الأحلام تتحقق .. مصر أقوى من الإرهاب

02/03/2015 - 9:45:51

رئيس التحرير غالى محمد رئيس التحرير غالى محمد

كتب - غالى محمد

لم تكن مصادفة أن يقوم الرئيس عبد الفتاح السيسى بجولة تفقدية مفاجئة فى ساعة مبكرة من صباح الأحد الماضى لمشروع قناة السويس الجديدة ، فى ذات اليوم الذى يتحدث فيه إلى الشعب مساء عما تم انجازه منذ ان تولى المسئولية عما تم إنجازه منذ أن تولى المسئولية على مدى أكثر من سبعة أشهر .


و ما بين الجولة المفاجئة و حديث الرئيس للشعب تتحقق الأحلام فى مشروع قناة السويس الجديدة ن و تقول كلمات الرئيس " لسه الامانى ممكنة " طالما توحد شعبنا العظيم على قلب رجل واحد طالما توحد هذا الشعب العظيم مع جيشنا القوى و الشرطة المصرية الصامدة فى وجه الإرهاب .


لم تكن جولة الرئيس مجرد جولة عادية ، بل اراد ان يبعث رسالة للعالم فى هذا التوقيت ، بأن مصر لن ينال منها الارهاب ، و أنها لن تركع ، و أنها صامدة أقوى من الإرهاب ، تنفذ مشروعاتها ، ماضية فى خطط التنمية و أن شعبها قادر على البناء و التعمير .


أراد الرئيس بهذه الجولة فى هذا التوقيت أن يقول أن المياه الصافية فى مجرى قناه السويس الجديدة أقوى و ستظل خالدة تتعانق مع الشمس الذهبية أقوى و أبقى من ألوان الدماء الحمراء التى أدمنها ارهابيو داعش فى سوريا و العراق و ليبيا .


و فى هذه الجولة استمع الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى شرح تفصيلى عن القناة الجديدة من الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناه السويس فى مركز المحاكاة ، عن سير العمل و مراحل التكريك الجارية فى المجرى الملاحى للقناة الجديدة ، حيث يبلغ عدد الكراكات العاملة فى المشروع حاليا 30 كراكة تابعة لعدد من التحالفات الدولية للشركات العالمية ( الإمارتية و الهولندية و البلجيكية و الأمريكية ) العاملة فى المشروع ، فضلا عن الكراكات الخاصة بهيئة قناه السويس و من المنتظر أن يزداد عدد الكراكات ليصل غلى 41 كراكة فى شهر مايو 2015 ، حيث تم تكريك 66.8 مليون متر مكعب بنسبة بلغت 27.75% حتى 20 فبراير الجارى .


و بعد استماع الرئيس الى الشرح الخاص بأعمال التكريك ، استقل أحد اللنشات التابعة لهيئة قناة السويس ، و تفقد المجرى الملاحى للقناة الجديدة ، فى المناطق التى تمت فيها أعمال التكريك ، و يعتبر ذلك أول مرور فى المجرى الملاحى للقناة الجديدة .


و تفقد الرئيس أثناء مروره فى المجرى الملاحى للقناة إحدى الكراكات العملاقة العاملة ضمن التحالف العالمى للشركات الدولية التى تتولى عملية التكريك فى المجرى الملاحى للقناة الجديدة ، و تعد الكراكة GVG  أكبر كراكة على مستوى العالم . بعدها التقى الرئيس بالعاملين على متن الكراكة ، معربا عن شكره لهم على ما يقومون به من جهد متواصل ، منوها إلى أن عملية التكريك الجارية تعد غير مسبوقة فضلا عن كونها الأكبر من نوعها على مستوى العالم .


و تفقد الرئيس كذلك الأعمال الهندسية التى تنفذها هيئة قناة السويس بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لتكسية أجانب المجرى الملاحى الجديد . و معربا عن شكره و تقديره لجميع العاملين فى مشروع حفر قناة السويس الجديدة ، و مشددا على ضرورة إنجاز المشروع فى موعده المحدد .


لم يقف الأمر عنج ذلك ، بل حرص الرئيس فى طريق عودته إلى القاهرة ، على تفقد مشروع طريق جبل الحلال فى هضبة الجلالة ، و هو أحد المشروعات التى تربط بين العين السخنة و الزعفرانة .


و سبق للرئيس أن قام بتفقد أعمال هذا المشروع ، لكنه حرص على تفقده مرة ثانية ليعطى دفعة لتنفيذ المشروع للعاملين به .


و ما بين جولات الرئيس فى صباح الأحد الماضى فى قناة السويس الجديدة و طريق جبل الحلال و حديثه فى المساء للشعب بشفافية مطلقة ، أراد الرئيس أن يقول للعالم " مصر أقوى من الإرهاب " .