ختام مهرجان أهالينا الثقافى بسنورس بالفيوم

01/03/2015 - 9:32:26

ختام مهرجان أهالينا الثقافى بسنورس بالفيوم ختام مهرجان أهالينا الثقافى بسنورس بالفيوم

كتب - هيثم الهوارى

اختتمت فعاليات مهرجان أهالينا الثقافى الذى تنظمه الهيئة العامة لقصور الثقافة، والذى أُقيم بقرية سنورس بفرع ثقافة الفيوم فى الفترة من 3 يناير حتى 28 فبراير 2015، تحت رعاية المستشار وائل محمد نبيه محافظ الفيوم، بحضور الكاتب محمد عبد الحافظ ناصف رئيس الهيئة والمشرف العام على المهرجان، اللواء يحيى سعد حسين رئيس مجلس مدينة سنورس نائباً عن المحافظ.


بدأت الفعاليات بعزف السلام الوطنى والوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء، تلى ذلك عرض فيلم تسجيلى قدم موجزاً للقوافل الثقافية التى جابت 25 قرية تابعة للفيوم لتقديم الخدمات الثقافية، أعقبه افتتاح معرض للحلى والخرز نتاج ورشة، وأخر لرسوم الأطفال، كما تم افتتاح معرض نتاج ورشة لعمل العرائس.


وفى كلمته صرح منتصر ثابت مدير عام الثقافة أن المهرجان أقيم بالقرى الأكثر أحتياجاً بالفيوم، وأن هذه التجربة أستطاعت أن تقدم الخدمة الثقافية بما يساعد على رفع الوعى الثقافى والسياسى والدينى بهذه القرى من خلال الاستعانة بشخصيات عامة وإعلامية كبيرة استطاعت أن تؤثر فى الناس بالإيجاب، كما تم تقدم أنشطة تشكيلية وموسيقية وعروض مسرحية من خلال المسرح التوعى.


وقدم يحيى سعد الأعتذار عن عدم حضور المحافظ، موضحاً أن إقامة حفل ختام هذه الفعاليات بقرية سنورس يعد شرف كبير له، وأن هذا الختام هو نتاج
لمجهود كبير بذله رجال الثقافة بالمحافظة، وتمنى أن تستمر الهيئة فى إقامة مثل هذه المهرجانات التى تساعد فى عمل نهضة ثقافية كبيرة فى مصر.


وقام د. عبد الناصر الجميل رئيس إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد بتقديم التحية للحضور من القيادات الثقافية والتنفيذية بالمحافظة وللجماهير من أبناء القرية، موضحاً أن هذه الجماهير كان لها العامل الأهم فى إنجاح هذا المهرجان، وذلك عن طريق مشاركتهم الفعالة وتجاوبهم المستمر مع الأنشطة.


كما قدم محمد عبد الحافظ الشكر للحاضرين على جهدهم الكبير لإتمام هذه الفعاليات، كما قدم الشكر للسادة الإعلاميين الذين لا يألون جهداً فى
متابعة عمل الهيئة ومساعدتها فى إبراز خدماتها، ثم قدم توضيحاً مبسطاً عن مهرجان أهالينا، وما يقدمه من أنشطة تتفاعل مع الناس مما كان له صدى فى الدولة وتم تقديم التسهيلات لتنفيذه وتحويله من مجرد قوافل ثقافية صغيرة لمهرجان كبير يجوب أكثر من 125 قرية على مستوى المحافظات تحت مسماه الجديد وهو أهالينا.


أعقب ذلك تقديم كورال بيت ثقافة طامية "فرقة الإنشاد الدينى أطفال" عدداً من الأناشيد الدينية والأغنيات الوطنية، تلاها تقديم فقرة فنية لمواهب وإبداعات من أبناء القرية تضمنت تقديم الأغنيات الدينية والوطنية، بعد ذلك عُقدت أمسية شعرية شارك فيها الكاتب الصحفى حزين عمر، والشعراء "محمد جمال الدين، مصطفى عبد الباقى، محمد حسنى"، بمصاحبة الفنان عهدى شاكر.


وفى نهاية الفعاليات قام رئيس الهيئة بتكريم رؤساء الوحدات المحلية بالقرى التى شاركت فى تنظيم وإقامة القوافل الثقافية، حضر حفل الختام منير مهدى وكيل وزارة الشباب بالفيوم، ولفيف من القيادات الثقافية والتنفيذية بالمحافظة.