محمود سعد المدير الفني للجبلاية : التجربة الألمانية سلاحنا لحل أزمة الكرة المصرية

16/03/2015 - 9:57:51

محمود سعد المدير الفنى للجبلاية محمود سعد المدير الفنى للجبلاية

المصّور

يرغب الدكتور محمود سعد رئيس قطاع الناشئين الأسبق بنادي الزمالك الذي تولي مؤخراً منصب المدير الفني للاتحاد المصري لكرة القدم في استخدام العلم لعلاج أزمات كرة القدم المصرية، والتي تعاني من إخفاقات كثيرة للمنتخبات الوطنية في مختلف الأعمار السنية.


وقال سعد أمتلك تطلعات كبيرة لخدمة الكرة المصرية من خلال مجموعة من الدراسات الكاملة، والمتكاملة للنهوض بالمنتخبات الوطنية، والمنظومة الكروية بشكل عام خلال السنوات المقبلة، لأني قمت بعمل رسالة دكتوراة في كيفية النهوض بكرة القدم المصرية، وسوف نقوم بتطبيق تلك الدراسة الأكاديمية علي أرض الواقع العملي، والكابتن سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة الأسبق تحدث معي حول تلك الرسالة، وأبدي إعجابه الشديد بكل الموجود فيها.


وأكد أن التجربة الأفضل الآن في العالم هي التجربة الألمانية، لأن الاتحاد الألماني لكرة القدم قام بتطبيق خطة جيدة بعد الخروج من كأس العالم 1998، ثم الإخفاق الثاني في يورو 2000 في بطولة كأس الأمم الأوربية، لذلك عكف الخبراء الألمان علي دراسة أسباب الإخفاق في البداية، لتحديد الداء فقط، ثم كمناقشة كيفية علاجه بالصورة التي تؤتي بالنفع.


وأضاف سوف أطرح علي مجلس إدارة اتحاد الكرة، كيفية الاستفادة من روابط الأولتراس في مختلف الأندية، ولكن من خلال دراسة مستوفية، حيث إن أحد الدارسين الذي أشرف علي رسالة الماجستير لديه حل أزمة روابط الأولتراس بالكامل.


وقال المدير الفني للجبلاية : إن الأرجنتيني كوبر المدير الفني الجديد لمنتخب مصر الوطني فهو رجل جيد جداً للعمل معنا، وسيرته الذاتية تقول إننا أمام مدير فني جدير باسم منتخب مصر، لأنه قاد مجموعة من الفرق الكبيرة في أوربا مثل إنتر ميلان الإيطالي، وفالنسيا الإسباني، ووصل معهم إلي المباريات النهائية الحاسمة، ولكن لم يحالفه التتويج بأي بطولة شارك فيها، كما أنه علي دراية بالعمل في المنطقة العربية، وذلك من خلال قيادته لنادي الوصل في الدوري الإماراتي.


وأضاف أن كوبر ينتمي إلي مدرسة أمريكا اللاتينية في التدريب وفرض فكره علي الأندية التي قام بتدريبها جميعاً، والكرة في أمريكا اللاتينية تعتمد علي الكرة المتوازنة ما بين الدفاع والهجوم، حسب قدرات كل فريق، كما أنه يقوم بدراسة الخصوم بشكل جيد قبل مواجهتهم، ولديه خطط واضحة في الملعب، علي عكس العديد من المدربين الذين عملوا مع منتخب مصر الوطني مؤخراً، وكانوا يقومون بالعمل علي فريقهم فقط بدون النظر إلي الفرق المتنافسة معهم في البطولات التي يخوضونها.


وقال إذا كان مجلس الإدارة لديه الرغبة في التدخل في اختصاصات عملي، كان من الممكن ألا يتم عمل لجنة فنية، من أجل اختيار المدير الفني الجديد، والمجلس أعطاني الحرية الكاملة في التخطيط لمستقبل كرة القدم في مصر، وسيكون هناك تنسيق ما بين اللجان المختلفة، مثل المسابقات، وشئون اللاعبين، والحكام، للنهوض بالمنظومة من الألف إلي الياء.