حديث الرئيس من القلب للشعب

05/03/2015 - 9:40:55

رئيسة التحرير ماجدة محمود رئيسة التحرير ماجدة محمود

كتبت - ماجدة محمود

لعل أفضل ما فعله الرئيس عبد الفتاح السيسى هو الحديث من القلب إلى الشعب دون وسطاء " الوسطاء يمنتنعون " .


الرئيس يتحدث إلى شعبه بمنتهى الشفافية و التلقائية و كما يقولون من القلب للقلب رسول .


استطاع السيسى بذكائه المعهود العبور إلى قلب و عقل شعيه ، حديث المساء انتظرناه طويلا قبلها كانت الأفعال قد سبقت الأقوال ردا على الدواعش و اجرامهم قال الرئيس : لم أكن أتمكن من تقديم العزاء إلا إذا كانت القوات المسلحة قد ردت و أخذت بالثأر و كما كتبت حواء الأسبوع الماضى على غلافها " بعد الثأر نتقبل العزاء " هكذا حال المصرى الأصيل يثأر لناسه و لا يرضى بالظلم لأهله .


اشتاق الرئيس الى الحديث المباشر مع شعبه و قال انه سيحرص على أن يكون ذلك اللقاء بشكل دورى شهريا ، ذاكرا تولية المسؤلية قبل نحو سبعة أشهر فى ظروف صعبة داخلية و خارجيا نجحت مصر خلالها فى استعاده عضويتها بالاتحاد الافريقى إضافة إلى التطور الكبير فى العلاقات الخارجية المتمثل فى الدعم الافريقى الكامل لعضوية مصر غير الدائمة فى مجلس الأمن .


و أكد أن الدولة تبذل جهدا كبيرا للحصول على الطاقة الآن و فى المستقبل فكان محور حديثه مع الرئيس الروسى هو إقامة محطات طاقة نووية فتنوع مصادر الطاقة ضرورة لنا ، مؤكدا أن مصر لا تغامر و ليس لديها أجندة خفية فى مجال استخدام الطاقة .


الرئيس كان حريصا فى حديثه أن يوضح موقفه الحازم من الارهاب الرئيس " لن تنتهى جهودنا إلا غذا انتهى الارهاب بالكامل فى سيناء " مؤكدا أن الدولة لديها رؤية واضحة و محددة للحفاظ على مصر و ذكر أن الجيل الرابع من الحروب هو أخطر أنواع الحروب و مصر تعانيها الآن موضحا أنه لا يوجود فى جميع حوارته السابقة أى تجاوز أو إساءة ضد أى دولة أو جماعة .


و لم ينس الرئيس موقف شعبه فى ثورة يونيه حيث أكد على أن مصر لم تنجح خلال ثورة 30 يونيه إلا بوحدة شعبها و أن لقاءه مع ممثلى القوى السياسية و دعوتهم إلى تشكيل قائمة واحدة كان لتجنب الانقسام و الحفاظ على وحدة الوطن ، و إنه لا بديل عن إنهاء الاستحقاق الأخير و هو البرلمان .


و أردف الرئيس : أن أحد لا يستطيع الوقوف أمام إرادة المصريين التى تشكلت فى 25 يناير و 30 يونيه مشيرا إلى أن الغرادة المصرية ستنجح و تتقدم و تتغلب على الصعاب التى تواجها فالمصريون يسعون إلى الأمن و الاستقرار و الخير و لا يسعون إلى أى شئ اخر .


و فيما يتعلق بتحقيق العدالة الناجزة قال السيسى سنحاسب أى مسئول مقصر فى قضية شيماء الصباغ و النائب العام قال لى اننا سنحاسب أمام الله و يجب الا تتسبب تلك الحوادث فى التشكيك فى بعضنا البعض و لا أنكر إمكانية وجود شباب أبرياء محبوسين و سيتم قريبا الإفراج عن المجموعة الأولى من الشباب الابرياء كما سيتم توفير سيارات توزيع السلع للشباب بأسعار مخفضة خلال أسابيع و فيما يخص الفلاحين فقد تم تخفيض الغرامات و اسقاط الديون عنهم .


و تابع : سيتم قريبا إطلاق مشروع قومى لتمكين الشباب اقتصاديا و سياسيا و دعم المشروعات الصغيرة و المتناهية الصغر للحد من البطالة للشباب محدودى الدخل . و حول مشروع المستقبل الواعد للشعب المصرى قال الرئيس : " كلفت هيئة قناة السويس بطرح مشروعات جديدة امام المؤتمر الاقتصادى يلتف حولها مختلف الفئات "


و عن استراتيجيته فى اتخاذ القرار قال الرئيس : استعنت بالمجالس المتخصصة لتقديم المشورة فى مختلف المجالات .


و حول ملف العشوائيات الشائك ذكر السيسى أن صندوق " تحيا مصر " يساهم ب500 مليون جنيه و كذلك الدولة فى تطوير العشوائيات و منها منطقة الدويقة .


و فى ختام حديثه طالب الشعب بالدعاء لمصر و المنطقة العربية بالكامل بأن يقينا الشرور و المحن .