أصداء حادث داعش الإرهابي في الصحافة الأجنبية

02/03/2015 - 10:43:35

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتب - محمـد نبيـل

أثار الحادث الإرهابى الغاشم بقتل واحد وعشرين مصريا فى ليبيا قبل أيام، ردود أفعال دولية متباينة، أدانت فى مجملها ما اقترفته جماعة داعش فى حق أبناء مصر، وتناقلت الصحف الدولية ووكالات الأنباء العالمية تقارير حول الجريمة الشنعاء، وفردت عناوينها حول مدى التغير النوعى الذى طرأ على تنفيذ عمليات ما تسمى بدولة الخلافة الإسلامية .


البداية مع مجلة «تايم»، الأمريكية، التي علقت على فيديو بثته «داعش»، الأحد، والذي يظهر ذبح المصريين في ليبيا ومدى «الانتشار العالمي» للتنظيم، معتبرة أن وجوده في ليبيا يمثل «جبهة ثانية» للتوسع من كونه تنظيمًا إقليميًا إلى منظمة عالمية ضد الغرب، وأضافت المجلة أن الحادث يعطي مثالاً صارخًا على نفوذ التنظيم في ليبيا التي تشهد اضطرابات منذ الإطاحة بالديكتاتور معمر القذافي عام 2011 .


وقالت صحيفة «وول ستريت جورنال»، إن مقتل المصريين في ليبيا يفتح جبهة عسكرية جديدة في معركة مصر ضد الإرهاب، كما سيصعد دور القاهرة في المشهد السياسى المحفوف بالمخاطر في ليبيا.


أما صحيفة «نيويورك تايمز»، فقالت إن الفيديو يتطابق في التقنيات والأسلوب مع تلك التي بثها تنظيم داعش في العراق لعمليات إجرامية سابقة، ما يظهر تواصلاً وتعاوناًَ بين التنظيم والجماعات التابعة له، خارج سوريا والعراق، أكثر مما تعتقد الحكومات الغربية.


وأضافت الصحيفة أنه في الوقت الذي تسعى فيه إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، للحصول على موافقة لاستخدام القوة العسكرية في حرب مفتوحة ضد «داعش» جاء فيديو ذبح المصريين في ليبيا ليعزز مخاوف بين بعض أعضاء الكونجرس بأن التشريع ربما يسمح بعمليات في أراض غير متوقعة مثل ليبيا.


ورأت صحيفة «كريستيان ساينس مونيتور»، الأمريكية، أن الفيديو «الوحشى» الذي نشره «داعش» يؤجج الرأي العام المصري ضد التنظيم، متسائلة عما إذا كانت مصر ستكون فعلاً قادرة على القيام بدورها حيال ردع التنظيم.


من جانبها، أكدت وكالة «أسوشيتد برس»، الأمريكية، أن «داعش» باتت أقرب الآن من أوروبا، مشيرة إلى موقع إعدام المصريين في ليبيا، حيث تمت العملية على بعد 500 ميل فقط من السواحل الجنوبية لإيطاليا .


فيما قالت شبكة «بلومبرج»، الإخبارية الأمريكية، إن خطورة الضربات الجوية المصرية تكمن في إمكانية استدراجها للبلاد إلى عمق الصراع المسلح في ليبيا، حيث انهيار الأمن والصراع على السلطة بين الإسلاميين والحكومة المنتخبة ورأت الشبكة أن مقتل المصريين في ليبيا يمثل تحديًا جديدًا للرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي يخوض حربًا أخرى ضد المتشددين في سيناء.


وفي الصحف البريطانية، قالت صحيفة «جارديان» إن الفيديو المرعب الذي بثه «داعش» لمقتل المصريين، يؤكد «الانتشار المفزع» للتنظيم بعيدًا عن ميادين القتل المألوفة له في سوريا والعراق، وأكدت الصحيفة أن نمو «داعش» في ليبيا هو أحد أعراض العنف وانعدام القانون وسوء الحكم في البلاد بعد 4 سنوات من الثورة .


كما اشارت صحيفة «فرانكفورتر» الألمانية تحت عنوان «الطيران المصري يدك مواقع لداعش في ليبيا» الي أنه بعد ذبح 21 قبطياً في ليبيا ردت مصر، كما استعرضت صحيفة «دي فيلت» الالمانية الدوافع التي أدت لتلك الضربة، مشيرة الي تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي التي قال فيها إنه يجب علي المجتمع الدولي اتخاذ الاجراءات المشددة لمنع تسلل عناصر «داعش» داخل البلاد.


فيما أبرزت وسائل الإعلام الصينية أنباء الضربة الجوية، وأوردت مشاعر الاستنكار والتنديد بهذه الجريمة البشعة التي أعربت عنها دول العالم، وأوضحت وكالة الانباء الصينية «شينخوا» وصحيفة «الشعب» الحزن الذي خيم علي قري جنوب مصر .