العشاء الأخير .. مسرحية هزلية فى ديكور واحد

09/03/2015 - 11:16:32

مسرحية العشاء الاخير مسرحية العشاء الاخير

كتب - محمد بغدادى

يجلس أبطال العرض حول طاولة الطعام الطويلة التي تواجه الجمهور، في ديكور وحيد طوال العرض،تجسد كل شخصية فلسفتها الذاتية وطريقة استيعابها الخاصة للأمور، وتشهد جلسة العشاء عدة محادثات متفارقة ومتداخلة دون جدوى، وثرثرة بين أفراد العائلة بطريقة أقرب إلى الجنون، هذا هو العرض المسرحى "العشاء الأخير" والتقت " الكواكب" بأبطال العرض ، وتحدثنا مع كل منهم عن تفاصيل دوره فى المسرحية .. قال المخرج أحمد العطار إنه ينظر من خلال العرض على بعض الشرائح فى المجتمع المصرى ويحاول أن ينقل وجهة نظرهم، مؤكداً أنه لم يتطرق للجوانب السياسية، وأية عبارات جاءت فى هذا السياق فهى من محض الصدفة، وليس إسقاطاً على الوضع الحالى، فالعرض المسرحى يتناول قضية اجتماعية بشكل كوميدى ساخر، لافتاً إلى أنه من المقرر أن يشارك العرض فى مهرجان " أفنيون" بفرنسا، فى شهر يوليو المقبل، كما يتم تقديم العرض مرة أخرى فى هولندا فى شهر نوفمبر، بالإضافة إلى عرضه مرة أخرى فى مصر فى شهر أكتوبر المقبل وعن أسباب اختيار "العشاء الأخير" ليحمل عنوان المسرحية، قال العطار: يرجع ذلك إلى رغبته الشخصية فى إنهاء حالة العبث والفراغ التى يعيش فيها بعض شرائح المجتمع المصرى


ومن جانبه أثنى العطار على أداء أبطال العمل على رأسهم النجمان سيد رجب وبطرس غالى ، معرباً عن سعادته بردود الأفعال التى تلقاها خلال 12ليلة عرض بين القاهرة وفرنسا فيما قال الفنان الشاب رمزى لينز ، إن هذا العرض يعد التعاون الخامس له مع المخرج أحمد العطار، معرباً عن سعادته بردود الأفعال حول دوره فى المسرحية، الذى يجسد من خلالها شخصية " حسن" ، شاب متمرد وغامض، و جزء من العبث الذى يعيشون فيه جميعاً ، مؤكداً أن أكثر ما أعجبه فى الشخصية هو قلة الكلام والإعتماد على الأداء الحركى وإشارات العين . بينما قال الفنان بطرس غالى، والذى يجسد دور " الأب" فى المسرحية، إن أكثر ما جذبه للشخصية هو حالة "الهستريا" التى يشهدها العرض، حيث يناقش قضية اجتماعية لا يستطيع أحد أن ينكر وجودها فى المجتمع المصرى، فهى عائلة تتحدث فى كل شئ دون علم أو دراية، يرشقون الجميع بالتهم دون أدلة واضحة وبراهين، ولم تتضمن أحــــاديثهم أية فــــائدة، مشـيراً إلى أنه سعيد بهذه المسرحية التى وصفها بـ" المجنونة" . وقال الممثل الشاب عبد الرحمن ناصر، إنه يجسد دور شخصية "ميدو" أحد أفراد العائلة المجنونة، مشيراً إلى أنه انتقص من وزنه حوالى 9 كيلو لكى يتناسب مع الشخصية، معرباً عن سعادته بالعمل مع المخرج أحمد العطار، ولم تعد تلك التجربة هى المرة الأولى التى يعمل فيها مع الأخير . يذكر أن " العشاء الأخير" تم تقديمه فى الدورة التاسعة لمهرجان " رونكوتر أليشال"، فى مدينة مرسليا بفرنسا، وهو من بطولة سيد رجب وبطرس غالى ورمزى لينر، عبد الرحمن ناصر، منى سليمان، وآخرين، ومن إخراج أحمد العطار، وإنتاج فرقة المعبد المسرحية