عين الحسود تصيب أسامة منير

02/03/2015 - 11:03:55

اسامة منير اسامة منير

كتبت - رشا صموئيل

لم يسلم الإعلامى أسامة منير من عين الحسود التى أصابت حنجرته المميزة، ليعلن عن مروره بفترة صعبة، يتنقل خلالها بين الأطباء لعلاج أحباله الصوتية التى عانت من الالتهاب الشديد مؤخرا. ويقول منير شعرت بضعف ملحوظ فى صوتى منذ ما يقرب من ثلاثة أعوام، وبدأ فى التزايد خلال الفترة القليلة الماضية، وأرجع الأطباء ذلك لعدة أسباب منها استهلاك صوتى بطريقه خاطئة، خاصة فى غناء كلمات الإعلانات، حيث إن هذا النوع من الغناء يحتاج إلى طبقات مختلفة، الأمر الذى أرهق صوتى جدا.


كما أننى شخص عصبي للغاية، وأثور كثيرا، وأذكر أننى يوما رفعت صوتى عاليا ، فلم تتحمل حنجرتى، وأصيبت بـ "بالونة ماء" على حد وصف الأطباء، ولم يتم إسعافها مبكرا، حتى ازداد الأمر وشعرت ببحة شديدة واختناق للحروف عند نطقها، فاضطررت إلى السفر للخارج بحثا عن علاج سريع، ولكن الأطباء هناك أجمعوا على أنه لايوجد علاج لمثل حالتى، وعندما ذهبت لأكبر طبيب صوتيات بمصر، قدم لى علاجا من شأنه أن يحافظ على أحبالى الصوتية، ويقيها من التدهور، وكان أهم بنود العلاج، البعد عن التدخين تماما وشرب الماء بكمية كبيرة، وممارسة تمارين معينة تفيد فى ليونة الصوت، ولكنى أتمنى أن أجد الوقت الكافى لتنفيذ تعليمات الطبيب. وكشف منير عن عرض تلقاه منذ 7سنوات لعمل بوليصة تأمين على صوته وبمبلغ كبير، ولكنه رفض فكرة التأمين على صوته الذى هو نعمة من الله، مؤكدا أنه لا يزال لديه القدرة على استخدام صوته فى الإذاعة حتى الآن رغم إصابته.