جامعة الدول العربية تناقش توصياته .. مؤتمر بكين ‫..‬ ٢٠ عاماً فى مواجهة تحديات المرأة

12/03/2015 - 9:31:34

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتبت - ابتسام أشرف

فى إطار الإعداد لمؤتمر المرأة بنيويورك بكين + 20 عقد الاتحاد النوعي لنساء مصر مؤتمرا بالتعاون مع جامعة الدول العربية وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة تحت عنوان "المرأة العربية.. عشرون عامًا بعد بيكين" بحضور عشرين دولة.


تناول المؤتمر على مدار يومين رصد وتحليل التغيرات الاقتصادية والسياسية، الاجتماعية والثقافية التي جدت على وضع المرأة العربية خلال العشرين عاما منذ انعقاد المؤتمر الدولي الرابع في بكين 1995, من ثم ناقش ممثلي الجمعيات والاتحادات النسائية تقرير الظل للمنطقة العربية .


الدكتورة هدي بدران رئيس الاتحاد العام لنساء مصر أكدت أن تقرير الظل يعرض وجهات نظر الجمعيات الأهلية في 21 دولة عربية بالنسبة لوضع المرأة بعد عشرين عاما من انعقاد المؤتمر الدولي للمرأة في بكين, وتضمن  التقرير توصيات في مجالات مكافحة الفقر والصحة والتعليم والمرأة خلال فترات الحرب والنزاعات المسلحة والعنف ضد المرأة والمرأة في مجال الاقتصاد وفي الحياة السياسية والمرأة في مواقع صنع القرار والطفلة العربية كما يتضمن مؤشرا عن تقييم عدم المساواة بين الجنسين.


وحول أحوال الطفولة خاصة الفتيات أشار التقرير إلى أن الطفلة في الدول العربية  ضحية التحيز والتميز ضدها منذ ولادتها وينظر إليها كأحد العوامل المؤدية للمشاكل المتعلقة بالجنس ولذلك يقوم والدها بختانها برغم من الأضرار العضوية والنفسية التي تقع عليها نتيجة لتلك العملية الوحشية  .


وشدد التقرير على حماية النساء المنتمية إلى الأقليات والمعاقات والمهاجرات والمشردات وخادمات المنازل من كل أشكال العنف، ومساندة حملات زيادة وعي المرأة وكسر ثقافة قبولها للتمييز ضدها وضرورة الإبلاغ عن العنف الأسري ورفع وعي الجماهير حول نتائج عدم المساواة علاوة علي بناء قدرة أجهزة الإحصاء لتستطيع جمع البيانات والإحصائيات الحساسة للنوع.


وخلال مشاركتها أوضحت السفيرة إيناس مكاوي ممثلة الجامعة أن هذا هو الاجتماع السادس حيث انطلقنا بلجنة المرأة العربية في  فبراير الماضي تحت اسم "نحن امرأة واحدة".


لنعلن التقرير الأقليمي الحكومي لبكين بعد عشرين عاما, وتستطرد أعتقد أن تقديم ٢١ تقريراً من الدول العربية هو جهد غير مسبوق تم وفق منهجية اتفقنا عليها, وأعتقد أنها ستكون مرجعا مهما خلال الفترة المقبلة.


كما ألقت الدكتورة غادة والي  وزيرة التضامن الاجتماعي كلمة رحبت فيها بالمشاركات وقالت: إن وجودها اليوم يعكس مشاركة ودعم جهود المجتمع المدني مشيدة بالتقرير وأنه أنجز بجهود موحدة بين التقارير الحكومية والتي تصدرها منظمات المجتمع المدني .


ووجهت الوزيرة التحية الاتحاد النوعي لنساء مصر وعودة الاتحاد العربي النسائي و دعت جميع المشاركين الي تذكر جهود الراحلة عزيزة حسين  .


رائدة  العمل الاجتماعي في مصر وأول امراة تنضم الي منظمة الامم المتحدة


وعن الانتخابات البرلمانية القادمة قالت والي  انها كانت تود ان تري عددا اكبر من المرشحات المستقلات ولكن مازال امامنا طريق طويل في تمكين المراة السياسي وتدريب ودعم النساء في المراكز الختلفة للدخول الي المجالس المحلية فالطفرة السياسية للمراة ستبدء من المجالس المحلية .


واعربت  وزيرة التضامن عن تآييدها للتمييز الأيجابي للمرأة في المجال السياسي والمجال الاقتصادي " وطالبت بوضع حصة  للمرأة في مجالس الأدارات بالقانون في كل التشكيلات الاقتصادية و الاجتماعية .


وتمنت في ختام كلمتها ان يحقق المؤتمر أهدافه فالمساواة في حد ذاتها ليست هدف ولكنها سبيل للحصول علي حقوق المرأة ورقي المجتمع .


وناقش الموتمر توصيات تقرير الظل في جلسات مغلقة تخللها مؤتمر صحفي ناقشت فيه عدد من الدول المشاركة في التقرير عدة ملفات متعلقة بالمرأة حيث ناقشت  جمال هرمز جبريل رئيسة المجلس النسائي اللبناني ممثلة عن دولة لبنان وتحدثت عن أهم الانجازات والعقبات التي واجهت التقرير واهمها محور المرأة والنزعات المسلحة والمرأة ومواقع صنع القرار.


وتطرقت انتصار الوزير رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية الي تعليم المرأة وخدمات التعليم والتعليم عن للمناطق البعيدة و محو الأمية والعقبات التي تواجهها المرأة في الربط بين سوق العمل وتعليمها .


واختتمت نقاشات المؤتمر  د‫.إقبال جعفر رئيسة الاتحاد العام للمرأة السودانية بنبذة عامة عن التقرير وعن بعض ما تواجهه المرأة الريفية من صعوبات وشكرا كل من السيدات الحاضرات .