الحقيقة وراء أغنيتها الجديدة .. متى غنت نجاة "من سماكي"؟

26/06/2014 - 10:50:45

نجاة نجاة

كتب - محمد دياب

فجأة عادت المطربة الكبيرة نجاة الصغيرة  التي أعلنت أعتزالها قبل نحو عشرة أعوام موضوعا لتعليقات نشطاء الفيس بوك وتوتير ليس هذه المرة على خلفية صورة فوتوغرافية لسدة عجوز ليست لها كما حدث منذ أشهر بل على خلفية أغنية وطنية حدث خلاف حول تاريخ تسجيلها وخروجها إلي النور والأغنية تحمل عنوان "أنشودةمصر" أهدها مؤلفها الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي إلي تليفزيوم "سي بي سي" وتحدث في مداخلة هاتفية مع مقدمة البرامج لميس الحديدي في برنامج "هنا العاصمة"  معلنا أن الأغنية جديدة وأن نجاة تهديها لمصر والأمة العربية بمناسبة وصول المشير السيسي إلي سدة الحكم في مصر ، وتحدث ملحن الأغنية الموسيقار سامي الحفناوي  أيضا هاتفيا مع البرنامج مؤكدا أن نجاة سجلت الأغنية قبل نحو عامين لكنها قامت قبل أيام بعمل ميكساج أضافي لصوتها على موسيقى اللحن ، وبث البرنامج فيديو مصورا للأغنية لاتظهر فيه نجاة الصغيرة بل مشاهد من مصر وشوراعها ومعالمها الأثرية ، تدوال بعها نشطاء شبكة الأنترنت عبر فيس بوك وتوتير رابطا لفيديو الحفلة الوحيدة التي ظهرت فيها نجاة الصغيرة وهي تغني الأغنية في حفل رسمي في قاعة خوفو في مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات وفي حضور الرئيس الأسبق حسني مبارك ورئيس الوزراء الأسبق عاطف عبيد والمشير الأسبق طنطاوي  وكبار رجالات الدولة أنذاك ، وكانت الأغنية قد صنعت لتقدمها نجاة خصيصيا في هذا الحفل الذي أقيم في مناسبة اليوبيل الفضي لحرب أكتوبر أي مرور ربع قرن على إنتصارات أكتوبر العام 1998 ، وهو الحفل الرسمي الوحيد في عهد مبارك الذي كانت نجمته المطربة الكبيرة نجاة الصغيرة وجاء ذلك في العام التالي من إستبعاد المطربة الراحلة وردة الجزائرية عن الحفلات الرسمية للرئيس مبارك بسبب تجاوزها حدود اللياقة وطلبها من الرئيس أن يشارك الحضور بالتصفيق  أثناء غنائها ، نجاة قدمت على المسرح الأغنية بمصاحبة أوركسترا أوبرا القاهرة بقيادة المايسترو مصطفى ناجي رئيس دار الأوبرا وقتها ، وقد بدأت الحفل بغناء "أنشودة مصر" ثم أغنية "أتطمن" للمرة الأولى لحن صلاح الشرنوبي ثم اختتمت بغناء قصيدة نزار قباني ومحمد عبد الوهاب " إلي حبيبي"  أو "متى ستعرف كم أهواك" ، الطريف أن هذا الحفل كان أخر حفل غنائي تحيه نجاة في مصر وجاء بعد خمسه عشر عاما من التوقف عن إحياء حفلات في مصر بسبب خلافها مع منتج مسلسلها التليفزيوني "ماما نور" الذي لم تكمل تصويره وحاصرها المنتج بدعاوى قضائية يطالب فيها بتحصيل باقي مستحقاته من أجر نجاة ، الطريف في الأمر أن أغنية "أنشودة مصر" تبثها إذاعة الأغاني في صيغة تسجيلها الأستديو منذ أعوام في المناسبات الوطنية كما إذيع الحفل الغنائي الذي قدمتها فيه كاملا أكثر من مرة في سهرات الإذاعة ، ويحسب للمطربة الكبيرة نجاة أنها وفي هذه المناسبة لم تقدم اغنية تتغني فيها بالرئيس مبارك كما كانت تفعل المطربة الراحلة وردة الجزائرية في نفس تلك المناسبات بل اختارت أن تغني لمصر وليس لأشخاص وكون الأغنية قدمت في حضور مبارك لا ينتقص ذلك من قيمتها وجمالها فكلماتها تجعلها صالحة لكل زمان وليس لكل أشخاص أو رؤساء فهي تبدو ورغم خروجها للنور قبل سبعة عشر عاما  وكأنها لسه مولودة السنة دي حيث تقول كلماتها :


" نادي يابلادي يابلادي / من سماكي طلت الشمس اللي ضوت كل شبر في كل وادي /في السواحل والبوادي / ياغنا الأرض اللي عشقتها الأيادي / إنتي حاضر وإنتي ماضي وإنتي مستقبل كأنك لسة مولودة السنة دي/ لما بيهل الربيع يهدى نوره للجميع /  وإنتي أهديتي الحياة صوتك ولونك/ أصبح الكون يابلادي كله كونك / مصر يا أول ضمير للإنسانية/ ياللي كنتى الفجر للدنيا اللي جاية/ أعلى شمس وأغلى أهل وأحلا وادي"


يذكر أن نجاة والأبنودي قدما معا مجموعة جميلة من الأغنيات الوطنية في عهد الرئيس جمال عبد الناصر والرئيس السادات ، وكانت آخر اغنية وطنية جمعتهما قبل "أنشودة مصر" هي " حسب الميعاد"    الحان كمال الطويل عام 1975 بمناسبة اعادة الملاحة لقناة السويس ، وكان اول لحن وطنى جمعهما على الأرجح هو "صوت السواقي" لحن بليغ حمدي بداية الستينات .