90 ألف حالة تعد علي الأراضي الزراعية بالغربية

25/06/2014 - 10:07:11

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

الغربية - مصطفي الشرقاوي

رقم قياسي جديد تسجله محافظة الغربية غير مسبوق وإنجاز غير متوقع لكنه محزن ويدعو للسخرية والتشاؤم فالمحافظة لم تسجل رقما في التميز لكن سجلته في البناء علي الأراضي الزراعية التي من المفترض أنها مصدر أمن استراتيجي للغذاء في مصر لتصل حالات التعدي علي الأراضي الزراعية إلي 90الف حالة تعدي منذ قيام ثورة يناير إلي الآن وسط عجز المسئوولين في المحافظة عن وقف تلك المسرحية الهزلية مستمرة العرض يوميا الأراضي الخضراء أصبحت تكتسي باللون الأسمنتي القاتم الفلاحون اقتلعوا زروعهم ليضعوا بدلا منها أعمدة خرسانية جاءت كالخناجر في قلب الأرض فقتلت شبابها وماضيها الذي امتدت منذ الفلاح في عهد الفراعنة وكأن الأرض هانت عليهم.


كل الأراضي في كل القري تنهب ليلا ونهار تحت مسمع ومرأي الجمعيات الزراعية وقد يساعدهم أيضا موظفي تلك الجمعيات في البناء وعدم تحرير محاضر لهم إلا بعد البناء بعشرة أيام .


متر الأرض في قري الغربية الذي كان من 10سنوات بيترواح مابين م50 إلي 100جنيه وصل الآن إلي 4000 في بعض المناطق كما أن متر الأرض في الزراعة كان لايتجاوز40 جنيه في القري وصل إلي 600و800جنيه و900جنيه والغريب ان هناك حالة هستيرية من الشراء وبالبناء في تلك الرقعة الخصيبة وكان الأرض للمصرين لم تعد عرضهم كما كانت الأمثال تروي في الريف المهندس محمد صبحي وكيل وزارة الزراعة بالغربية قال إن عدد حالات التعدي علي الأراضي الزراعية في مراكز السنطة وكفر الزيات والمحلة الكبري وبسيون وسمنود وقطور وزفتي بلغ أكثر من 89420حالة تم حتي الآن إزالة قرابة 5170 ولكن الناس تعاود بنائها مرة أخري لأن حملة الإزالة تقوم بهدم جزء من البناء ترضية للأهالي وخوفا من مقاومتهم كما أن الأهالي تتجمهر وتشتبك مع الحملات أحيانا كما ان قدرتنا لاتتعدي أن نزيل 20حالة في اليوم بينما حالات البناء تتجاوز 70حالة يوميا كما ننال انمتلك معدات قادرة علي إزالة التعدي بصورة كاملة ولو تعاونت معنا بعض الأجهزة لأعدنا تلك الأرض للزراعة مرة أخري ولكن الغريب أن الفلاح لم يعد يتمسك بأرضه وتسبب البناء في إتلاف شبكة الري التي تعود إلي فترة حكم محمد علي.


علي أرض الواقع فإن هناك هجوما شرس علي تلك الأراضي بسبب قلة ثمنها مقارنة بالأراض في الكردوان وبالتالي يقوم المواطنين بتسويرها بالطوب الأبيض فقط ثم يبيعها بعد فترة بسيطة لجني الأرباح السريعة ثم يبحث عن منطقة زراعية أخري