دبابيس

15/03/2015 - 2:51:14

دبابيس دبابيس

من لايعرف «فليب جلاب»، فعليه أن تقتنى هذا الكتاب.. يحمل عنواناً من كلمة واحدة هى «دبابيس».. وقد كان جلاب ساخراً «دبابيس».. وقد كان جلاب ساخراً بطبيعته، فكأن كلمات السخرية تلك مثل الدبابيس التى «ينغز» بها من يريد من الخصوم، وقد كان خصوم فيليب جلاب هم خصوم مصر، فهو كاتب وطنى كبير، وله قدرة فذة على السخرية، صاحب أسلوب فريد.. إلا أن هذا الأسلوب لم يصرفه عن اتخاذ المواقف التى يراها أنها حق، وقد طور جلاب قلمه مرات متعددة، حتى أنه كان «.. يرقص بالكلمات ويعزف على أوتار الحروف» فيحرك القلوب والأفئدة، وفي نفس الوقت يهز النفوس ويفتح العيون ويحرك الأمخاخ..» كما كتب الساخر الكبير «محمود السعدنى» رحمة الله عليه فى تقديمه لـ «دبابيس فيليب جلاب».. الكتاب الذى يقع فى 192 صفحة من القطع المتوسطة يضم أكثر من 60 مقالاً نشرها جلاب فى روز اليوسف وفى «الأهالى» - جريدة حزب التجمع التى رأسها لفترة - تتنوع بين العام والخاص والعالمى والمحلى، وتمثل دون مبالغة دروساً فى الكتابة.. صدرت الطبعة الأولى للكتاب عام 1992 عقب وفاة جلاب، وها هى «دار الهلال» تعيد طباعتها وتقدميها للقارىء فى جميع مكتباتها ولدى باعة الصحف والمجلات.