أسامة نبيه المدرب المساعد للمنتخب : كوبر يواجه تحديات بالجملة!

16/03/2015 - 10:01:58

اسامة نبيه المدرب المساعد للمنتخب اسامة نبيه المدرب المساعد للمنتخب

حوار- محمد القاضى

أسامة نبيه المدرب العام لمنتخب مصر الكروى الأول لم يحصل على فرصته الكاملة مع شوقى غريب، حيث لم تساعده النتائج عقب الفشل فى الوصول إلى نهائيات بطولة كأس الأمم الإفريقية الأخيرة فى غينيا الاستوائية 2015، وكان الأقرب إلى العمل مع الجهاز الفنى الحالى لنادى الزمالك الذى يقوده مانويل فيريرا وتم اختياره للعمل مع الأرجنتينى هيكتور كوبر فى هذه المرحلة الصعبة، وكشف نبيه فى حواره معنا عن أوراق المنتخب وتفاصيل أخرى عديدة.


> ما صحة مجاملة سيف زاهر لك بالتواجد ضمن الجهاز الفنى بحكم تواجدكما معاً فى أحد الاستديوهات التحليلية الفضائية؟


- كلام غير صحيح ومرفوض شكلاً وموضوعاً لأنى كنت ضمن الترشيحات الأولى للجهاز الفنى الخاص بالكابتن شوقى غريب، ومن قبله فى جهاز الكابتن حسن شحاته فى نادى الزمالك موسم 2011/2012، ومن بعده متواجداً مع البرازيلى جورفان فييرا المدير الفنى الأسبق بنادى الزمالك، ولست صغيراً لكى يجاملنى أحد، ويكفى أن إدارة الزمالك، رشحتنى للعمل مع الخواجة الأجنبي الجديد مستر فيريرا البرتغالى المدير الفنى الحالى للزمالك، وقدمت اعتذاراً لهم، وشكرتهم على تلك الثقة الكبيرة.


> ما أول المهام التى ستقوم بها مع هيكتور كوبر؟


- طلبت منى اللجنة الفنية الموجودة فى اتحاد الكرة برئاسة جمال علام وحمادة المصرى ضرورة أن يتم إعداد تقرير فنى شامل للخواجة الجديد عن كل ملابسات المرحلة الماضية سواء الإيجابيات أو السلبيات بغية نقل الصورة كاملة عن الوضع الحالى فى مصر بكل أمانة، على أن يتضمن هذا التقرير كافة التطورات التى من الممكن أن تحدث فى المرحلة المقبلة من أجل بناء منتخب قوى لمصر.


> هل ترى أن المرحلة المقبلة سوف تشهد إبعاد وجوه قديمة والدفع بالعناصر الشابة؟


- نغمة أن اللاعبين كبار السن، والحديث عن الدفع بالشباب كلام غير احترافى، لأن الأهم القدرة على العطاء للفريق القومى، وعلى العموم لن أتحدث مع الخواجة على سن أى لاعب، طالما أن اللاعب قادر يقف على قدميه فى الملعب، لأن المحك الحقيقى هو العطاء، وعلى الخواجة الاختيار، لأن القرار الأخير بالتأكيد سيكون مسئوليته.


> هل ترى أن التعاقد مع هيكتور كوبر خطوة جيدة؟


- كوبر مدير فنى كبير قام بتولى مسئولية تدريب أكبر أندية العالم، مثل الإنتر ميلان الإيطالى وفالنسيا الإسبانى، ولكنه فى ذات التوقيت مقبل على تجربة جديدة بالنسبة له، وهى التجربة الأصعب له، مع منتخب وبلد بحجم مصر، وفى حالة نجاحه سوف يكون إضافة كبيرة لنا.


> هل سيتم الاعتماد على المحترفين أم اللاعبين المحليين؟


- التقرير الذى سأقدمه إلى مستر كوبر سوف يتضمن كل كبيرة وصغيرة عن اللاعبين المصريين سواء المحترفين او المحليين، وظروف الدورى وكيفية سير المباريات، والباب مفتوح أمام الأكفاء سواء المحليين أو المحترفين، فالمحترف المستهتر لا مكان له بيننا.


> ما التحديات التى تواجه الجهاز الفنى؟


- أمامنا تحد كبير لأن الأجندة الدولية تؤكد وجود مباراة لنا بعد استئناف الدورى العام بخمسة أيام فقط، وسوف نحاول حل المشكلة مع لجنة المسابقات، وأعتقد أن الحاج عامر حسين رئيس اللجنة سيكون لديه مرونة كبيرة فى التعامل معنا، ولكن لابد ألا تتكرر نفس الأزمة التى حدثت مع الأمريكى بوب برادلى عندما كان مديراً فنياً للمنتخب الوطنى فى عام 2011، والذى وجد نفسه فى مواجهة منتخب البرازيل، ولذا فهناك تحديات بالجملة تواجه الجهاز الفنى بعيداً عن اختيارات اللاعبين.


> هل تؤيد مواجهة منتخبات أوربية أم منتخبات إفريقية ودياً فى المرحلة المقبلة؟


- فى الوقت الراهن، لست مع الوديات أمام المنتخبات الأوربية، لأننا نخوض معظم مباريات التصفيات أمام منتخبات موجودة فى قارة إفريقيا، وبالتالى لابد وأن يكون الاحتكاك مع مدارس إفريقية، لاسيما أن خريطة الكرة فى القارة السمراء تغيرت، مثل منتخب الرأس الأخضر، والذى أصبح فى تصنيف متقدم، كما أن منتخب غينيا الاستوائية حقق مفاجآت قوية فى بطولة إفريقيا الأخيرة، بينما منتخب السنغال خرج من الأدوار الأولى.