب أن أجد ديو يتلاءم معى ومع من أمامى.


> آمال ماهر متهمة بالعمل مع فريق واحد لا يتغير وكأنكم شلة؟


- بالعكس أنا لا أرى العمل مع فريق واحد اتهاما أبدا، سمه ارتياحا، كيميا، تفاهما، ولا أبالغ إذا قلت إننا أصبحنا فريقا متجانسا جدا وكل منا يعلم ما الذى ينقص الآخر في التنوع أو التجديد فى اختياراته، والحقيقة أن نادر عبد الله من الشعراء الذين لا يسيرون على وتيرة واحدة فهو دائماً متجدد ولا يمكن أن تسمع أغنية له وتقول إنها تشبه غنوة سابقة أو من نفس اللون، فهو شاعر يبهرك بتجدده، وفى نفس الوقت أنا لا أخشي التجديد وسبق أن تعاملت مع شعراء في بداياتهم سواء في هذا الألبوم أو ما سبقه.


> يقال إنك محظوظة هذه المرة لأنك ستطرحين ألبومك بعيدا عن منافسة الكبار أقصد عمرو دياب وتامر حسنى وإليسا؟


- أولا فى كل الأحوال سواء نزلت مع عمرو أو تامر أو بمفردى، سأكون قلقة، فكل عمل أقدمه أظل متوترة ومتلهفة لمعرفة رأى الجمهور وهل سيتقبله أم لا!


> هل ستمددين عقدك مع المنتج محسن جابر لاسيما أنه سينتهى بصدور الألبوم؟


- حتى الآن لا أعلم ماذا سيحدث، لأن الألبوم لم يطرح وحين يتم طرحه سيكون تركيزى فى متابعته والسعادة بصدوره ثم بعد ذلك أفكر فى الخطوة المستقبلية.


> مفكرتيش تنتجى لنفسك؟


- الله أعلم، ربما أفكر فما المانع فى ذلك؟!


> ماشاء الله، لديك رصيد وافر من الألقاب منها ملكة الغناء العربى، و"صوت المرأة" و "صوت الوطن " ثم " صوت الشعب " أى الألقاب أقرب إلى قلبك؟


- بجد أنا فخورة بكل هذه الألقاب وأعتبرها أوسمة على صدرى، شرف كبير أن أكون صوت الشعب أو صوت الوطن ، الذى يعبر عن حزنه وفرحه، سواء بأغان وطنية أو عاطفية.


> ماذا تقولين عن برامج اكتشاف المواهب لاسيما أنه سبق أن شاركت في حلقة واحدة من برنامج the winner is؟


- أنا لست ضد هذه البرامج، لأنها تدعم المواهب، وتواجدنا فيها كفنانين مهم جدا حتى نقدم خبراتنا لهذه المواهب وإذا لم نفعل فمن سيعطيها لهم، للأسف كنت أتمنى أن تسمح ظروفي بالمشاركة فى حلقات أكثر.


> عندنا تقريبا 5 برامج اكتشاف مواهب ماذا عن برنامجك المفضل؟


- كلها مفضلة عندى، فكل برنامج له طابعه الخاص، المختلف ولا أستطيع أن أقول أيها الأفضل.


> ننتقل من الكلام مع المطربة آمال إلى ماما آمال حديثنا عن تعاملك مع ابنك عمر؟


- للأسف انشغلت عنه كثيرا بسبب الألبوم، وهو يقدر ذلك، لكنى أتابعه بين الحين والآخر، والحقيقة هو من الفانز المهمين جدا، استمع إلى رأيه الذى يضيف لى، عموما عمر صديقى الأنتيم خاصة أن "فرق السن" بيننا مش كبير، هو يحب عملى ويرانى قدوة حسنة له.


> ماذا تقولين عن مشاركتك مؤخراً في حفل " تحيا مصر " وتبرعك بأجرك لصندوقه؟


- هذا أقل واجب يمكن أن أقدمه لبلدى مصر التى قدمت لى الكثير، فعندما تطلبنى بلدى لن أتأخر، وشرف لى أن أغنى لوطنى الغالى مصر.


محمد الحنفى جمهورى "الترمومتر بتاعى" وأشعر بالسعادة كلما حققت هدفى


أنا من النوع «القلوق» و دائما أبحث عن الأفضل ولا أرضى عن أعمالى بسهولة