مصر اللي بمنظرين

09/03/2015 - 11:03:23

هيثم الهوارى هيثم الهوارى

كتب - هيثم الهوارى

كنت قاسى في نقدي لفيلم حين ميسرة للمخرج خالد يوسف  لاننى اعتبرته  أساء إلى مصر وأظهرها بمنظر سيء  رغم ادراكى انه لم يقدم إلا صورة حقيقة من الواقع واعتقدت أن هذا الوضع سيتغير بعد الثورة  لكن للأسف ظلت مصر بتطلع بمنظرين الأول ويشمل السواد الأعظم من الشعب الذي يكافح من اجل قوت يومه وبعضهم لا يستطيع حتى أن يحصل عليها ويظل يكافح ويفكر كيف يقضى يومه ويوفر لأسرته اقل مستوى من الحياة سواء كانت جيدة أو غير ذلك في ظل تدهور الأوضاع الثقافية والاقتصادية والتعليمية .


والمنظر الثاني ترى مصر فيه من خلال علب الليل حيث الرفاهية والجنس والرقص وشرب الخمر .. شباب عابس لا يدرك قيمة العمل ويسرف نقوده بغزارة ويفرط في نفسه طالما أنهم لا يجدون رقيبا عليهم  أو حتى بعض  المسئولين ورجال الأعمال الذين يجدون فى هذا المكان  ستارا جيدا  لصفقاتهم المشبوهة.. وهذا لا يمنع من التمتع برفاهية المكان حتى يستريح من كثرة العمل أو المفروض انه عمل  .


 الأمر يحتاج فعلا إلى ثورة في كل المجالات حتى تخرج مصر بمنظر واحد وأنا اعتقد أن الرئيس السيسى يفكر في إجراء ثورة شاملة لينهض بمصر من عثراتها التي أوقعها فيها هؤلاء المفسدون الذين يتاجرون بحياتنا ..  لكننا في حاجة إلى سرعة في التنفيذ خاصة أن الأوضاع الحياتية تسوء بشكل سريع لا يستطيع الإنسان المصري أن يواكبها في ظل وجود هؤلاء المفسدون.