حسام البدري المدير الفني للمنتخب الأوليمبي : مواجهة كينيا صعبة!

02/03/2015 - 9:42:07

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

حوار- يوسف شعبان

.. يبدأ منتخبنا الأوليمبي الكروي مشواره بالتصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأفريقية بالكونغو برازفيل بمواجهة الفريق الكيني خلال الأيام القليلة القادمة، حسام البدري المدير الفني للمنتخب يكشف لنا العديد من الأوراق ويحدد فرص المنتخب في التأهل.


> كيف تري لقاء كينيا كأول تجربة رسمية لك مع المنتخب الأولمبي ؟


- أراها مباراة صعبة لأنها هي الأولي للمنتخب الأولمبي علي المستوي الرسمي تحت قيادتي، فالبدايات دائماً تأتي صعبة، لاسيما في ظل الظروف التي تمر بها الكرة المصرية في السنوات الأخيرة، فضلاً عن أن المنتخب الكيني يعد مجهولا بالنسبة لنا، حيث لم يخض أي مباريات رسمية خلال الفترة الماضية وبالتالي لم نستطع متابعته بشكل جيد.


> وكيف استعد المنتخب لهذه المباراة ؟


- علي الرغم من الظروف الصعبة التي واجهتنا كجهاز فني خلال المرحلة الماضية، حيث خضنا العديد من المعسكرات والتجارب الودية علي مدي عام تقريباً، تمكنت خلالها أن أضع يدي علي القوام الأساسي للفريق، إلي جانب الاستقرار علي طريقة اللعب التي تناسب إمكانات لاعبينا.


> وماهي المعوقات التي تهدد طموحاتك مع المنتخب؟


- في الحقيقة هناك معوقات كثيرة تهدد مسيرة الفريق، يأتي في مقدمتها قلة المعسكرات، بسبب رفض الأندية ترك لاعبيها للمشاركة في تجمعات المنتخب، علي الرغم من أن غالبية لاعبي المنتخب الأولمبي لا يشاركون مع أنديتهم بشكل أساسي في مباريات الدوري المحلي وهي مشكلة أخري تواجهنا كجهاز فني لأن ابتعاد اللاعبين عن المباريات تؤدي لتراجع مستواهم الفني والبدني وتفقدهم حساسية المباريات، إلي جانب عدم توفير احتكاك ومباريات ودية مع منتخبات قوية، لاسيما أن معظم المنتخبات ترفض الحضور للقاهرة في ظل التوترات السياسية والأمنية التي تشهدها البلاد.


> وهل تتفاءل بمستقبل المنتخب إذا استمر توقف النشاط ؟


- توقف النشاط يمثل كارثة وجريمة كبري ليس فقط في حق المنتخب الأولمبي وحده، ولكن في حق الكرة المصرية بشكل عام، لأنه سيضر كثيراً بجميع المنتخبات في كافة المراحل السنية، إلي جانب الأندية المصرية المشاركة في البطولات الأفريقية، لأنها ببساطة ستواجه منتخبات وأندية أجهز منها فنياً وبدنياً وهو ما يقلل من فرصها في المنافسة.


> وهل يعني ذلك أنك غير متفائل بالتأهل لأولمبياد ريودي جانيرو ؟


- لكي تحقق النجاح والوصول للهدف لابد أن تتوافر لديك مقومات هذا النجاح وأدواته، ومن أهم هذه الأدوات اللاعبون المأهلون، ومصر مليئة بالمواهب ولدينا من اللاعبين أصحاب المهارات والإمكانيات العالية، ولكن بشرط أن يتوفر لهؤلاء اللاعبين المناخ الملائم للإعداد والتدريب.


> ماذا لو عرض عليك منصب المدير الفني للمنتخب الأول خلال المرحلة المقبلة ؟


- قيادة المنتخب الأول حلم وطموح مشروع لكل مدرب مصري، لكن تركيزي حالياً منصب فقط مع المنتخب الأولمبي، الذي أري أن قيادته لا تقل أهمية وقيمة عن المنتخب الأول، خاصة أنني أعد هذا المنتخب ليحمل راية الكرة المصرية خلال السنوات القليلة المقبلة وأتمني أن تساعدني الظروف لأحقق طموحاتي مع المنتخب الأولمبي.


> ماهي الأسباب التي يمكن أن تدفع البدري لترك المنتخب الأولمبي ؟


- حين أشعر أن أدواتي التي تساعدني علي أداء مهمتي مع المنتخب الأولمبي غير متوفرة بشكل كافٍ، مثل المعسكرات والمباريات التجريبية القوية واللاعبين الذين يمثلون القوام الرئيسي للفريق، سأعلن ذلك علي الرأي العام بمنتهي الصراحة ثم أعلن استقالتي وأترك المهمة فوراً.


> ولكن ماذا لو استقر اتحاد الكرة علي إسناد قيادة المنتخب الأول لـ"حسن شحاتة" ؟


- حسن شحاتة مدرب كبير وإنجازاته مع الفراعنة لا يستطيع أحد أن ينكرها، ولكن دعنا ننتظر حتي نري قرار مجلس إدارة إتحاد الكرة، خاصة أن المجلس أعلن مراراً عن تمسكه بالتعاقد مع مدير فني أجنبي لقيادة المنتخب الأول وهو القرار الأصوب في رأيي في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها الكرة المصرية حالياً.


> ما هي القائمة النهائية للاعبي المنتخب؟


القائمة تضم 33 لاعباً هم: مسعد عوض ومحمود تريزيجيه ورمضان صبحي وكريم بامبو ومحمد هاني (الأهلي) وأحمد سمير ومصطفي فتحي (الزمالك) ومحمود حمد وعبد الرحمن حسان ومحمد البعلي وعمر الوحش وشكري نجيب (الإسماعيلي) ومحمود عبد المنعم كهربا وأحمد رفعت ومحمود صبري (إنبي) ومحمد سالم وطاهر محمد وحسن شاهين - حارس مرمي (المقاولون) ومحمد السيد عبد الرازق بازوكا وعمرو وردة (الاتحاد) ورجب نبيل (دجلة) وخالد الغندور (الشرطة) ومحمد فوزي (طلائع الجيش) ومحمود حمدي - حارس مرمي (المقاصة) ومحمد عادل جمعه (المصري) وحمدي فتحي (دمنهور) وحسام غالي وياسر إبراهيم (سموحة)، هذا إلي جانب الثلاثي المحترف وهم: رامي ربيعة لاعب سبورتنج لشبونة البرتغالي وصالح جمعة لاعب ناسونال ماديرا البرتغالي وأحمد حسن كوكا لاعب ريو أفي البرتغالي.